مبادرة بيرل تدعم جهود المؤسسات في شؤون الامتثال والثقافة الجديدة في مرحلة ما بعد كوفيد-19

المبادرة تشجع المؤسسات على دمج معايير الشفافية والمساءلة في أنظمة الامتثال المؤسسي خلال هذه المرحلة الاستثنائية

  
مبادرة بيرل تدعم جهود المؤسسات في شؤون الامتثال والثقافة الجديدة في مرحلة ما بعد كوفيد-19

الإمارات العربية المتحدة:  أعلنت مبادرة بيرل، المنظمة الرائدة غير الربحية المعنية بنشر ثقافة المساءلة والشفافية في مؤسسات القطاع الخاص في منطقة الخليج، عن التزامها المستمر بدعم برنامجها الرائد لأفضل الممارسات في مكافحة الفساد الذي أطلقته عام 2015 بهدف تعزيز مستوى المساءلة والشفافية في المؤسسات. 

ويأتي ذلك في ضوء التحديات التي فرضها انتشار مرض كوفيد-19 على أعمال المؤسسات وسط ما تشهده الظروف الاجتماعية والاقتصادية والبيئية من تعقيد متزايد، ما أدى إلى تركيز متنام على المسؤولية المشتركة بين الوظائف المؤسسية التي تشمل الامتثال والشؤون القانونية والموارد البشرية من حيث توجه الثقافة المؤسسية ومدى التزام المؤسسة وموظفيها بمعايير النزاهة.

وفي إطار تنفيذ البرنامج، عقدت مبادرة بيرل بالتعاون مع شركة جود كوربوريشن، شركة الاستشارات العالمية المتخصصة بأخلاقيات العمل، ثماني محاضرات فيديوية بعنوان "مكافحة الفساد المؤسسي" لمناقشة أهمية ممارسات مكافحة الفساد داخل المؤسسات، حيث تناولت مجموعة من أبرز المواضيع مثل إجراءات العناية الواجبة، وتقييم المخاطر، والتمويل والمشتريات، والإبلاغ عن المخالفات وغير ذلك. وتمت مناقشة هذه المواضيع بناءً على نتائج أكثر من 100 بحث مكثف حول مكافحة الرشوة والفساد، كما أتاحت المحاضرات الفيديوية للمشاركين التواصل مع خبراء متخصصين.

ويمكن الاطلاع على هذه المحاضرة وغيرها من أنشطة البرنامج ومبادرة بيرل عند الطلب عبر قناة المبادرة على موقع يوتيوب: www.youtube.com/pearlinitiative.

وسلط نجاح هذه السلسلة الضوء على الدور الفعال للبرامج الصارمة والمدمجة لمكافحة الرشوة والفساد، وشجع المؤسسات على الاطلاع على المعايير المتنامية لاعتماد هذه الأطر بشكل كامل، حيث يؤدي تعثر المؤسسات في تطبيق برنامج أفضل الممارسات في مكافحة الفساد إلى تأخر نموها المستدام.

وتعمل مبادرة بيرل من خلال البرنامج على توعية الجهات المعنية بشأن القضايا الملحة في مجال مكافحة الفساد لفهم الممارسات الأخلاقية للشركات بشكل أفضل واكتساب المهارات اللازمة لتبني أطر عمل لمكافحة الرشوة والفساد.

وفي هذا السياق، قالت ياسمين عمري، المديرة التنفيذية لمبادرة بيرل: "من الضروري تعزيز قيم الشفافية والمساءلة والنزاهة على الصعيدين الفردي والجماعي عبر جميع مستويات الأعمال للقضاء على الفساد في الشركات. وأثبت برنامج أفضل الممارسات في مكافحة الفساد نجاحه في تعزيز مستويات الحوار بين رواد الأعمال، ما يؤكد على ضرورة مشاركة الشركات في مبادرات مكافحة الفساد، وخصوصاً في ظل هذه الظروف الاستثنائية".

وأضافت عمري: "وما تزال الشركات بحاجة لبذل جهود كبيرة في مجال مكافحة الفساد، وندعو من جهتنا جميع المؤسسات في منطقة الخليج للانضمام إلى شبكتنا لفهم الممارسات الأخلاقية والقضايا الرئيسية الملحة بصورة أعمق، حيث توفر مبادرتنا الأدوات اللازمة لدعم المؤسسات في تقييم سياساتها الخاصة بمكافحة الرشوة والفساد بشكل مستقل وموثوق ولتقديم بيئة تجارية أكثر انفتاحاً وشفافية واستقراراً وازدهاراً. وفي هذا الإطار، سننظم فريق عمل النزاهة لمكافحة الفساد بهدف تفعيل مشاركة الأطراف الرئيسية في الشركات ودعوة الجهات المعنية لتقديم مدخلات استراتيجية بشأن محاور التركيز المستقبلية للبرنامج والمواضيع التي تثير قلق الممارسين على أرض الواقع".

وانطلق برنامج أفضل الممارسات في مكافحة الفساد بالشراكة مع مبادرة النزاهة التابعة لشركة سيمنس عام 2015. وعمل منذ انطلاقه على تطوير الحوارات بالإضافة إلى توفير الموارد التي تشجع المؤسسات على فهم القيمة التي تقدمها المستويات العالية من النزاهة والشفافية ضمن هيكلها المؤسسي.

ويُذكر أن مبادرة بيرل تأسست عام 2010 كمنظمة غير ربحية على يد مجموعة من أبرز قادة الأعمال، وتهدف إلى ترسيخ ثقافة مؤسساتية تؤيد الشفافية والمساءلة كمحرك رئيسي للعجلة التنافسية والنمو الاقتصادي المستدام في منطقة الخليج العربي. وتعمل المنظمة على تطوير برامج ونشر تقارير البحوث الإقليمية ودراسات الحالات، بهدف تحفيز الشركات والمجتمعات الطلابية في منطقة الخليج على تطبيق أرقى معايير الحوكمة المؤسساتية.

-انتهى-

ملاحظات للمحررين:

مبادرة سيمنس للنزاهة العالمية

أطلقت شركة سيمنس مبادرة سيمنس للنزاهة العالمية التي تدعم المؤسسات والمشاريع الهادفة لمحاربة الفساد والاحتيال من خلال العمل الجماعي والتعليم والتدريب بأكثر من 100 مليون دولار أمريكي. ومنحت مبادرة بيرل 880 ألف دولار أمريكي لإطلاق برنامج إقليمي جديد يهدف إلى تعزيز الشفافية ومحاربة فساد الشركات في عام 2015.

لمحة حول مبادرة بيرل

في عام 2010، قامت مجموعة من أبرز قادة الأعمال في منطقة الخليج العربي بتأسيس مبادرة بيرل، لإيجاد منظمة غير ربحية تستهدف تشجيع القطاع الخاص على أخذ زمام المبادرة في اعتماد أرقى معايير الحوكمة المؤسساتية والمساءلة والشفافية بغية تعزيز الابتكار في مجال الأعمال وإيجاد الفرص والقيمة المتميزة.

وتضم مبادرة بيرل ما يزيد عن 40 شريكاً إقليمياً ودولياً، وتجمع بين صنّاع القرار في الشركات والحكومات والمجتمعات المدنية لمشاركة أفضل ممارسات الأعمال والمساعدة في زيادة الفرص الاقتصادية المتاحة للشركات في المنطقة عموماً. كما تعمل المبادرة على مساعدة طلاب الجامعات في منطقة الخليج العربي على استكشاف السلوكيات الأخلاقية واعتمادها عند بدء رحلتهم المهنية المستقبلية.

كما تعمل المبادرة على مساعدة طلاب الجامعات في منطقة الخليج العربي على استكشاف السلوكيات الأخلاقية واعتمادها عند بدء رحلتهم المهنية المستقبلية.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.pearlinitiative.com، أو الاتصال بنا على الرقم: 97167792672+، أو عبر البريد الإلكتروني: enquiries@pearlinitiative.org.

تابعونا على فيسبوك وإنستاجرام وتويتر عبر @PearlInitiative.

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2020

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية