'أندرا للعلاقات العامة' تنظم جلسة حوارية في تكنولوجيا التعليم لمناقشة المشهد التعليمي لفترة ما بعد جائحة كورونا 

بالتعاون مع 'لوموفي' لتكنولوجيا التعليم:

  
'أندرا للعلاقات العامة' تنظم جلسة حوارية في تكنولوجيا التعليم لمناقشة المشهد التعليمي لفترة ما بعد جائحة كوروناnbsp;

(المنامة، مملكة البحرين): أعلنت شركة أندرا للعلاقات العامة، إحدى الشركات الرائدة في مجال العلاقات العامة التي تتخذ من مملكة البحرين مقرًّا لها، عن إطلاق النسخة السابعة من جلساتها الحوارية الافتراضية في التكنولوجيا المالية، وذلك بتاريخ 24 فبراير 2021 في تمام الساعة السابعة مساءً تحت عنوان "تكنولوجيا التعليم: الموجة القادمة".  

هذا وستقام هذه النسخة بدعم من لوموفي، الشركة الناشئة في مجال تكنولوجيا التعليم التي تتخذ من مملكة البحرين مقرًّا لها، وأحد المتأهلين للتصفيات النهائية في مسابقة معرض الخليج لتكنولوجيا المعلومات (جيتكس) سوبر نوفا لأفضل الشركات الناشئة في التكنولوجيا في العالم، والتي أقيمت في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة العام الماضي. 

يشار إلى أن الإستثمار في مجال تكنولوجيا التعليم قد شهد ازديادًا ملحوظًا مؤخرًا في جميع دول العالم. ومع ذلك، وعلى الرغم من إمكاناتها الكبيرة، يوجد نقص نسبي في الاستثمار في تكنولوجيا التعليم في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.  

تعمل مملكة البحرين، تماشيًا مع رؤيتها الاقتصادية 2030 ، على تسريع التحوّل الرقمي في العديد من القطاعات. لذلك، كان هناك تركيز على إعطاء الأولوية للابتكار باستخدام تكنولوجيا التعليم فيما يتعلق بالتعليم والتعلّم وصقل مهارات القوى العاملة البحرينية للمستقبل.  

إلى ذلك، ستعمل هذه النسخة من سلسلة الجلسات الحوارية على مناقشة المشهد التعليمي خلال السنوات القليلة القادمة، وذلك نظرًا للتأثير الذي أحدثته تكنولوجيا التعليم في عالم التعليم المعقّد والمتنوّع وتمكّنها من الوصول تدريجيًا إلى عالم الشركات، وذلك لدفع عجلة التعلّم والتطوير الذاتي للموظفين. 

وتشمل لائحة المتحدثين في الجلسات، والتي ستتبعها جلسة تفاعلية للإجابة عن أسئلة الحضور، كل من السيد أحمد فرج، الرئيس التنفيذي لشركة لوموفي، والسيد عصام حمّاد، مدير الشراكة ومشاركة العملاء في صندوق العمل "تمكين"، والسيد شابخز محمود، الرائد الإقليمي للتمرين في مؤسسة إرنست ويونغ، والسيد أندريه لو فيفر، مدير المبيعات الإقليمي لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في مؤسسة أردور للتعليم، الشركة التي تتخذ من وادي السليكون مقرًا ولها جذور في قطاع التكنولوجيا في مجال تدريب اللغة الإنجليزية للشركات والمؤسسات. 

وبهذه المناسبة، علقّت السيدة فاطمة إبراهيم، الرئيس التنفيذي لشركة أندرا للعلاقات العامة، قائلة: "نسعى عبر إقامة هذه الجلسات الحوارية إلى خلق منصة لمناقشة الموضوعات ذات الصلة في مجال التكنولوجيا المالية، وقد اخترنا البدء بتكنولوجيا التعليم. لقد شهد هذا القطاع تحولًا كبيرًا ومن المهم تسليط الضوء على ذلك، خصوصًا فيما يتعلق بالتعلّم والتدريس وصقل مهارات القوى العاملة المستقبلية، لذلك نريد من الشركات أن تفهم ضرورة هذه الأدوات الرقمية ولماذا يجب أن تتبناها. ستسلط الجلسة الضوء كذلك على المفاهيم الخاطئة وتتناول كيفية مشاركة الشركات والقيام بدورها في مملكة البحرين."  

من جانبه، قال السيد أحمد فرج، الرئيس التنفيذي لشركة لوموفي: "تأتي فكرة لوموفي لإنشاء منصة لها نهج علمي بهدف تسريع بناء القدرات. نسعى في لوموفي لخلق حل يعمل على سد الفجوات الموجودة بين الأهداف التنظيمية والكفاءات المطلوبة لتحقيق تلك الأهداف. ففي معظم الأحيان، يعمل نهج التعلم والتطوير داخل المؤسسات بمثابة دور الإداري بدلاً من أن يكون عاملًا للتغيير."  

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية