المجلس الوطني للسياحة يشارك في قمة تعافي القطاع السياحي في الرياض

  

القمة تناقش أهم القضايا التي تواجه إعادة بدء واستدامة تعافي قطاع السياحة، بمشاركة منظمة السياحة العالمية

ترأس سعادة السيد أكبر الباكر، الأمين العام للمجلس الوطني للسياحة والرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، وفد دولة قطر المشارك في قمة "تعافي القطاع السياحي" التي انعقدت يوم 26 مايو بالعاصمة السعودية الرياض، والتي ناقشت أهم القضايا التي تواجه إعادة بدء واستدامة تعافي قطاع السياحة، بما في ذلك تعزيز التعاون بين مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة المتصلة بصناعة السياحة لتمكين القطاع من التعافي.

وشهدت القمة مشاركة عدد من وزراء السياحة في العالم وأمين عام منظمة السياحة العالمية وقادة القطاعين العام والخاص، وتضمنت القمة عقد عدة جلسات ناقشت موضوعين أساسين وهما التعافي والاستدامة، حيث تأثرت صناعة السياحة بشكل كبير بسبب جائحة كوفيد-19، خاصة مع تلاشي 60 مليون وظيفة من القطاع عالمياً خلال عام 2020.

واجتمع سعادة السيد أكبر الباكر مع سعادة السيد أحمد بن عقيل الخطيب وزير السياحة بالملكة العربية السعودية، وصاحبة السمو الاميرة هيفاء بنت محمد آل سعود نائب وزير السياحة للاستراتيجية والاستثمار، حيث تم بحث العلاقات الثنائية بين البلدين لاسيما في المجال السياحي، اضافة الى مناقشة الموضوعات المدرجة ضمن قمة تعافي القطاع السياحي.

كما عقد سعادته اجتماع اخر مع سعادة السيد زوراب بوليكاشفيلي، الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، وتم خلال الاجتماع مناقشة أوجه التعاون المجلس الوطني للسياحة والمنظمة، حيث تمتد الشراكة بين المؤسستين على مدار أعوام، وأثمرت عن إطلاق عدة مبادرات لدعم تطوير صناعة السياحة عالمياً ومحلياً، مثل إطلاق أول اكاديمية سياحية رقمية في العالم، وإطلاق أول مسابقة عالمية للمشاريع الناشئة في مجال السياحة الرياضية.

وشهدت القمة الإعلان عن تأسيس الصندوق الدولي للسياحة الشاملة، وهو أول صندوق مخصص لدعم النمو السياحي عالمياً بالتعاون مع البنك الدولي، كما شهدت القمة الإعلان عن افتتاح منظمة السياحة العالمية لأول مكتب إقليمي لها في منطقة الشرق الأوسط، حيث ستكون مهمة المكتب الإقليمي تنسيق السياسات والمبادرات عبر 13 دولة في الشرق الأوسط، وتعزيز المنتجات السياحية والتنمية المستدامة، وجمع الإحصائيات الهامة للقطاع وتبادل المعلومات، إلى جانب تحفيز الاستثمار في الأصول والمقومات السياحية والعمل على تحديد السياسات المتعلقة بالنواحي الصحية.

وتأتي مشاركة المجلس الوطني للسياحة في قمة "تعافي القطاع السياحي" ضمن جهود المجلس في دعم الجهود الدولية لتعافي قطاع السياحة، والمساعدة على العودة الآمنة لحركة السياحة والسفر عالمياً، حيث كانت الخطوط الجوية القطرية من أوائل شركات الطيران على مستوى العالم التي قامت بتجربة جواز السفر الصحي الرقمي مع الاتحاد الدولي للنقل "إياتا"، والذي يسمح بتحميل وعرض المعلومات الصحية للمسافر من خلال تطبيق خاص يساهم في تطبيق إجراءات أكثر مرونة ويسر للمسافرين حول العالم.

-انتهى-

للاستفسارات الإعلامية يرجى الاتصال بـالمكتب الإعلامي بالمجلس الوطني للسياحة:

+974 4499 7882 | +974 3392 4466 |pressoffice@visitqatar.qa

 

نبذة عن المجلس الوطني للسياحة              

تتمثل مهمة المجلس الوطني للسياحة في ترسيخ مكانة قطر على خارطة السياحة العالمية كوجهة رائدة تمتزج فيها أصالة الماضي وحداثة الحاضر، وتقصدها شعوب العالم لاستكشاف معالمها ومزاراتها السياحية في مجالات الثقافة والرياضة والأعمال والترفيه العائلي.

يستند المجلس الوطني للسياحة في عمله إلى الاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة، والتي تستهدف تنويع المنتجات السياحية القطرية وتعزيز الإنفاق السياحي في الدولة.

نبذة عن المجلس الوطني للسياحة              

تتمثل مهمة المجلس الوطني للسياحة في ترسيخ مكانة قطر على خارطة السياحة العالمية كوجهة رائدة تمتزج فيها أصالة الماضي وحداثة الحاضر، وتقصدها شعوب العالم لاستكشاف معالمها ومزاراتها السياحية في مجالات الثقافة والرياضة والأعمال والترفيه العائلي.

يستند المجلس الوطني للسياحة في عمله إلى الاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة، والتي تستهدف تنويع المنتجات السياحية القطرية وتعزيز الإنفاق السياحي في الدولة.

ومنذ إطلاق المرحلة الأولى من الاستراتيجية، استقبلت قطر أكثر من 14 ملايين زائر، وتعزز دور السياحة في الاقتصاد الوطني باعتبارها أحد روافده الداعمة، حيث تعتبر السياحة ومنذ 2017 أحد القطاعات ذات الأولوية ضمن مساعي الدولة في تنويع الاقتصاد وتنشيط القطاع الخاص.

www.visitqatar.qa

@NTC_Qatar

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية