التقرير الأسبوعي للتصرفات العقارية : 10.7 مليار درهم تصرفات العقارات في دبي

  

بلغت التصرفات العقارية في دائرة الأراضي والأملاك في دبي أكثر من 10.7 مليار درهم  حيث شهدت الدائرة هذا الأسبوع    تسجيل 1637 مبايعة بقيمة 4.27 مليار درهم، منها 219 مبايعة للأراضي بقيمة 1.46 مليار درهم و1418 مبايعة للشقق والفلل بقيمة 2.81 مليار درهم.

وقد جاءت أهم مبايعات الأراضي بقيمة 330 مليون درهم في منطقة نخلة جميرا تليها مبايعة بقيمة 71 مليون درهم في منطقة الصفوح الثانية تليها مبايعة بقيمة 50 مليون درهم في منطقة برج خليفة.

وقد تصدرت منطقة الحبية الرابعة المناطق من حيث عدد المبايعات إذ سجلت 101 مبايعة بقيمة 439 مليون درهم وتلتها منطقة حدائق الشيخ محمد بن راشد بتسجيلها 18 مبايعة بقيمة 213 مليون درهم وثالثة في الحبية الثالثة بتسجيلها 15 مبايعة بقيمة 34 مليون درهم.

أما فيما يتعلق بأهم مبايعات الشقق والفلل فقد جاءت مبايعة بقيمة 39 مليون درهم بمنطقة البرشاء الأولى كأهم المبايعات تلتها مبايعة بقيمة 37 مليون درهم في منطقة نخلة جميرا وأخيراً مبايعة بقيمة 33 مليون درهم في منطقة القرهود.

وقد تصدرت منطقة المركاض المناطق من حيث عدد مبايعات الشقق والفلل إذ سجلت 285 مبايعة بقيمة 339 مليون درهم وتلتها منطقة الثنية الخامسة بتسجيلها 119 مبايعة بقيمة 115 مليون درهم وثالثة في مجمع دبي للإستثمار الأول بتسجيلها 117 مبايعة بقيمة 344 مليون درهم.

وسجلت الرهونات قيمة قدرها 5.73 مليار درهم منها 83 رهونات أراضي بقيمة 5.06 مليار درهم و298 رهونات فلل وشقق بقيمة 664.82 مليون درهم، وكان أهمها بمنطقة ورسان الثانية بقيمة 4.7 مليار درهم وأخرى في منطقة النهدة الثانية بقيمة 98 مليون درهم.

وأما الهبات فقد شهدت تسجيل 51 هبة بقيمة 770.72 مليون درهم كان أهمها بمنطقة البرشاء الثانية بقيمة 350 مليون درهم وأخرى في منطقة الخليج التجاري بقيمة 201 مليون درهم.

  -انتهى-

نبذة عن دائرة الأراضي والأملاك في دبي:

تأسست "دائرة الأراضي والأملاك في دبي" في يناير 1960، حيث عملت على تأسيس القطاع العقاري الأهم في الشرق الأوسط وفي العالم. وتقدّم الدائرة خدمات متميزة لجميع المتعاملين في القطاع العقاري وتوفير خدمة متكاملة إلى جانب تطوير التشريعات اللازمة بما يضمن تنظيم القطاع العقاري وتشجيع وإدارة الاستثمار فيه ونشر المعرفة والثقافة العقارية، وتسعى دائرة الأراضي والأملاك في دبي لتحقيق الريادة في الأسواق العقارية إقليمياً وعالمياً وذلك من خلال قطاعاتها الفاعلة، وهي: التسجيل والخدمات العقارية، وتشجيع وإدارة الاستثمار العقاري، والدعم المؤسسي، ومؤسساتها الفاعلة، وهي: مؤسسة التنظيم العقاري، ومعهد دبي العقاري، ومركز فض المنازعات الإيجارية.

مركز اتصال مجاني وموحد [8004488]:

تحرص دائرة الأراضي والأملاك في دبي على توفير أفضل الخدمات وبأسرع وقت للمتعاملين لضمان راحتهم وسعادتهم، وتم تفعيل الرقم الهاتفي المجاني [8004488] لمركز الاتصال الخاص بأراضي دبي. يمكنكم الاستفادة منه في جميع استفساراتكم، سواء كانت تلك المتعلقة بخدمات الدائرة أو المعاملات والإجراءات في مركز فض المنازعات الإيجارية.

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية