إهتمام ملحوظ وإقبال مميز على برنامجي "الاحتضان" و"تسريع نمو الشركات" من حاضنة سكيْل7، التابعة لبنك قطر للتنمية

  

الدوحة -شهدت سكيْل7، أول حاضنة أعمال للأزياء والتصميم للمبدعين في قطر، والتي تم تأسيسها من قبل بنك قطر للتنمية بالشراكة مع M7، إهتمام ملحوظ وإقبال مميز على المشاركة في الفوج الثاني من برنامج "تسريع نمو الشركات"، والفوج الأول من برنامج "الاحتضان".

ويعد برنامج "الاحتضان" الذي تقدمه سكيْل7،  مبادرة رائدة تهدف إلى دعم المصممين ورواد الأعمال من خلال توفير الإرشاد والتوجيه، بينما توفر النسخة الثانية من برنامج "تسريع نمو الشركات" متطلبات رواد الأعمال القطريين في مجال الأزياء والتصميم، وشركات الأزياء الناشئة الباحثين عن منصة إنطلاق ومركز عمليات في قطر لتسريع نمو أعمالهم.

استطاعت سكيْل7، من خلال برنامجي "تسريع نمو الشركات" و"الاحتضان" المكثفين واللذين يعقدا على مدى ثلاثة أشهر، من خلق أجواء تنافسية  بين رواد الأعمال القطريينوتحفيزهم على المشاركة، حيث تم تسجيل 34 طلباً للمشاركة في برنامج "تسريع نمو الشركات" فيما سجل 47 من رواد الاعمال في برنامج "الاحتضان".

وبعد عملية انتقاء دقيقة ومفصلة تم اختيار 5 متقدمين لبرنامج "تسريع نمو الشركات" و 12 رائد أعمال لبرنامج "الاحتضان". كما سيساهم البرنامجين  في تسريع نمو الشركات الناشئة المبتكرة، بما يتماشى من رؤية سكيْل7، لتكون حافزاً لإعادة تشكيل مستقبل الأزياء والتصميم في المنطقة والعالم. وخلال فترة البرنامجين الذين سيستمرّان على مدى 12 أسبوعاً، سيعمد روّاد الأعمال الناشئين على صقل أفكارهم التجارية وتعزيزها.

وبالرغم من الأوضاع غير الإعتيادية والتحديات الحالية التي تواجه العالم، إلا أن البرنامجين يشهدان إصراراً وتفانياً من قبل المشاركين، فضلاً عن المستوى العالي والراقي للأفكار المبتكرة التي قاموا بتقديمها. كما ستتاح أمام الشركات الناشئة التي وقع عليها الإختيار فرصة المشاركة في ورشات عمل متخصصة يجريها خبراء دوليون، وجلسات توجيه وإرشاد مهنية فردية مع متخصصين في صناعة الأزياء وشركاء سكيْل7 من شركات عالمية، بالإضافة إلى الاستفادة من الدعم الارشادي الذي سيوفره روّاد دوليون وخبراء عالميون في قطاع تكنولوجيا الأزياء.

معلّقة على الإقبال الكبير الذي شهده البرنامجين، قالت السيدة عائشة خليفة الرميحي، مدير مشروع سكيْل7: "إنه لمن دواعي سرورنا أن نعلن أن الإقبال على برنامجي "تسريع نمو الشركات" و"الاحتضان" فاق التوقعات، فالمنصتين اللتين تم إطلاقهما لدعم الجيل القادم من شركات الأزياء القطرية الناشئة تحولا اليوم إلى حركة نابضة تستقطب الشباب. والفضل يعود في هذا النجاح الكبير إلى مواهب رواد الأعمال الجادة والمبتكرة للغاية حيث بفضل تصميمهم المطلق ظهرت روحهم الإبداعية الداعمة لمنظومة الأعمال القطرية".

وأضافت: "بالنظر إلى تلك المواهب الكامنة، سنواصل في سكيْل7 دعم رواد الأعمال الناشئين من خلال العديد من المبادرات التي ستعمل على تطوير القطاع الخاص القطري".

هذا وبدأت فعاليات الفوج الثاني من برنامج "تسريع نمو الشركات" من 6 سبتمبر 2021 وستستمر لغاية 24 نوفمبر 2021، مما يمنح المشاركين فرصة للتفاعل المباشر مع بعضهم البعض. و يهدف البرنامج إلى تشجيع الشركات الناشئة ذات الحلول المبتكرة في مجال الأزياء والتصميم للاستفادة من الحلول والخدمات التي يقدمها والمساهمة في دعم التزام دولة قطر الرامي لتصبح مركزاً إقليمياً رائداً في قطاع صناعة الأزياء.

 

هذا وقد تم تصميم برنامج "الاحتضان" لتوفير ورشات عمل، وتدريب، وإرشاد لعدد من الشركات الناشئة المختارة بالإضافة إلى المشاركين المختارين سابقاً من البرنامج التحضيري للاحتضان. كما يهدف البرنامج إلى دعم المصممين خلال مرحلة الفكرة بمنتج قابل للتطبيق (مرحلة ما قبل تحقيق الإيرادات)  من خلال جلسات تدريبية لتأهيلهم عن طريق دراسة أفكارهم وتقييمها قبل عملية إطلاقها.  وانطلق برنامج "الاحتضان" في 13 سبتمبر 2021 وسيستمر لغاية 29 نوفمبر 2021.

- انتهى - 

نبذة عن سكيْل7

تعد سكيْل7 حاضنة الأعمال الأولى المتخصصة في عالم التصميم والأزياء في دولة قطر، والتي تم تأسيسها لتكون منصة ومركز محوري لرواد الأعمال الواعدين والمبتكرين، الراغبين بإنشاء وإنتاج العلامات التجارية القطرية الطامحة إلى العالمية، والشركات المبتكرة الناشئة التي تهدف إلى تنمية أعمالها في مجالات تكنولوجيا الأزياء، وابتكار التصاميم، والاستدامة.

وتقع سكيْل7، والتي أطلقها بنك قطر للتنمية بالشراكة مع المركز الإبداعي للشركات الناشئة M7 ، المندرج تحت متاحف قطر، في وسط منطقة مشيرب النابض بالحياة.

وتُعنى مهمة سكيْل7 في دعم وتطوير الشركات الناشئة عبر مساعدتهم على إنشاء وتنمية وتوسيع نطاق أعمالهم الناشئة من خلال برنامج الاحتضان (مرحلة الفكرة) والتسريع (مرحلة النمو). كما ستساهم تلك البرامج أيضاً في إتاحة الفرصة أمام رواد الأعمال لتطوير قطاع الأزياء من خلال ابتكار حلولاً فعّالة لمواجهة التحديات التي تواجهها هذه الصناعة، وذلك عبر فتح قنوات حوار جديدة، وبناء وتعزيز منظومة إبداعية مبتكرة تمتاز بالترابط والديناميكية، من أجل تعزيز التآزر بين التكنولوجيا والأزياء، ولرسم مستقبل هذه الصناعة، والمساهمة في تنويع الاقتصاد القطري.

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية