مبادلة تبرم شراكة مع "صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية"من أجل حماية الكائنات المهددة بالانقراض على مستوى العالم

تزامناً مع الاحتفال العالمي بيوم الأرض

  
مبادلة تبرم شراكة مع صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحيةمن أجل حماية الكائنات المهددة بالانقراض على مستوى العالم

  مبادلة تلتزم بتقديم 1.5 مليون دولار أمريكي سنوياً لمدة ثلاث سنوات لدعم مشاريع المحافظة على النباتات والحيوانات المهددة بالانقراض.

أول اتفاقية تعاون من نوعها على مستوى المنطقة بين الشركات والجهات المعنية بحماية البيئة، لحماية التنوع البيولوجي والمحافظة عليه.

أبوظبي- الإمارات العربية المتحدة: تزامناً مع الاحتفال العالمي بيوم الأرض، أعلنت شركة مبادلة للاستثمار؛ شركة الاستثمار السيادي لحكومة أبوظبي، عن إبرام شراكة لثلاث سنوات مع "صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية"، بهدف توفير التمويل اللازم لدعم عدد من المبادرات الخاصة بحماية الكائنات الحية في أماكن مختلفة من العالم.

وستقدم مبادلة بموجب هذه الشراكة، منحة سنوية قدرها 1.5 مليون دولار أمريكي لصندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية. وتهدف هذه المنحة، التي تمتد لثلاث سنوات، إلى دعم جهود الصندوق الرامية للحفاظ على النباتات والحيوانات المهددة بالانقراض في أفريقيا وآسيا، مع التركيز على الدول التي لمبادلة وشركاتها عمليات فيها، وخاصة الدول التي تواجه تحديات كبيرة في هذا المجال، مثل غينيا وإندونيسيا وتايلاند وغيرها. وتعد هذه أول اتفاقية من نوعها على مستوى المنطقة للتعاون بين الشركات والجهات المعنية بالحفاظ على البيئة، بهدف حماية التنوع البيولوجي والمحافظة عليه.    

وتعليقاً على هذه الشراكة، قالت رزان خليفة المبارك، العضو المنتدب لصندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية: "يكتسب موضوع حماية التنوع البيولوجي أهمية كبرى لدى العديد من دول العالم، ونحن سعداء بالدخول في هذه الشراكة الاستراتيجية مع مبادلة للمساهمة في هذه الجهود. سوف تمكننا هذه الشراكة من العمل على حماية الكائنات المهددة بالانقراض على مستوى العالم، مما يؤكد الدور الهام للقطاع الخاص في حماية نظامنا الحيوي وتمهيد الطريق لمستقبل أفضل للأجيال القادمة. ومن جانب آخر، تسهم هذه الشراكة الاستراتيجية في تعزيز مكانة أبوظبي على الصعيدين الإقليمي والعالمي كرائدة في توفير التمويل اللازم من أجل إحداث تأثير إيجابي ملموس على مستوى العالم."

من جانبه أشار أحمد الكليلي، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية والمخاطر في مبادلة، قائلاً: "نحن في مبادلة، وبصفتنا مستثمراً عالمياً مسؤولًا، نولي اهتماماً كبيراً بالمجتمعات التي نعمل ونستثمر فيها. ونفخر اليوم بشراكتنا مع صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية، نظراً للمكانة العالمية التي يتمتع بها الصندوق ولما ظل يقدمه من جهود كبيرة لحماية الأنواع المهددة بالانقراض في جميع أنحاء العالم. سوف تساهم هذه الشراكة الجديدة في تعزيز برامجنا الحالية التي تعنى بدعم المجتمعات، ودفع جهودنا الرامية لمواجهة قضايا حيوية مثل التنوع البيولوجي والحفاظ على الكائنات الحية، وذلك انطلاقاً من التزامنا الدائم بالاستدامة وإحداث تأثير إيجابي في المجتمعات على المستويين المحلي والعالمي".

وتركز الشراكة على الحد من المخاطر التي تهدد الكائنات الحية والبيئة المحيطة، وذلك في ثلاثة بلدان هي غينيا وإندونيسيا وتايلاند. ففي غينيا سيتم توجيه الأموال لحماية كائنات بحرية مهددة بالانقراض، مثل السلاحف البحرية، والدولفين الأطلسي الأحدب، وخراف البحر الأفريقية.

وفي اندونيسيا، سيتم توظيف التمويل من أجل حماية النظام البيئي البحري، وخاصة الشعب المرجانية والأعشاب البحرية، في مضيق ماكاسار، وكذلك دعم البيئة الحيوية البرية من خلال حماية القطط البرية في مقاطعة أتشيه. أما في تايلاند فسيتركز الدعم على حماية "الطيور الخواضة" المهاجرة، وخاصة طائر الخضر المرقط، والبيئة التي تعيش فيها في السهول الطينية وغابات المانغروف في شمال خليج تايلاند، وكذلك القندس ذو الفرو الناعم، إضافة لكائنات حية أخرى تعيش في المياه العذبة في متنزه كاينج كراشان الوطني.

يشار في هذا الصدد إلى أن صندوق محمد بن زايد للمحافظة الكائنات الحية، هو وقف خيري تأسس عام 2009 بهدف دعم المبادرات المعنية بحماية الكائنات المهددة بالانقراض في مختلف أنحاء العالم، وتقديم الدعم لأنصار المحافظة على البيئة، وزيادة الوعي بأهمية حماية الأنواع والكائنات الحية والمحافظة عليها. ويحرص الصندوق على دعم جهود حماية الأنواع على مستوى العالم دون أي تمييز، وقد قدم الصندوق حتى الأن دعماً لأكثر من 2,200 مشروع في أكثر من 160 دولة حول العالم.

-انتهى-

نبذة حول شركة مبادلة للاستثمار "مبادلة":

شركة مبادلة للاستثمار هي شركة استثمار سيادي، تدير محفظة أعمال عالمية، وتتمثل مهمتها في تحقيق عوائد مالية مستدامة للجهة المالكة وهي حكومة أبوظبي.

تتوزع محفظة أعمال مبادلة التي تبلغ قيمتها حالياً 232 مليار دولار أمريكي )853 مليار درهم إماراتي( على 6 قارات. وتستثمر الشركة في قطاعات عديدة وفي مختلف فئات الأصول، وتسخر خبرتها المتميزة في مختلف القطاعات وكذلك شراكاتها العالمية طويلة الأمد، لتحقيق الأرباح. وفي دولة الإمارات العربية المتحدة، تقود الشركة الجهود الرامية لتحقيق نمو مستدام من خلال كفاءة الأداء ودعم جهود التحول والتنوع الاقتصادي والعمل على تكامل الاقتصاد الوطني مع الاقتصاد العالمي، وتحقيق عوائد مالية للجهة المالكة.

يقع المقر الرئيسي لمبادلة في أبوظبي، ولديها مكاتب في كل من لندن، وريودي جانيرو، وموسكو، ونيويورك، وسان فرانسيسكو، وبكين.  

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني للشركة www.mubadala.com

للجهات الإعلامية، يرجى التواصل مع:

لبي هينيجر، مسؤول الاتصال الإعلامي

شركة مبادلة للاستثمار

هاتف +971 55 83993

بريد إلكتروني: ohennigar@mubadala.ae

نبذة حول صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية:

صندوق محمد بن زايد للمحافظة الكائنات الحية، هو وقف خيري فاعل ومؤثر، تأسس عام 2009 لتقديم منح للعديد المبادرات المعنية بالمحافظة على الكائنات الحية، وتكريم القادة البارزين في هذا المجال، وزيادة الوعي بأهمية حماية الأنواع والكائنات الحية والمحافظة عليها. ويحرص الصندوق على دعم جهود حماية الأنواع على مستوى العالم دون أي تمييز، وقد قدم الصندوق حتى الأن دعماً لأكثر من 2200 مشروعاً في أكثر من 160 دولة حول العالم.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني للصندوق   

http://www.speciesconservation.org/

للجهات الإعلامية، يرجى التواصل مع:

Kirk Duthler

Head of Business Development

M: +971 50 780 7401

Email: kduthler@mbzf.org

 

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية