البحرين تدعم سائقي الأجرة والحافلات ومدريين السياقة بــ 793 دولار أمريكي شهرياً ضمن حزمة محفزات تبلغ قيمتها 106 ملايين دولار لدعم استمرارية الأعمال المتأثرة من تداعيات انتشار (كوفيد-19)

  

 المنامة، البحرين: أعلنت مملكة البحرين عن دعم 950 من سائقي سيارات الأجرة والنقل المشترك والحافلات بالإضافة إلى 829 مدرب سياقة بمبلغ 300 دينار شهرياً نحو (793 دولار أمريكي) من خلال صندوق العمل (تمكين) وذلك لمدة 3 أشهر. وذلك بإجمالي مبلغ 4 ملايين دولار لهذه المبادرة والتي تأتي ضمن حزمة محفزات اقتصادية تبلغ قيمتها (106 ملايين دولار) لدعم استمرارية الأعمال المتأثرة من تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وستتمكن الفئات المتضررة من الاستفادة بالدعم من خلال ملأ استمارة الدعم و إتمام عملية التسجيل إلكترونياً ليتسنى تحويل مبلغ الدعم مباشرة إلى حسابتهم.

  

وقال الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة، رئيس مجلس إدارة صندوق العمل «تمكين» إنه تم فتح باب تفعيل التسجيل الكترونياً للفئات المسجلة، حيث تم تخصيص محفظتين لدعم الفئات المتضررة جراء الوضع الراهن من انتشار فيروس كورونا، والتي تأتي في سياق الجهود الوطنية المستمرة لدعم أكبر شريحة ممكنة من المتأثرين، مشيراً إلى أن فريق البحرين يعمل جاهداً في ظل هذه الظروف الراهنة لمساندة الأطراف المتأثرة والاستثمار في دعمها من خلال توجيه برامج دعم «تمكين» للوقوف على حاجاتهم المباشرة، والعمل يداً بيد مع مختلف الجهات الحكومية لاستمرار دعم برامج الدولة المختلفة لمواصلة أهداف مسيرة عملها تحقيقاً لمساعي التنمية المستدامة لصالح الوطن والمواطن.

الجدير بالذكر أن مملكة البحرين أعلنت مؤخرا عن حزمة دعم اقتصادية ومالية بلغت نحو 4.3 مليار دينار (أكثر من 11 مليار دولار أمريكي)، إذ تحمّلت الحكومة قيمة فاتورة الكهرباء والماء لمدة ثلاث شهور عن الأفراد والشركات، بالإضافة تحمل دفع رواتب المواطنين في القطاع الخاص لمدة ثلاث شهور بقيمة تصل إلى 570 مليون دولار.

-انتهى-

للمزيد من المعلومات، برجاء الاتصال على:

إدارة الاتصال والاعلام

مجلس التنمية الاقتصادية

هاتف: 17589966
بريد إلكتروني: internationalmedia@bahrainedb.com

نبذة عن مجلس التنمية الاقتصادية – البحرين

مجلس التنمية الاقتصادية - البحرين هيئة مسؤولة عن جذب الاستثمارات إلى البحرين، ودعم المبادرات التي من شأنها تعزيز بيئة الاستثمار في المملكة. 

ويحرص المجلس على جعل البحرين بيئة استثمار جاذبة، من خلال العمل جنباً إلى جنب مع الحكومة والقطاع الخاص والمستثمرين لتسليط الضوء على دعائم الاقتصاد في المملكة وتحديد الفرص الاستثمارية لتنميتها. 

ويركز مجلس التنمية الاقتصادية على عدد من القطاعات الاقتصادية التي تستفيد من المزايا التنافسية للمملكة وتوفر فرصاً استثمارية مهمة وهي قطاعات الخدمات المالية، والصناعة التحويلية، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والخدمات اللوجستية وخدمات النقل، والسياحة.

لمزيد من المعلومات حول مجلس التنمية الاقتصادية - البحرين، يرجى زيارة الموقع الالكتروني www.bahrainedb.com، ولمعرفة المزيد من المعلومات حول البحرين يمكنكم زيارة الموقع الإلكتروني www.bahrain.com.

للمزيد من المعلومات الإعلامية، يرجى التواصل مع:

Aisha Shaikh
APCO Worldwide
(m) +971 55 5423718


Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com 

© Press Release 2020

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية