"بنك الإمارات دبي الوطني" يطلق حملة "معاً، ندفع بميزة عدم التلامس"

 لمكافأة عملائه على اعتماد المدفوعات اللاتلامسية

  
بنك الإمارات دبي الوطني يطلق حملة معاً، ندفع بميزة عدم التلامس

تزداد فر ص الفوز بالجوائز تزامناً مع إقبال المزيد من العملاء على استخدام بطاقات Visa لإجراء المدفوعات اللاتلامسية

تتيح الحملة فرصاً للفوز بجوائز قيمة تشمل سيارات "بي إم دبليو 520 آي" وأجهزة تلفزيون بقياس 75 بوصة وهواتف "آيفون 12 إس" بأسعار رمزية

دبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلن بنك الإمارات دبي الوطني، المجموعة المصرفية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، عن إطلاق حملة "معاً، ندفع بميزة عدم التلامس" التي تتيح لعملائه فرص الفوز بجوائز قيمة تشمل أربع سيارات فاخرة من طراز "بي إم دبليو 520 آي"، و50 جهاز تلفزيون بقياس 75 بوصة و200 هاتف "آيفون 12 إس" لقاء إجراء المدفوعات اللاتلامسية باستخدام بطاقات Visa المصرفية.

وتأتي الحملة السارية حتى 31 مايو 2021 لتوفر للعملاء فرص المشاركة في السحوبات لقاء كل عملية دفع لاتلامسية يجرونها باستخدام بطاقات الخصم أو الائتمان من Visa، والدخول في السحب الكبير للفوز بالمزيد من الجوائز القيمة.  ويحظى العملاء بفرصة إضافية للمشاركة في السحوبات في كل مرة يختارون فيها الدفع لقاء مشترياتهم من المتاجر عبر تمرير البطاقات للدفع بأسلوب لاتلامسي. ويحصل العملاء على فرصتين للمشاركة لدى الدفع عبر الإنترنت لإتمام معاملات التجارة الإلكترونية، وعلى ثلاث فرص للمشاركة عن كل عملية دفع يجرونها باستخدام المحافظ الرقمية مثل "أبل باي" أو "جوجل باي" أو "سامسونج باي" وأجهزة تتبع اللياقة البدنية مثل "فيت بيت باي" و"جارمين باي".

ويعتزم البنك تقديم جوائز إضافية تزامناً مع ازدياد أعداد العملاء الذي يجرون المدفوعات اللاتلامسية باستخدام بطاقات Visa، وبالتالي منح المشاركين مزيداً من فرص الفوز تأكيداً على الأهمية البالغة التي توليها الحملة للمشاركة والتفاعل من جميع أفراد المجتمع. ومن ثم، سيحظى العملاء الفائزون بفرصة الفوز بجوائزهم عبر إجراء معاملة لاتلامسية أخيرة للحصول على واحدة من أربع سيارات "بي إم دبليو 520 آي" مقابل 520 درهماً فقط، وواحد من 200 هاتف "آيفون 12 إس" مقابل 12 درهماً وواحد من 50 جهاز تلفزيون ذكي بقياس 75 بوصة  مقابل 75 درهماً.

وباعتباره سبَاقاً على مستوى السوق في مجال بطاقات الدفع، تهدف الحملة التي أطلقها بنك الإمارات دبي الوطني بالشراكة مع Visa العالمية الرائدة في مجال تكنولوجيا المدفوعات الرقمية، إلى تشجيع العملاء ومكافأتهم على التوجه نحو اعتماد المدفوعات اللاتلامسية ومختلف طرق الدفع بدون تلامس. ويتيح البنك لعملائه ربط بطاقات الخصم والائتمان مع هواتفهم الذكية أو الأجهزة القابلة للارتداء لإجراء المدفوعات السريعة والآمنة عبر المحافظ الرقمية والأجهزة الشخصية.

وفي هذا السياق، قال مروان هادي، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس قسم الخدمات المصرفية للأفراد في الإمارات لبنك الإمارات دبي الوطني: "جاء النمو اللافت الذي شهدته أعداد المدفوعات اللاتلامسية خلال الجائحة ليعزز من قناعتنا بأهمية هذا الأسلوب المبتكر في الدفع وبالفرص الواعدة التي يحملها المستقبل لتقنيات وأساليب الدفع بدون تلامس. ويسعدنا أن نكافئ عملائنا على اعتماد التقنيات اللاتلامسية تزامناً مع سعينا المتواصل لتوفير القيمة الاستثنائية وتجارب الدفع المبتكرة. وتهدف حملتنا الفريدة إلى تعزيز روح التآزر في المجتمع عبر تمكين العملاء من تشجيع بعضهم البعض على تعزيز اعتماد المدفوعات اللاتلامسية ومنح المشاركين مزيداً من فرص الفوز بالجوائز القيمة".

-انتهى -

نبذة عن بنك الإمارات دبي الوطني

يعد "بنك الإمارات دبي الوطني" المدرج في "سوق دبي المالي" بالرمز (Emirates NBD) مجموعة مصرفية رائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا. وكما في 31 ديسمبر 2020 بلغ مجموع أصوله 698 مليار درهم (تعادل تقريباً 190 مليار دولار أمريكي). ويمثل الاستحواذ على "دينيزبنك" إنجازاً رائداً لبنك الإمارات دبي الوطني، حيث بات يتمتع بحضور في 13 دولة ويقدم خدماته لأكثر من 14 مليون عميل. وحلّ بنك الإمارات دبي الوطني ضمن أول عشرين اسماً على قائمة مجلة "فوربس" السنوية لـ "أكثر الشركات احتراماً في العالم"، ليحجز لنفسه موقعاً رائداً بين نخبة الشركات والمؤسسات العالمية.

ويعتبر البنك رائداً في مجال تقديم الخدمات المصرفية للأفراد في دولة الإمارات العربية المتحدة ومساهماً رئيسياً في الصناعة المصرفية الرقمية على المستوى العالمي، وسجل البنك تنفيذ أكثر من 94% من التحويلات المالية والطلبات خارج فروعه. وأعلن بنك الإمارات دبي الوطني عن تأسيس E20. البنك الرقمي المخصص لرواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة، في حين تحتفظ Liv. منصة الخدمات المصرفية الرقمية التابعة لبنك الإمارات دبي الوطني والموجهة للشباب من جيل الألفية، بمكانتها الرائدة كأسرع منصات الخدمات المصرفية للأفراد نمواً في دولة الإمارات العربية المتحدة. وحصد البنك جائزة "أفضل بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة" للعام 2020 للسنة الخامسة على التوالي من قبل مجلة "يوروموني". وبالإضافة لذلك، تم اختيار بنك الإمارات دبي الوطني لنيل جائزة "الامتياز في القيادة في الشرق الأوسط"، والتي تم طرحها هذا العام في ضوء تأثير كوفيد 19، وذلك تقديراً  لجهوده المبذولة في الاستجابة لأزمة كوفيد 19. يحتل البنك المرتبة 87 في قائمة مجلة "ذا بانكر" لأفضل 1000 بنك. وحصد جائزة "أفضل بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة للعام 2020" للسنة السادسة، وجائزة "أفضل بنك في الشرق الأوسط للعام 2020" للمرة الثالثة، والمقدمة من قبل مجلة "ذي بانكر". بالإضافة إلى ذلك، تم تصنيف بنك الإمارات دبي الوطني على أنه "أقوى بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة" و"خامس أقوى بنك في الشرق الأوسط" ضمن قائمة مجلة " ذا آسيان بانكر" لتصنيفات أكبر وأقوى 500 بنك.

ويزاول البنك نشاطه في دولة الإمارات العربية المتحدة ومصر والهند وتركيا والمملكة العربية السعودية وسنغافورة والمملكة المتحدة والنمسا وألمانيا وروسيا والبحرين ولديه مكاتب تمثيلية في الصين وإندونيسيا من خلال شبكة فروعه التي تضم 915 فرعاً إضافة إلى 4,029 جهاز صراف آلي وجهاز إيداع فوري. ويمتلك بنك الإمارات دبي الوطني حضوراً قوياً في وسائل التواصل الاجتماعي ولديه عدد كبير من المتابعين، وهو البنك الوحيد في منطقة الشرق الأوسط الذي يصنّف ضمن الـ 20 المرتبة الأولى في تصنيف "Power 100" الذي أعدّته "ذا فايننشال براند" لعام 2019. ويعتبر البنك اللاعب الرئيسي في مجال الأعمال المصرفية للشركات في الدولة وتقوم بتقديم الأعمال المصرفية الإسلامية والاستثمارية والخاصة وإدارة الأصول والأسواق العالمية والخزينة وعمليات الوساطة.

ويعتبر بنك الإمارات دبي الوطني من أكثر المؤسسات نشاطاً في المشاركة بأهم مبادرات التطوير والإنماء في دولة الإمارات العربية المتحدة انسجاماً مع الاستراتيجيات الحكومية للدولة بما في ذلك المعرفة المالية ودمج أصحاب الهمم ضمن إطار منصتها الشاملة "معاً بلا حدود" #TogetherLimitless. وحصد البنك جائزة "إمباكت 2030 للابتكار"، مبادرة الأمم المتحدة المعنية بالمسؤولية الاجتماعية للشركات، وذلك تقديراً للجهود التطوعية المتميزة التي بذلها فريق عمله عبر برامج تطوع الموظفين وبرامجه المتعلقة بالمسؤولية الاجتماعية للشركات. إضافة إلى ذلك، فإن مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني هي شريك أول رسمي في مجال الخدمات المصرفية لإكسبو 2020 دبي.

للتواصل الإعلامي: media@smartdubai.ae

لمزيد من المعلومات حول "الهوية الرقمية"، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.uaepass.ae أو الاتصال على: 600561111

لمزيد من المعلومات عن بنك الإمارات دبي الوطني، يرجى التواصل مع:

إبراهيم سويدان

رئيس إدارة الشؤون المؤسسية للمجموعة

بنك الإمارات دبي الوطني

هاتف: 6094113 9714 / متحرك: 971506538937

البريد الإلكتروني: ibrahims@emiratesnbd.com

بتول البيتوني

أصداء بي سي دبليو

هاتف: 971-4-4507600

البريد الإلكتروني: Batoul.albeitouni@bcw-global.com

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية