شراكة إستراتيجية بين هيئة المجتمعات العمرانية والشركة السعودية المصرية للتعمير في مشروع "الحي اللاتيني" بالعلمين الجديدة

  

الطاهر: نستهدف تحقيق قيم بيعيه 2 مليار جنيه في 2021.. وتعاوننا مع هيئة المجتمعات العمرانية للمرة الثانية تتويجا لنجاحاتنا السابقة في مشروع "صواري"

القاهرة : كشف المهندس محمد الطاهر الرئيس التنفيذي للشركة السعودية المصرية للتعمير الرائدة في مجال التطوير العقاري بمصر منذ ما يقارب نصف قرن، بأن هيئة المجتمعات العمرانية وقعت بروتوكول تعاون مع الشركة السعودية المصرية لبيع مراحل من مشروع الحي اللاتيني، أحد أكبر المشروعات العقارية بمدينة العلمين الجديدة، واصفا هذا التعاون بأنه شراكة استراتيجية تتوج النجاحات السابقة مع هيئة المجتمعات العمرانية، والتي ظهرت بوضوح في مشروع "صواري" بالإسكندرية الذي بلغت قيمته البيعية 6.5 مليار جنيه.


وصرح الطاهر بأنه تم فتح باب الحجز في المرحلة الأولى من المشروع، والتي من المتوقع تسليمها عام2023، مشيراً الى الاقبال الكبير على الشراء فى المشروع، نظرا لما يقدمه من خدمات ومرافق متكاملة تجعله نموذج متميز من المشروعات العقارية التى تطبق معايير الجيل الرابع من المدن الذكية ذات الملامح المستقبلية، والتي تؤهله لاستقبال حياة متكاملة طوال العام.


وأوضح الطاهر أن المبيعات المستهدفة للمشروع تبلغ 2 مليار جنيه خلال 2021، مؤكداً أن مشروع الحي اللاتيني تم تصميمه وفق أحدث الطرازات المعمارية الأوروبية، التي تحقق التوازن بين الجوانب الجمالية والوظيفية للمشروع وتسمح بالامتداد المستقبلي للخدمات، مؤكداً أن القيمة الاستثمارية للمشروع تعد الافضل على الاطلاق مقابل السعر في واحدة من أجمل مدن العالم وهي مدينة العلمين الجديدة، فضلا عما يوفره المشروع من فرص اقتصادية جذابة تتمتع بالاستدامة، وجودة الحياة، مع مراعاة تحقيق التوزيع المثالي للأنشطة.


وأشار الطاهر، إلى الأهمية الكبرى لمشروع "الحي اللاتيني" في تصدير العقار ودعم الاقتصاد الوطني، موضحاً أن هناك حالة من الاقبال الكبير على الشراء فى المشروع سواء من المصريين أو الأشقاء العرب والأجانب، نظرا لما تتمتع به هيئة المجتمعات العمرانية من مصداقية كبيرة لدي المستهلك، بالاضافة للتاريخ العريق الشركة السعودية المصرية للتعمير فى مجال التطوير العقاري والذي يمتد لقرابة الـ 50 عاما.


-انتهى-

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية