مايكروسوفت تستعرض ابتكارات الاستدامة وتقنيات بيئة العمل الهجينة خلال معرض جيتكس 2021

  
مايكروسوفت تستعرض ابتكارات الاستدامة وتقنيات بيئة العمل الهجينة خلال معرض جيتكس 2021

دبي ، الإمارات العربية المتحدة: تستعد شركة مايكروسوفت لعرض ابتكاراتها التكنولوجية في أسبوع جيتكس للتقنية الحادي والأربعين ، الذي يُقام في الفترة من 17 إلى 21 أكتوبر في مركز دبي التجاري العالمي ، حيث سيعرض جناح مايكروسوفت تحت شعار "معاً نخلُق مُستقبلاً رقمياً أكثر ازدهاراً" أحدث الابتكارات في مجالات المدن الذكية المستدامة ، وأبرز التقنيات التي تمكن المنظمات من التكيف والازدهار في ظل بيئة العالم الهجينة.

وبهذا الصدد صرح سيد حشيش المدير العام لدى مايكروسوفت الإمارات قائلاً "رغم التراجع الواضح للجائحة وتداعياتها ، إلا أن نهج العمل الهجين سيبقى ويمتد لفترات طويلة ، ومن هذا المنطلق نتطلع إلى جانب شركائنا خلال مشاركتنا في هذا العام إلى عرض أبرز الابتكارات والتقنيات الرائدة التي من شأنها تمكين عملائنا من الازدهار في ظل الاقتصاد الرقمي وبيئة العمل الهجينة".

 وأضاف سيد حشيش في حديثه حول أحدث المبادرات والمنتجات التي ستشكل النهج المستقبلي لإدارة المدن المستدامة قائلاً "لقد عقدنا شراكة مع شنايدر إلكتريك لتحقيق رؤية دبي للاستدامة وأهدافها ، حيث سنوفر من خلال  هذا التعاون حلاً يعمل على منصة مايكروسوفت Azure السحابية ، ويعكس هذا الحل كيف يمكن لمجموعة من التقنيات المتطورة ترجمة كميات كبيرة من البيانات إلى نتائج قابلة للتنفيذ تركز في طريقة عملها على الاستدامة. مع العلم سيؤدي ذلك إلى تحويل البيئات الحضرية التي تشكل جزءاً من مُسببات مشاكل المناخ إلى أن تُصبح جزءًا من الحل".

ومن الجدير بالذكر أن جناح مايكروسوفت المشارك في المعرض خلال هذا العام سيستضيف مجموعة من الشركاء مثل: ''Intertec'' ؛ "Jedox" ؛ '' Digital Okta''  ؛ ''Crayon'' ؛ '' Cloud 4C'' ؛ ''Liferay''.

إضافة إلى ذلك ، ستستضيف مايكروسوفت أيضًا العديد من الخبراء والمتحدثين الرائدين في منطقة مخصصة بجناحها يطلق عليها ''Tech Talk'' ، حيث ستسلط حلقات النقاش والخطب الرئيسية وورش العمل الضوء على توجهات التكنولوجيا الناشئة عبر مختلف القاطاعات. في حين سيشمل جناح مايكروسوفت على مناطق أخرى مخصصة لعرض تجارب متنوعة بما في ذلك جهاز ''Xbox'' وأجهزة ''Surface'' ، بالإضافة إلى عرض تقنيات أخرى مثل آلة صنع القهوة التي تعمل بالذكاء الاصطناعي.

يقع جناح مايكروسوفت في القاعة )7) بمركز دبي التجاري العالمي.

- انتهى -

نبذة عن مايكروسوفت:  

تعمل شركة مايكروسوفت (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز "MSFT" (@Microsoft على تمكين عملية التحول الرقمي في ظل عصر السحابة الذكية والحافة الذكية، وتتمثل رسالتها في تمكين كل فرد ومنظمة على وجه الأرض من تحقيق المزيد . افتتحت مايكروسوفت مقرها في دبي عام 1991، واليوم تشرف مايكروسوفت على عملياتها عبر جميع أنحاء المنطقة.

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية