بنك المارية المحلي يحصل على موافقة مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي

  
بنك المارية المحلي يحصل على موافقة مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي

أعلن "بنك المارية المحلي" عن حصوله على الموافقة الرسمية للجهات الرقابية المصرفية في الدولة ليكون بذلك أول مصرف متخصص يقوم بخدمة المجتمع المحلي لدولة الامارات العربية المتحدة باستخدام منصة خدمات رقمية تقدم منتجات مصرفية متكاملة تعمل ضمن أفضل معايير التكنولوجيا المالية.

سيركز "بنك المارية المحلي" على خدمة المجتمع لكلا الأفراد والشركات لتحقيق طموحات قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة الرشيدة وتوظيف مفاهيم التفكير المستقبلي والتنمية المتطورة والقائمة على الإبداع والتكنولوجيا. كما سيتم توظيف هذه المفاهيم بطريقة تتناسب مع التحديات الاقتصادية الأخيرة بما يتلاءم مع مجتمع الإمارات وباستخدام أحدث حلول الخدمات المالية للوصول إلى العملاء أينما كانوا من خلال تجربة مصرفية رقمية فريدة.

سيقدم "بنك المارية المحلي" مجموعة من الخدمات المصرفية عبر قنوات النظام المصرفي التقليدي ورقمياً من خلال التطبيق الخاص بالبنك. فمثلا وفي غضون دقائق، يمكن للعميل أن يفتح حساب بشكل آمن والاستمتاع بالخدمات المصرفية الذكية بطريقة حديثة وآمنة من خلال البنية التحتية السريعة والمرنة والتي تم بناؤها بعناية فائقة وباستخدام آلية الذكاء الاصطناعي المتطور والربط الالكتروني مع منصة الحكومة الذكية لدولة الامارات.

ستتمحور سلسة المنتجات والخدمات المالية التي سيقدمها البنك على تغطية عدد من الثغرات التي تحتاجها الشركات الصغيرة والمتوسطة لحسن وكفاءة الإدارة المالية وتحقيق نموها وازدهارها، بالإضافة إلى توفير خيارات وخطط مالية ذكية تسهم وبشكل فعال في تحقيق هدف الادخار والاستثمار للمواطنين والمقيمين في الدولة ليقوم بذلك “بنك المارية المحلي" بلعب دور مهم في الوحدة الاقتصادية والاجتماعية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وتعليقاً على موافقة مصرف الامارات العربية المتحدة المركزي قال سعادة/ طارق أحمد المسعود، رئيس مجلس المؤسسين: "يسعدنا الحصول على موافقة مصرف الإمارات المركزي ونشكرهم على دعمهم الدؤوب وجهودهم الرامية إلى الرقي بالخدمات المالية بشكل عام. كما أننا نؤمن بأن تأسيس "بنك المارية المحلي" سيسهم وبشكل فعال بتلبية احتياجات العملاء من خلال توظيف فريق من الخبراء الماليين المختصين الذين سيعملون على رفع القدرات المالية للأفراد والشركات الصغيرة والمتوسطة ويدعم النمو المستدام للمجتمع بطريقة مرنة وسهلة من خلال التطبيق الذكي الذي سيتم طرحه قريبا إن شاء الله".

- انتهى -

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية