الاتحاد للطيران والهلال الأحمر الإماراتي يمدّان يد العون لضحايا انفجار بيروت

  

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – أطلقت الاتحاد للطيران بالتعاون مع منظمة الهلال الأحمر الإماراتي عددًا من المبادرات لدعم المتضررين جراء الانفجار الذي أصاب العاصمة اللبنانية بيروت، وللتصدي لأزمة كوفيد-19، فضلاً عن دعم عدد آخر من الأعمال الخيرية.                 

ونظمت الاتحاد للطيران حملة لمساعدة الجرحى والمصابين والمهجرين من بيوتهم جرّاء الانفجار المروّع الذي أصاب بيروت، حيث جُمعت التبرعات وتم توفير المعدات الطبية، والملابس، والمستلزمات الصحية، والكمامات، والأحذية والبطانيات وغيرها. كذلك، قامت الاتحاد للطيران إلى جانب الهلال الأحمر الإماراتي بتوفير الخيم للعائلات التي أضحت بلا مأوى، إلى جانب تشييد خمس خيم خاصة لتقوم مقام العيادة الطبية للذين يحتاجون إلى مساعدات طبية عاجلة.

وفي هذا الخصوص، تحدثت الدكتورة ناديا بستكي، نائب الرئيس لشؤون الخدمات الطبية في مجموعة الاتحاد للطيران، قائلة: "يهمنا من خلال هذه الحملة تخفيف المعاناة التي ألمّت بأهالي بيروت والمساعدة بتوفير ما أمكن من الاحتياجات الضرورية. ولن أخفي مشاعر الفخر والأمل برؤية العشرات من التنفيذيين والطيارين وطواقم الضيافة في الاتحاد للطيران وهم يسارعون للتطوع في حزم وتغليف وتنظيم المساعدات التي تم جمعها في دولة الإمارات العربية المتحدة."

كما قام قسم المسؤولية الاجتماعية في الاتحاد للطيران بإطلاق مبادرة أخرى حملت عنوان "لبيروت"، وتهدف لجمع الأطعمة الجافة الضرورية مثل الأرز والسكر والشاي والقهوة السريعة والطحين والباستا والحليب المجفف.

وشجع برنامج الولاء، ضيف الاتحاد، أعضاءه للتبرع بأميالهم لدعم ضحايا الانفجار في بيروت. وسيتم استخدام الأميال لشراء معدات الوقاية الصحية مثل الكمامات والقفازات والمواد الطبية والدواء والغذاء، بالإضافة إلى دعم أعمال الإصلاح والترميم للمنازل المتضررة. وسيقوم البرنامج بالمساهمة بدوره في الحملة.

- انتهى -

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال مع الجهة التالية:

المسؤول الإعلامي المناوب

مجموعة الاتحاد للطيران

هاتف: +971 50 818 9596

بريد إلكتروني: dutymediaofficer@etihad.ae

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2020

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية