شركة "ماجد الفطيم" تتعاون مع "ريليكس" لتنسيق عرض البضائع في "كارفور"

  

يعتمد على تقنية "الرسم التخطيطي" المؤتمت لتخصيص طريقة العرض بحسب كلّ متجر

دبي، الإمارات العربية المتحدة:أعلنت "ماجد الفطيم"، الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق والمدن المتكاملة ومنشآت التجزئة والترفيه على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا، عن تعاونها مع "ريليكس سوليوشنز"، مزوّد الحلول الموحّدة للتخطيط في مجال تجارة التجزئة، بهدف الارتقاء بمستوى عملية تنسيق البضائع عن طريق تقنية "الرسم التخطيطي" المؤتمت والتي تخصص طريقة العرض بحسب مواصفات كل متجر. ومن خلال هذه الشراكة، ستستفيد من خدمات "ريليكس" المتاجر التي ترفع اسم العلامة التجارية "كارفور" ضمن محفظة أعمال قطاع التجزئة في شركة "ماجد الفطيم" والبالغ عددها 350 فرعًا في 17 دولة.

وتتيح تقنية "الرسم التخطيطي" المؤتمت لتنسيق عرض البضائع من "ريليكس" لـ "كارفور" توفير الوقت وتحسين عمليّاتها لتتماشى مع أنماط ومتطلبات العملاء على المستويات المحلية. حيث تهدف "ماجد الفطيم" من خلال التعاون مع "ريليكس" إلى تحسين كفاءة العمليات التشغيلية للعلامة التجارية "كارفور" للارتقاء بمستوى رضا العملاء وتعزيز المبيعات، وذلك من خلال تيسير تجربة التسوق للعملاء وخفض زمن بحثهم عن الأصناف التي يفضلونها حيث سيجدونها في المكان المناسب.

وكبداية، سيتم تطبيق تقنية "الرسم التخطيطي" من "ريليكس" في "كارفور" بدولة الإمارات. ومن ثم توسّيع نطاق تطبيق هذه التقنية المتقدمة في الأسواق التي تتواجد فيها أعمال "ماجد الفطيم" من خلال العلامة التجارية "كارفور".

وقال بيرتران هنري، مدير تنفيذي أوّل لشؤون الحسابات لدى "ريليكس سوليوشنز": "نحن متحمسون لدعم شركة "ماجد الفطيم" في مهمتها المتمثلة في تحسين تجربة عملاء "كارفور" عن طريق تنسيق الأصناف والبضائع بحسب مواقعها. ونتطلّع إلى مرافقة الشركة في مسيرتها تجاه عمليّات التخطيط المؤتمتة الموحدة".

ومن جهته، صرّح فرانك ويستريلن، نائب رئيس شؤون المبيعات في جنوب أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في "ريليكس سوليوشنز"، قائلاً: "نتطلّع من خلال هذه الشراكة إلى مساعدة شركة "ماجد الفطيم" على تحقيق أفضل مستويات الكفاءة وخدمة العملاء، عبر استخدام تقنيّتنا الحديثة. وتشكّل خبرتنا في مجال تجارة التجزئة والمرونة التي تتسم بها عملية تطبيق تقنيتنا عاملَين أساسيّين لضمان تفوّق العلامة التجارية "كارفور" في الأسواق التي تتواجد فيها أعمال "ماجد الفطيم"."

- انتهى -

نبذة عن كارفور:

أطلقت شركة "ماجد الفطيم"، والتي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، "كارفور" في المنطقة في عام 1995، حيث تمتلك الشركة الامتياز الحصري لإدارة وتشغيل العلامة التجارية في أكثر من 30 سوقًا عبر منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا. وتدير
"ماجد الفطيم" حاليًا أكثر من 350 متجر كارفور متوزعة على 17 دولة لتلبية حاجات750,000 عميل يومياً، كما يضم فريق عمل "كارفور" أكثر من 37,000 زميل.

تقوم كارفور بإدارة أنواع مختلفة من المتاجر، إضافات الى خيارات عديدة للتسوق عبر الإنترنت من أجل تلبية الطلب المتزايد من قاعدة عملائها المتنوعة. وتماشياً مع التزام العلامة التجارية في توفير أوسع مجموعة من المنتجات ذات الجودة العالية وبأسعار تنافسية، تقدم كارفور اليوم خيارات لا مثيل لها تضم أكثر من 500,000 نوع من المنتجات الغذائية وغير الغذائية، ويتم توريد 80? منها محلياً عبر شبكة من الموردين المحليين والإقليميين، لتساهم بذلك في دعم الاقتصاد والمجتمع المحلي، فضلاً عن تقديم تجربة تسوق فريدة متناغمة مع احتياجات المجتمع، وصولاً إلى تحقيق أسعد اللحظات لكل الناس، كل يوم.

عن "ماجد الفطيم"

تأسست شركة "ماجد الفطيم" عام 1992، وهي الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق، والمدن المتكاملة ومنشآت التجزئة والترفيه على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا.

وتحفل قصة نجاح "ماجد الفطيم" بالعديد من الإنجازات، التي جاءت نتيجة رؤية أسسها السيد ماجد الفطيم، الذي حلم بتغيير مفهوم التسوّق والترفيه لتحقيق "أسعد اللحظات لكل الناس، كل يوم". وقد بدأت ملامح تلك الرؤية تتجسّد عبر العديد من مراكز التسوّق الحديثة والمبتكرة، تم افتتاحها أولاً في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتتوسّع بعدها عبر 17 سوقاً حول العالم ويعمل بها أكثر من 43 ألف موظف. وقد نالت المجموعة أعلى درجة استثمارية (BBB) للمؤسسات الخاصة في منطقة الشرق الأوسط.

تمتلك وتدير "ماجد الفطيم" اليوم 28 مركز تسوّق و13 فندقاً وأربعة مشاريع مدن متكاملة بالإضافة إلى العديد من المشاريع قيد الإنشاء. وتتضمّن مراكز التسوّق التابعة لشركة "ماجد الفطيم"، "مول الإمارات"، و"مول مصر"، ومراكز "سيتي سنتر"، ومراكز التسوق المجتمعية "ماي سيتي سنتر"، بالإضافة إلى خمس مجمّعات تسوّق بالشراكة مع حكومة الشارقة. كما أنّ للشركة امتياز الاستخدام الحصري لاسم "كارفور" في أكثر من 30 سوقاً على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا. وتدير "ماجد الفطيم" أكثر من 350 متجراً، بالإضافة إلى المتجر الإلكتروني.

كما تدير "ماجد الفطيم" أكثر من 500 شاشة سينما في صالات "?وكس سينما" التابعة لها، بالإضافة مراكز ترفيه عائلي عالمية المستوى من بينها "ماجيك بلانيت" و"سكي دبي" و"آي فلاي دبي" و"دريم سكيب"و"سكي مصر"، وغيرها. وتعد "ماجد الفطيم" هي الشركة الأم لشركة متخصصة في الأزياء والتجزئة والمفروشات المنزلية والديكورات الداخلية وتدير عدداً من أبرز الأسماء والعلامات التجارية في عالم الأزياء والمنزل مثل "أبيركرومبي آند فتش" و"هوليستر" و"أُول سينتس" و"لولوليمون أثليتيكا" و"كريت آند باريل" و "ميزون دو موند" و"ليغو" و"ذات" المتجر والتطبيق الإلكتروني للأزياء. كما تشغّل "ماجد الفطيم" شركة إدارة المرافق "إنو?ا" من خلال مشروع مشترك مع شركة "ﭬيوليا"، العالمية الرائدة في مجال إدارة الموارد البيئية.

www.majidalfuttaim.com

يرجى متابعتنا عبر:

   https://www.youtube.com/user/majidalfuttaim

   https://twitter.com/majidalfuttaim

   https://www.linkedin.com/company/majid-al-futtaim

   https://www.facebook.com/MajidAlFuttaim

 https://www.instagram.com/majidalfuttaim

   https://medium.com/@Majid.AlFuttaim

صور / وسائط متعددة متوفرة على : https://www.businesswire.com/news/home/52441091/en

للاتصال

إليزا بونالدي

مديرة التسويق في شركة "ريليكس سوليوشنز"

هاتف: 391416262+

البريد الإلكتروني: elisa.bonaldi@relexsolutions.com

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية