معهـد المحاسبين القانونيين ICAEW يساهم في إعادة إرساء أسس مهنة المحاسبة في العراق

  
معهـد المحاسبين القانونيين ICAEW يساهم في إعادة إرساء أسس مهنة المحاسبة في العراق

وقع معهد المحاسبين القانونيين في إنجلترا وويلز (ICAEW) اتفاقية مع نقابة المحاسبين والمدققين العراقيين (IUAA)، تلتزم بموجبها المؤسستان بالعمل معاً من أجل المساهمة في إعادة بناء مهنة المحاسبة في العراق.

وقام كلٌ من دافيد ماثيوز، رئيس معهد المحاسبين القانونيين ICAEW، والسيد جواد الشهيلي، رئيس نقابة المحاسبين والمدققين العراقيين (IUAA) بالتوقيع على الاتفاقية يوم أمس الاثنين الموافق 15 مارس. ومن شأن هذه الشراكة أن تعزّز من مهنة المحاسبة في العراق، وأن تساهم في بناء الأسس اللازمة لتحفيز النمو الاقتصادي في البلاد.

وتأسست نقابة المحاسبين والمدققين العراقيين (IUAA) في بغداد في العام 1969، ويحظى بالاعتراف بموجب القانون العراقي كهيئة المحاسبة الوطنية الوحيدة في العراق. وسيعمل الفريق الدولي لبناء القدرات (ICB) لمعهد المحاسبين القانونيين ICAEW مع الاتحاد الدولي للمحاسبين والمدققين لإعداد خطة إستراتيجية مدتها ثلاث سنوات، لمراجعة نقاط القوة والضعف فيها بهدف تعزيز المجالات ذات الأولوية وزيادة النمو.

كما سيعمل معهد المحاسبين القانونيين ICAEW ونقابة المحاسبين والمدققين العراقيين معاً لتطوير التعليم المهني للمحاسبين في العراق. وسيقوم الفريق الدولي لبناء القدرات بتقديم المشورة لنقابة المحاسبين والمدققين العراقيين بشأن تحقيق أهدافها الإستراتيجية، ومراجعة المنهج الدراسي الحالي للمحاسبين المعتمدين في القطاع العام، ووضع خارطة طريق وخطة عمل للإصلاح.

وكان الانخفاض العالمي في أسعار النفط وكذلك تداعيات جائحة كورونا قد فرضا ضغوطات غير مسبوقة على اقتصاد العراق. وهناك حاجة إلى المتخصصين الماليين من أصحاب الكفاءات لتوجيه وقيادة الاقتصاد، إذ سيتم تدريبهم باستخدام مؤهلات وشهادات نقابة المحاسبين والمدققين العراقيين، والتي تم تحديثها بمساعدة معهد المحاسبين القانونيين ICAEW. كما أن زيادة المتخصصين الماليين من شأنها أن تساعد الحكومة العراقية على تحقيق الأهداف المنصوص عليها في الورقة البيضاء للإصلاح الاقتصادي.

وتواصلت نقابة المحاسبين والمدققين العراقيين مع معهد المحاسبين القانونيين ICAEW نظراً للخبرة المتمرّسة للهيئة البريطانية من حيث إعداد مؤهلات المحاسبة، والتزامها بالعمل بما يعود بالنفع على مهنة المحاسبة وتطورها دولياً.

وكان الفريق الدولي لبناء القدرات قد عمل على مشاريع مماثلة في أكثر من 30 دولة في أنحاء آسيا والشرق الأوسط وإفريقيا، وذلك من خلال مساعدة هيئات المحاسبة الوطنية والمحاسبين المتخصصين على تلبية احتياجات اقتصادات بلدانهم ومجتمعاتهم على أفضل نحو.

وشارك في حفل التوقيع سعادة محمد جعفر الصدر، سفير العراق لدى المملكة المتحدة، والبارونة إيما نيكلسون، الرئيس التنفيذي لمجلس الأعمال العراقي البريطاني والمبعوث التجاري لرئيس الوزراء إلى العراق. كما حضر ساكيب بهاتي، عضو البرلمان عن دائرة ميريدين الانتخابية، وسعادة حسن الكعبي، النائب الأول لرئيس مجلس النواب العراقي، وكريس بايليس من وزارة التجارة الدولية، وراجيش كيشان من وزارة الخارجية والتنمية وشؤون والكومنولث. 

وقال مايكل آرمسترونغ، المحاسب القانوني المعتمد والمدير الإقليمي لمعهد المحاسبين القانونيين ICAEW في الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا: "يسر معهد المحاسبين القانونيين ICAEW أن يتعاون مع نقابة المحاسبين والمدققين العراقيين. ففي العالم الحديث والمرتبط بقوة، تحتاج الهيئات المهنية المتخصصة للعمل معاً عبر حدود الدول، بما يضمن تبادل المعرفة والخبرات، ودعم أعضائنا في مناطق مختلفة. وستلعب مهنة المحاسبة دوراً محورياً في إعادة بناء الاقتصاد العراقي، وسوف نعمل مع الاتحاد الدولي للمحاسبين والمدققين وتزويده بالمهارات المتطوّرة اللازمة".

وقال سعادة محمد جعفر الصدر، سفير العراق لدى المملكة المتحدة: "نرحب بتوقيع اتفاقية التعاون بين نقابة المحاسبين والمدققين العراقيين ومعهد المحاسبين القانونيين في إنجلترا وويلز ICAEW. إننا ندعم بقوة هذا النوع من التعاون المهني الذي له تأثير إيجابي على العلاقات بين البلدين، ونتطلع إلى تعزيز هذا التعاون في مجالات أخرى. ونؤكد من جديد دعم السفارة المستمر لجميع الأعمال المتبادلة على أساس المصلحة المشتركة لتعزيز العلاقات بين البلدين".

من جانبه، قال جواد غانم الشهيلي، رئيس نقابة المحاسبين والمدققين العراقيين: "يسعدنا أن نتعاون مع معهد المحاسبين القانونيين ICAEW - الهيئة المحاسبية العالمية الرائدة التي تتمتع بأعلى المعايير المهنية. إن هذه الشراكة تتماشى مع رؤية العراق للتنمية المستدامة 2030، وتجمع كلتا المؤسستين ضمن منصة مشتركة للمساعدة في تعزيز مهنة المحاسبة لدينا في العراق".

- انتهى -

للمعلومات الصحافية، يُرجى التواصل مع:

رمزي الأبرص، موجو للعلاقات العامة Mojo PR، +971 55 424 4292، إيميل:Ramzi@mojo-me.com

ملاحظات للمحررين:

نبذة عن معهد المحاسبين القانونيين في انجلترا وويلز ICAEW

يُعرف عن المحاسبين القانونيين أنهم مهنيون موهوبون يتمتعون بمستوى عالٍ من الالتزام وأخلاقيات العمل. وهناك ما يزيد عن 1.8 مليون محاسب قانوني ومتـقـدّم لهذه الشهادة المعـتمدة حول العالم، وأكثر من 186,500 منهم هم أعضاء ومتدرّبين في معهد المحاسبين القانونيين في انجلترا وويلز ICAEW.

ويدعم معهد المحاسبين القانونيين ICAEW جوانب الشمولية والتنوع والإنصاف. وفي هذا الإطار، نحرص على استقطاب الكفاءات والمواهب، وإعطائهم المهارات والقيم التي يحتاجونها لبناء الأعمال والاقتصادات والمجتمعات لتكون مرنة، وفي الوقت نفسه ضمان أن موارد كوكبنا تُدار بصورة مستدامة ومسؤولة.

نحن نعتز بتاريخنا العريق والحافل في خدمة المصحلة العامة منذ تأسيسنا في العام 1880، ونستمر في العمل عن كثب مع الحكومات والهيئات التنظيمية وقادة الأعمال في شتى أنحاء العالم. كما نفخر بأن نكون جزءاً في شبكة "تشارترد أكاونتانتس وورلدوايد" العالمية التي تضم 750,000 عضو في 190 دولة، وتروّج لخبرات ومهارات المحاسبين القانونيين على مستوى العالم.

إننا نؤمن بقوة المحاسبة القانونية وقدرتها على إحداث تغيير إيجابي، ومن خلال مشاركة معارفنا وخبراتنا وآرائنا، يمكننا أن نساهم في بناء اقتصادات قوية، ومستقبل ناجح ومستدام للجميع.

نبذة عن نقابة المحاسبين والمدققين العراقيين

نقابة المحاسبين والمدققين العراقيين هي مؤسسة مهنية للمحاسبة تجمع تحت مظلتها المحاسبين والمدققين في العراق. وتتمتع النقابة بعضوية الاتحاد الدولي للمحاسبين IFAC، وتلتزم باستمرار بتعزيز سمعة المهنة في العراق، ودعم تطوير المحاسبين المتخصصين وتنمية مهاراتهم عبر الجمعيات المختلفة التي تشرف عليها.

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية