إعلانات
29 أغسطس, 2018

"زيتون جرين شيبينغ" تطلق تحالف بحري متميز يضم نخبة من رواد القطاع البحري في العالم

دبي - الإمارات العربية المتحدة: أعلنت شركة "زيتون جرين شيبينغ" والتي مقرها دبي، بالتعاون مع الشركات العالمية الرائدة في مجال التكنولوجيا والحلول الذكية، عن تكوين تحالف للتعاون في تحسين أداء سفن نقل البضائع بشكل جذري وتشكيل نموذج عمل جديد في هذا السوق. ويضم التحالف مجموعة من رواد القطاع البحري في العالم، مثل ماكجريجور وميتسوبيشي للصناعات الثقيلة والمعدات والآلات البحرية ووارتسيالا وفينترتور للغاز

زيتون جرين شيبينغ تطلق تحالف بحري متميز يضم نخبة من رواد القطاع البحري في العالم

29 08 2018

نحو إنشاء أسطول من السفن الاقتصادية ذ ات الكفاءة والتنافسية العالية

مع توجه العالم نحو الابتكار وتزايد متطلبات القطاع البحري، تسلط المبادرة الجديدة الضوء على مدى كفاءة السفن وحماية البيئة مع إعطاء الأولوية لقدرات التكنولوجيا الحديثة والعمليات الآمنة لضمان كفاءة التشغيل وتحقيق الأرباح المرجوة


دبي - الإمارات العربية المتحدة: أعلنت شركة "زيتون جرين شيبينغ" والتي مقرها دبي، بالتعاون مع الشركات العالمية الرائدة في مجال التكنولوجيا والحلول الذكية، عن تكوين تحالف للتعاون في تحسين أداء سفن نقل البضائع بشكل جذري وتشكيل نموذج عمل جديد في هذا السوق. ويضم التحالف مجموعة من رواد القطاع البحري في العالم، مثل ماكجريجور وميتسوبيشي للصناعات الثقيلة والمعدات والآلات البحرية ووارتسيالا وفينترتور للغاز والديزل المحدودة وجازترانسبورت و تيكنيغاز (جي تي تي) ووين جي.دي وكارجو تيك وكارينافور.

يشهد قطاع الشحن البحري ضعفاً في الأداء الاقتصادي والإيكولوجي على مستوى العالم، ويعود ذلك إلى أحد الأسباب الرئيسة وهو نقص الخبرة اللازمة. كما أن النماذج التشغيلية المتعارف عليها في الصناعة تعيق استخدام أفضل الممارسات في مشاريع بناء وتصميم سفن نقل البضائع الجديدة. وتعد البصمة البيئية لقطاع النقل البحري كبيرة جداً، ولذلك قامت المنظمة البحرية الدولية  والعديد من السلطات المحلية بإصدار العديد من القواعد والتشريعات في السنوات الأخيرة بهدف الحد من الانبعاثات الناتجة عن النقل البحري. ولكن نجد أن النفقات الرأسمالية هي التي تحدد إمكانية الاستثمار، بدلاً من النظر في كفاءة عمليات السفن والقدرة على تحقيق الربح على مدى دورة حياتها.

وضع مفهموم جديد لعمل سفن نقل البضائع

يعتبر أداء غالبية خطوط الشحن محصوراً في أفضل الأحوال، حيث لا يتم استخدام الأنظمة على متن السفينة بالشكل الصحيح مما يؤثر سلباً على كفاءة العمليات وعدم تحديثها. لقد وصل القطاع البحري إلى مرحلة يتوجب على رواده اتباع أحدث تقنيات التكنولوجيا واعتماد عمليات ونماذج تشغيلية جديدة لمواجهة التحديات التجارية والآثار البيئية. وبما أن مهمة "زيتون جرين شيبينغ" تكمن في حماية البيئة البحرية ودفع عجلة نمو الأعمال من خلال أساليب مبتكرة وذكية، يلتزم التحالف الجديد بالسعي نحو تطبيق نماذج أعمال جديدة من شأنها تخفيض مخاطر الاستثمار وضمان عمليات صديقة للبيئية ومربحة.

وأوضح المهندس محمد زيتون، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة زيتون جرين شيبينغ: "لقد شاهدت المشاكل الحالية في القطاع ووجدت أنها تتمثل بارتباط أصحاب سفن نقل البضائع بشكل أساسي بالنظام البيئي الحالي، ولذلك، فكرت بتطوير تحالف يضم مجموعة من رواد القطاع البحري، الأمر الذي سيعزز الكفاءة من خلال اتباع نهج يسلط الضوء على السفينة بأكملها والعمل على بناء سفن أكثر اقتصادية وصديقة للبيئة". 

إعلانات

كما نجح زيتون في تكوين التحالف وضم فريق متميز من أكثر المهنيين ورواد القطاع إبداعاً والذين سيتعاونون لإعادة تطوير القطاع من خلال حلول وأفكار مبتكرة. وأضاف: " إن هذه الثقافة التي تعتمد على الابتكار وعلى التركيز المستمر على السلامة والتنوع والمعايير العالية، تجذب الأشخاص ذوي الكفاءة وتخلق أساساً لتحالف فعَال. كما أننا نضمن المحافظة على التميز في الأعمال ما يثبت أنه من السهل التعامل مع منهجيتنا لزيادة الإنتاجية والكفاءة على مدار دورة الحياة التشغيلية للسفينة".

واختتم زيتون قائلاً: "إن التعاون والتشارك يشكلان المستقبل، ونحن نرحب بجميع الجهات المهتمة من جميع أنحاء العالم للعمل معنا من خلال تحالفنا التعاوني الذي يعمل من أجل ضمان مستقبل شحن أكثر ذكاء وأكثر صداقة مع البيئة. ونسعى جاهدين إلى تأسيس أسطول بحري متكامل ذو كفاءة عالية وقادر على التنافسية عالمياً لتعزيز الاقتصاد العالمي وتطويره".

-انتهى-

نبذة عن زيتون جرين شيبينغ:

تأسست زيتون جرين شيبينغ في عام 2017 على يد المهندس محمد زيتون الذي جلب خبرته ومعرفته الفنية على مدى أكثر من 30 عاماً إلى المؤسسة لتعزيز وتطوير قطاع بحري صديق للبيئة على مستوى العالم. تتمثل مهمة الشركة في تحسين كفاءة الاستثمار وربحيته بشكل كبير خلال دورة حياة السفينة مع ضمان أداء بيئي ممتاز. ولا يتحقق ذلك إلا عن طريق وضع تعاريف ومواصفات صحيحة منذ بداية العمل، إضافة إلى اعتماد أحدث تقنيات التكنولوجيات وضمان الاستخدام الصحيح للأنظمة وللسفينة أثناء تشغيلها. كما تضمن الشركة أعلى درجات الأمن والسلامة إضافة إلى الابتكار في مجال الطاقة مع ضمان عائد إيجابي على الاستثمار وذلك لأنها تصمم وتنجز مشاريعاً ناحجة باستمرار.

© Press Release 2018