مجلس إدارة مصرف أبوظبي الإسلامي يوصي بتوزيعات أرباح نقدية بنسبة 46.6% من صافي الأرباح عن العام 2020

  

أبوظبي، الإمارات: أعلن مصرف أبوظبي الإسلامي، مجموعة الخدمات المالية الإسلامية الرائدة، اليوم عن توصية مجلس إدارته بتوزيعات أرباح نقدية بقيمة 20.58 فلس لكل سهم، مما يمثّل 46.6% من صافي أرباح المصرف عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020.

وتخضع توزيعات الأرباح لموافقة المساهمين خلال اجتماع الجمعية العمومية المقرر انعقاده في 4 أبريل 2021.

وكان مصرف أبوظبي الإسلامي قد أعلن عن تحقيق صافي أرباح بقيمة 1.6 مليار درهم عن السنة المالية 2020، مقارنةً بـ 2.6 مليار درهم خلال العام 2019. وقد أظهر المصرف مستويات عالية من الانتعاش والتعافي عبر أنشطته مسجلاً نمواً في صافي الأرباح بنسبة 73% خلال النصف الثاني 2020 مقارنةً مع النصف الأول 2020 رغم التحديات التي نتجت عن جائحة كوفيد-19. وجاء هذا النمو مدفوعاً بارتفاع الإيرادات بنسبة 10% تزامناً مع انتعاش النشاط الاقتصادي في دولة الإمارات وزيادة زخم الأعمال.

وقد اعتمد مصرف أبوظبي الإسلامي، خلال العام 2020، نهجاً صارماً في إدارة التكاليف، مما أدى إلى انخفاض نفقات التشغيل بنسبة 7.7% على أساس سنوي، وجاء ذلك مدفوعاً بالتنفيذ الناجح للمبادرات المدعومة بحلول التكنولوجيا التي ساهمت في تراجع تكلفة المبيعات واستقطاب مزيد من العملاء وتعزيز كفاءة وسلاسة العمليات والأنشطة الداخلية.

ويواصل مصرف أبوظبي الإسلامي الحفاظ على قاعدة رأسمالية قوية، حيث بلغت نسبة الشق الأول من حقوق المساهمين العاديين 12.94% ووصل معدل كفاية رأس المال إلى 18.8%  في ديسمبر 2020 عقب تعديل توزيعات الأرباح، بما حقق معدلات قوية أعلى من المتطلبات التنظيمية.

وقد أعلن مصرف أبوظبي الإسلامي، خلال العام 2020، عن رفع الحد الأقصى للملكية الأجنبية في أسهمه إلى نسبة 40% من رأس ماله المصدر، استجابةً لاهتمام المستثمرين الدوليين المتزايد بالمصرف، وتماشياً مع جهوده والتزامه بتنويع قاعدة مستثمري المصرف.

-انتهى-

نبذة عن مصرف أبوظبي الإسلامي

يعد مصرف أبوظبي الإسلامي أحد المصارف الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة بأصول تتجاوز 127 مليار درهم. ويتميز المصرف بخدماته المصرفية المتميزة عبر الإنترنت والأجهزة الذكية ليتيح للعملاء سهولة الوصول إلى حساباتهم المصرفية على مدار الساعة. ويوفر مصرف أبوظبي الإسلامي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية للأفراد والشركات والأعمال إلى جانب الخدمات المصرفية الخاصة وإدارة الثروات. تأسس مصرف أبوظبي الإسلامي في عام 1997، ويجري تداول أسهمه في سوق أبوظبي للأوراق المالية تحت الرمز (ADIB).

ويواصل مصرف أبوظبي الإسلامي تعزيز حضوره في الأسواق الدولية، بما في ذلك مصر، التي يمتلك فيها 70 فرعاً، بالإضافة إلى المملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة والسودان والعراق.

وتكريماً لتميزه وحرصه الدائم على الابتكار، حصد المصرف جائزة "أفضل مصرف إسلامي في العالم" (من مجلة "ذا بانكر" العالمية)، وجائزة "أفضل مصرف إسلامي رقمي في الشرق الأوسط" (من مجلة "غلوبال فاينانس"). ويتمتع مصرف أبوظبي الإسلامي بسجل حافل بالتميز على هذا الصعيد، ويتجسد ذلك في منتجاته المتنوعة ومن بينها حساب التوفير "غنى"، والبطاقات المغطاة بالشراكة مع "الاتحاد للطيران" و"اتصالات"، إلى جانب مجموعة واسعة من منتجات التمويل التي تلبي مختلف احتياجات العملاء.

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية