ديلويت تُطلق دورات افتراضية للمدراء الماليين حول المعايير الدولية وتأثير جائحة كورونا لإعداد التقارير المالية

  

أطلقت ديلويت الشرق الأوسط مؤخراً دورات افتراضية للمدراء الماليين حول المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية (IFRS) لعام 2020. ورغم أن ديلويت قد أعلنت عن فتح باب الاشتراك في هذه السلسلة لمدة قصيرة لم تتجاوز الثلاثة أيام، إلا أنها استقطبت أكثر من 4,000 مشترك من أكثر من 50 دولة من بينها الولايات المتحدة، الشرق الأوسط، أوروبا، الهند، قبرص والعديد من دول العالم الأخرى.

يعود تنظيم هذه السلسلة إلى استجابة ديلويت الشرق الأوسط للظروف غير المسبوقة التي نتجت عن تفشي وباء فيروس كورونا المستجد ”كوفيد-19“ وأثرت على بعض المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية لا سيما معايير ”الأدوات المالية“، ”وخفض قيمة الأصول“، ”وافتراضات الشركات المستمرة“ بالإضافة إلى تقديرات الإدارة حول ما إذا كانت الشركة قادرة على الاستمرار في أداء عملياتها التشغيلية. وفي مواجهة هذه الظروف، نظمت ديلويت دورات دراسية افتراضية تزوّد المشتركين فيها بإرشادات التطبيق العملية لتمكينهم من تطبيق هذه المعايير الدولية بشكل صحيح.

في رسالته الافتتاحية التي دشّن بها انطلاق هذه السلسلة التدريبية العالمية لعام 2020، أكد ماهر خليل، الشريك الاستشاري ورئيس العمليات في ديلويت الشرق الأوسط، عن فتح باب التسجيل أمام المدراء الماليين ومنسوبي الشركات المحاسبية المهنية بالإضافة إلى الطلاب، وقال: ”تمثل هذه السلسلة التدريبية الافتراضية مبادرة تخصصية قائمة على المعرفة نهدف من ورائها إلى وضع معرفتنا وخبرتنا العملية في تطبيق المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية في متناول جميع المهنيين المتخصصين في مختلف دول العالم.“

تجدر الإشارة إلى أن هذه السلسلة التدريبية الافتراضية تتضمن العديد من العروض التقديمية حول المعايير الدولية المعقدة لإعداد التقارير المالية يقدمها عدد من الخبراء المعروفين في العالم ومؤلفي الكتب المختصة حول هذه المعايير. كما تتضمن تحليلات تقنية معمّقة لأحدث معايير إعداد التقارير المالية من بينها المعايير 9، 15، 16 و 17 التي يقدمها عدد من المتخصصين في هذه المعايير العاملين في ديلويت الشرق الأوسط والعالم الذين شاركوا خبرتهم العملية في تطبيق هذه المعايير مع المشتركين في الدورة.

وقد شارك عباس علي ميرزا، الشريك المسؤول في قسم خدمات التدقيق في ديلويت الشرق الأوسط في هذه الدورة بإلقاء الكلمة المحورية فيها بعنوان ”مضاعفات جائحة كوفيد-19 على إعداد التقارير المالية“، وأكد على غنى البرنامج الدراسي لهذه الرحلة التعليمية التي استمرت لثلاثة أيام قائلاً: ”لقد تضمنت هذه الدورات مناقشات تقنية مكثفة أثار بعض المشاركين خلالها العديد من الاستفسارات الجديرة بالاهتمام التي أجاب عليها المحاضرون الاخصائيون “. كما أكد ميرزا أن ديلويت استثمرت في تغطية الرسوم الكاملة لتقديم الدورات  تماشياً ”مع فلسفتنا الرامية إلى خدمة عملائنا، وكذلك مع التزامنا بخدمة مجتمع الزمالة المحاسبية بشكل عام. وبناء على نجاح هذه التجربة الفريدة، نتطلع إلى إقامة المزيد من الدورات الافتراضية المختصة المماثلة في 2021.“

- انتهى -

في هذا البيان الصحفي، أي دلالة إلى "ديلويت" تشير إلى واحدة أو أكثر من ديلويت توش توهماتسو المحدودة، وهي شركة بريطانية خاصة محدودة بضمان وتتمتع شبكتها من الشركات الأعضاء المرخص لها بشخصية قانونية مستقلة خاصة. يرجى الاطلاع على deloitte.com/about للحصول على وصف مفصل للهيكل القانوني لـديلويت توش توهماتسو المحدودة والشركات الأعضاء فيها. إن المعلومات الواردة في هذا البيان الصحفي صحيحة إلى حين التوجه إلى الصحافة/ النشر.

عن ديلويت آند توش (الشرق الأوسط) شراكة ذات مسؤولية محدودة:

 ديلويت آند توش (الشرق الأوسط) شراكة ذات مسؤولية محدودة (د إم إي) هي شركة تابعة لديلويت شمال جنوب أوروبا شراكة ذات مسؤولية محدودة (ن س إي) بالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط وقبرص. وديلويت ن س إي هي شركة مرخص لها من قبل ديلويت توش توهماتسو المحدودة، وهي شركة بريطانية خاصة محدودة بضمان.

 د إم إي هي واحدة من الشركات الرائدة في تقديم الخدمات المهنية الإستشارية وقد تأسست في منطقة الشرق الأوسط ويمتد وجودها منذ سنة 1926 في المنطقة من خلال 26 مكتبا" في 14 بلداً وتضم قرابة 5000 شريك ومدير وموظف. إن وجود شركة د إم إي في منطقة الشرق الأوسط وقبرص مكرّس من خلال الشركات الحائزة على ترخيص لتقديم الخدمات وفقاً للقوانين والمراسيم المرعية الإجراء في البلد التابعة له وتتمتع بالشخصية القانونية المستقلة. لا تستطيع الشركات والكيانات المرخصة من قبلها إلزام بعضها البعض و/أو إلزام شركة د إم إي. وعند تقديم الخدمات، تتعاقد كل شركة أو كيان بشكل مستقل مع العملاء الخاصين بهم وتكون هذه الشركات والكيانات مسؤولة فقط عن أفعالها أو تقصيرها.

عن ديلويت

يُستخدَم اسم "ديلويت" للدلالة على واحدة أو أكثر من الشركات الأعضاء المرخص لها من قبل ديلويت توش توهماتسو المحدودة، وهي مجموعة عالمية من شركات الأعضاء المرخص لها، والكيانات المرتبطة بها. تتمتع الأخيرة وكل من الشركات المرخص لها بشخصية قانونية مستقلة خاصة بها. ولا تستطيع الشركات والكيانات المرخصة من قبلها إلزام بعضها البعض. وعند تقديم الخدمات، تتعاقد كل شركة أو كيان بشكل مستقل مع العملاء الخاصين بها، وتكون هذه الشركات والكيانات مسؤولة فقط عن أفعالها أو تقصيرها. لا تقدم ديلويت توش توهماتسو المحدودة أو ديلويت ن س إي أو د إم إي أي خدمات للعملاء. يُرجى مراجعة موقعنا الالكتروني على العنوان التالي: www.deloitte.com/about

 تعتبر ديلويت شركة عالمية رائدة في مجال التدقيق والمراجعة، والإستشارات الإدارية والمالية، وخدمات إستشارات المخاطر، خدمات الضرائب والخدمات المتعلقة بها. وهي توفر خدماتها لأربع من بين خمس شركات على قائمة مجلة فورتشن العالمية لأفضل 500 شركة، بفضل شبكة عالمية مترابطة من شركات الأعضاء المرخص لها في أكثر من ??? دولة. للحصول على المزيد من التفاصيل حول مهنيي ديلويت الـ 300000وأثرهم الإيجابي في مختلف القطاعات، يُرجى مراجعة موقعنا الالكتروني على العنوان التالي:www.deloitte.com .

المعلومات الواردة في هذا البيان الصحفي صحيحة في وقت إرسالها للصحافة.

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية