"السعودية" و"لايفبوي" توقعان شراكة لتعقيم الرحلات الجوية وتوعية المسافرين

  

جدة، المملكة العربية السعودية: عقدت "الخطوط السعودية" و"لايفبوي" يوم الثلاثاء 20 أبريل 2021 اتفاقية شراكة، تُعدّ الأولى من نوعها على مستوى منطقة الشرق الأوسط؛ لتقديم رحلات جوية آمنة تحفها السلامة الصحية، وذلك انطلاقا من الرسالة المشتركة للجانبين، والتي تدور حول توفير الحماية الوقائية للضيوف المسافرين عن طريق تقديم حلول صحية بطابع سعودي وجودة عالية.

وبحسب الاتفاقية، تتولى "لايفبوي" تقديم المعقمات والمنظفات ووسائل الوقاية للمسافرين، مع توعيتهم  بإجراءات السلامة والحماية الصحية الشخصية، على متن رحلات "الخطوط السعودية"، انطلاقا من اهتمامها بتقديم أفضل ممارسات العناية بالعملاء، كواحدة من أفضل 10 شركات طيران بالعالم ضمن "الفئة الماسية في الحفاظ على الصحة والسلامة حسب تصنيف  APEX.

وجاء اختيار "الخطوط السعودية"، لمنتج "لايفبوي" ليكون شريك التعقيم والحماية على رحلاتها الجوية؛ نظرًا لما  يتمتع به من مكانة صحية عالمية تمتد من العام 1984 في مجال الحماية من الجراثيم، بالإضافة إلى تميزه في تقديم منتجات النظافة الشخصية عالية الجودة، ومعقمات اليدين التي تحمي من الجراثيم والبكتيريا بنسبة كبيرة.

وتقدم "لايفبوي" تجربة التعقيم الفريدة للمسافرين على متن رحلات "الخطوط السعودية"، داخل مغلفات تحمل طابعًا تراثيًا خاصًا، ومعلومات شيقة عن أهم السمات والتراث المعماري لمناطق المملكة العربية السعودية الخمس (نجدنا، حجازنا، جنوبنا، شمالنا وشرقنا) والتي تم تصميمها واختيارها بتعاون مع هيئة التراث.

وأكد عصام محمد أخونباي نائب الرئيس للتسويق وإدارة المنتج بـ "الخطوط السعودية"، أن "السعودية" تسعى دائماً إلى تعزيز مكانتها في الصفوف الأولى لشركات الطيران في العالم، مشددا على أن هذا الحرص بدأ منذ الأيام الأولى لظهور جائحة كورونا المُستجد (COVID-19)، وحتى قبل تصنيفه كوباء عالمي من منظمة الصحة العالمية (WHO)، وهو ما أسهم في تصنيفنا ضمن قائمة الفئة الماسية لأفضل 10 شركات طيران بالعالم.

 ومن جانبه، قال خليل ياسين، نائب الرئيس التنفيذي لعمليات تطوير العملاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في شركة يونيليفر -الشركة المالكة لعلامة "لايفبوي"- :"إن الشراكة مع الخطوط السعودية تمثل تجربة فريدة على مستوى  منطقة الشرق الأوسط، خاصة أن الطرفان يحتلان مكانة مميزة عالميًا وإقليميًا من حيث الجودة والحرص على تطبيق أعلى المعايير الصحية والوقائية لخدمة وحماية عملائهم".

وأضاف خليل   تُعنى منتجات "لايفبوي" بضمان أعلى مستويات الوقاية والنظافة والتوعية، واستطاعت خلال الفترات الماضية أن تعمل على زيادة نمو أعمالها على مستوى العالم، والحفاظ على البيئة، لذلك تحرص على تقديم منتجاتها الخاصة بالعناية والتعقيم للضيوف المسافرين على متن رحلات السعودية، في مغلفات صديقة للبيئة وقابلة لإعادة التدوير والاستخدام، ولمضاعفة الأثر الاجتماعي الإيجابي لعملياتها التشغيلية ومنتجاتها التي تحمل رسالة الاستدامة، مشيرا إلى أن رسالة "لايفبوي" للاستدامة حول النظافة والحماية، وصلت إلى أكثر من مليار شخص حول العالم من خلال برامجها التوعوية.

-انتهى-

عن الخطوط الجوية العربية السعودية "السعودية":

الخطوط الجوية العربية السعوديةهيالناقل الوطني للمملكة العربية السعودية، تأسّست عام 1945م، وتعد إحدى أكبر شركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط.

"السعودية" عضوٌ في الاتحاد الدولي للنقل الجوي (الإياتا) والمنظمة العربية للنقل الجوي، وعضوٌ في تحالف سكاي تيم الذي يضم 19 شركة طيران عالمية منذ العام 2012م.

حازت "السعودية" العديد من الجوائز والتقديرات المرموقة، أحدثها كان حصولها على تصنيف الخمس نجوم على مستوى شركات الطيران العالمية من Airline Passenger Experience Association (APEX)، وعلى تصنيف APEX الماسي لشركات الطيران الأكثر أماناً صحياً المدعوم من SIMPLIFLYING.

لمزيد من المعلومات حول الخطوط الجوية العربية السعودية، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: https://www.saudia.com/

المركز الإعلامي:

المقر الرئيسي للخطوط الجوية العربية السعودية

جدة 21231، المملكة العربية السعودية

البريد الإلكتروني: medrelns@saudia.com

عن شركة "يونيليفر" المالكة لعلامة "لايفبوي":

تعد "يونيليفر" شركة رائدة عالميًا في توريد منتجات التجميل والعناية الشخصية والعناية المنزلية والأغذية والمرطبات في أكثر من 190 دولة والتي تصل إلى 2.5 مليار مستهلك يوميًا. وتمتلك الشركة حوالي 400 علامة تجارية موجودة في المنازل بجميع أنحاء العالم، بما فيها "دوف" و"كنور" و"لايفبوي" و"وصانسيلك" و"ليبتون" ،. وتهدف خطة المعيشة المستدامة (USLP) في شركة "يونيليفر" لمساعدة أكثر من مليار شخص على اتخاذ إجراءات لتحسين صحتهم ورفاهيتهم وخفض الأثر البيئي لمنتجاتها إلى النصف وتعزيز سبل المعيشة لملايين الناس.

ويعد لايفبوي العلامة التجارية الأولى عالميا لصابون اليد المعقم، حيث يباع في 60 دولة حول العالم ومنذ عام 2010 وصل لايفبوي  إلى أكثر من مليار شخص حول العالم من خلال برامج التوعية بغسل اليدين. وينطلق لايفبوي من رؤية ملهمة تهدف إلى إيجاد مجتمعات صحية وحيوية أكثر، وتتحقق بالابتكار المستمر وجعل منتجات لايفبوي في متناول أكبر عدد من الناس.

للمزيد من المعلومات حول شركة "يونيليفر": www.unilever.com.

لايفبوي: https://www.lifebuoyarabia.com/sa/ar/products.html

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية