"مصنع الغيث" الجديد يعيد تدوير 60 طن من غاز ثاني أكسيد الكربون يومياً

يتميز باستخدامه أحدث التقنيات الصديقة للبيئة

  

المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة تحتضن المصنع التابع لشـــركة الغيث للصناعات بمساحة إجمالية تبلغ 100 ألف متر مربع

أبوظبي-الإمارات العربية المتحدة: أعلنت المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة (زونزكورب)، المشغل الأكبر للمناطق الاقتصادية في أبوظبي، عن قيام "شـــركة الغيث للصناعات" بافتتاح مصنع الغيث لإنتاج غاز ثاني أكسيد الكربون المسال والمستخدم في العديد من الصناعات الغذائية والتحويلية وذلك ضمن منطقة (آيكاد الصناعية 1).

ويغطي المصنع الجديد مساحة إجمالية تبلغ 100 ألف متر مربع وتقدر طاقته الإنتاجية بـ60 طن في اليوم الواحد. ويتميز هذا المصنع الأول من نوعه في دولة الإمارات باستخدام أحدث التقنيات الصديقة للبيئة عن طريق التقاط الغازات الضارة الناتجة جراء عملية التصنيع وإعادة تدويرها لمنتج نظيف وصديق البيئة.

وبهذه المناسبة قال سعادة محمد الخضر الأحمد، المدير العام بالإنابة للمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة:" نحن نفخر بتزايد عدد المنشآت الصناعية التي تولي اهتماماً خاصاً بالمعايير البيئية وتسهم بشكلٍ فعال في دعم الناتج المحلي الصناعي لإمارة أبوظبي. إن تحويل مناطقنا الاقتصادية إلى بيئة جاذبة ومتكاملة لكافة الأنشطة الاستثمارية يؤكد مكانتنا كأكبر مشغل للمناطق الاقتصادية في الإمارة حيث  تتيح البنية التحتية المتطورة والمواقع الاستراتيجية المفتوحة على الأسواق المجاورة والمنظومة المتكاملة من المرافق والخدمات، للشركات  والمصانع إمكانية تعزيز كفاءة عملياتها الإنتاجية وتوسيع قاعدة أعمالها في المنطقة".

بدوره قال المأمـون البعداني،المدير العام لشـــركة الغيث للصناعات":" يسرنا افتتاح مصنعنا الجديد لإنتاج غاز ثاني أكسيد الكربون المسال في منطقة "آيكاد الصناعية 1"، ونعتز بشراكتنا الاستراتيجية مع المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة حيث بلغت قيمة استثماراتنا الإجمالية ضمن مناطقها قرابة الـ 300 مليون درهم، وهذا يؤكد على جهودنا الحثيثة ومساهماتنا الفاعلة في ريادة القطاع الصناعي بإمارة أبوظبي والتزامنا الدائم بالتميز في مساعينا للحفاظ على ثقة عملائنا من خلال تقديم أفضل الخدمات والمنتجات،. إننا نتطلع إلى مساهمة  هذه المنشأة في رفد القطاع الصناعي والحفاظ على البيئة من خلال اعتمادها على أحدث التقنيات الصديقة للبيئة، حيث تساهم في التقاط الغازات الصناعية الضارة والاستفادة منها في دعم نمو الصناعات التحويلية التي تعد ركيزة مهمة للتنمية الاقتصادية المستدامة وتعزيز دور القطاعات غير النفطية في تدعيم النمو المستمر في الناتج المحلي الإجمالي لإمارة أبوظبي".

من جانبها قالت فاطمة الحمادي، المدير التنفيذي لقطاعالمناطق الصناعيةفي المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة: "يشكل افتتاح مصنع الغيث لإنتاج غاز ثاني أكسيد الكربون المسال إضافة نوعية للمنشآت الصناعية ضمن مناطقنا الاقتصادية، مما يعكس مرحلة النمو والتوسع الجديدة التي تشهدها المؤسسة في إطار خططنا الاستراتيجية الهادفة إلى استقطاب المزيد من المستثمرين الصناعيين من خلال تقديم منتجات وخدمات مبتكرة تلبي احتياجات القطاع الصناعي في أبوظبي، الذي يعد رافداً اقتصادياً مهماً ومساهماً رئيسياً في جهود التنويع الاقتصادي".

ويستخدم مصنع إنتاج غاز ثاني أوكسيد الكربون المسال الجديد أحدث الطرق السليمة بيئياً عن طريق تقنية الالتقاط النقطي لغاز ثاني أوكسيد الكربون الناتج عن عمليات تصنيع منتجات الكلور والقلويات في جميع مراحل الإنتاج والذي يؤدي إلى خفض الانبعاثات الكربونية (الضارة بيئياً والمسببة الرئيسية لمشكلة تغيير المناخ والاحتباس الحراري) إلى الصفر، ويتم تنقية المنتج عبر معدات إنتاج حديثة إلى تركيز يتجاوز 99,9% ليصبح منتج نظيف وصديق للبيئة يستخدم في صناعة المشروبات والنفط ومعالجة المياه والعديد من الصناعات التحويلية الأخرى، وتتميز التقنية الحديثة المستخدمة في مصانع شركة الغيث للصناعات بأنها تقوم بالتقاط وتحويل الغازات الضارة، الناتجة جراء عملية التصنيع إلى منتج مفيد وآمن، بخلاف التقنيات القديمة التي تستخدم الهندسة الجيولوجية والطاقة الحيوية لمعالجة انبعاثات الكربون وتخزينها فقط دون الاستفادة منها اقتصادياً.

يشار إلى أن المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة استطاعت أن تثبت دورها البارز في رسم معالم القطاع الصناعي في إمارة أبوظبي من خلال تطوير خمس مناطق اقتصادية متكاملة بمواصفات عالمية وبمساحة إجمالية تبلغ 50 كلم مربع في مدينتي أبوظبي والعين، بالإضافة إلى تطوير30 مدينة سكنية للعمال بطاقة استيعابية تبلغ 420 ألف عامل مصممة وفق أحدث المعايير.

Send us your press releases topressrelease.zawya@refinitiv.com 

© Press Release 2020

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية