أطلق المجلس العام ورشة العمل الفنية الأولى عن بُعد لعام 2021

  

 المنامة، مملكة البحرين : أطلق المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية المظلة الرسمية للصناعة المالية الإسلامية ورشة العمل الفنية الأولى لعام 2021 بنجاح اليوم تحت عنوان: "اختبار الضغط للمؤسسات المالية الإسلامية". وستعقد الورشة لمدة يومين متتاليين باللغة العربية.

يُعد اختبار الضغط أحد الممارسات المهمة لتجربة قدرة المؤسسات المالية في التعامل مع الأزمات. حيث تتضمن العملية مراحل من التخطيط وتحليل المعطيات للتعرف على إمكانية المؤسسات المالية  في معالجة المخاطروالأزمات . وعليه، يسعى المجلس العام من خلال الورشة على تعزيز فهم المشاركين لاختبار الضغط وإرشادهم على الآليات المناسبة للتطبيق العملي. كما سيتم مناقشة منهجيات اختبار الضغط ومدى ملائمتها  في مساعدة المؤسسات المالية على مواجهة المخاطر المالية المحتملة الناتجة من العوامل المناخية.

وخلال برنامج العمل، سيتمكن المشاركون من فهم آليات اختبار الضعط وكيفية دمج اختبارات الضغط في أعمال البنوك من خلال مجموعة واسعة من الدراسات والحالات العملية. وسيتم تقديم الجلسات من قبل مجموعة من الخبراء في الصناعة وهم: السيد حسين عبدالحق، رئيس الخزينة وأسواق رأس المال، مصرف السلام – البحرين؛ والسيد أبوذر مجذوب محمد‘ أخصائي أول في التمويل الإسلامي، البنك الإسلامي للتنمية - السعودية؛ والسيد عبدالكريم عرسان السكري، مدير إدارة المخاطر، البنك العربي الإسلامي الدولي- الأردن؛ والسيد عبدالله هارون، خبير أول في القطاع المالي، قسم استراتيجية المساعدة الفنية، إدارة أسواق ورأس المال، صندوق النقد الدولي – الولايات المتحدة الأمريكية.

وخلال الكلمة الافتتاحية، تم الترحيب بالمشاركين من قبل السيدة زينب العويناتي، مدير الشؤون الإدارية والمالية في المجلس العام حيث أشارت إلى التزام المجلس العام بمواصلة تنفيذ ورش العمل الفنية في الوقت المناسب لتبادل الخبرات والمعرفة بالإضافة إلى بناء القدرات في صناعة الخدمات المالية الإسلامية.

تندرج هذه المبادرة تحت مخرجات الهدف الاستراتيجي الثالث الخاص بالتأهيل والتمكين المهني، والذي من خلاله يسعى المجلس العام على تطوير القدرات المهنية وتأهيل الكوادر البشرية في صناعة الخدمات المالية الإسلامية، حيث تستهدف ورشتنا اليوم المهنيين في البنوك والمؤسسات المالية الإسلامية والعاملين في الهيئات التنظيمية والسلطات الرقابية. ونسعى من خلال هذه المبادرات لتطوير المشاركين من خلال الجانب العملي الذي يمكنهم تطبيقه في بيئة العمل.

وبصفة المجلس العام صوت الصناعة المالية الإسلامية، نهدف دوماً إلى توفير منصات مهنية رفيعة المستوى تدعم نمو وتطوير الموارد البشرية وتجمع المتخصصين في هذه الصناعة لإثراء الحوار وتعزيز تبادل المعرفة حول المسائل الهامة في الصناعة.

عن المجلس العام

يُعتبر المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية منظمة دولية تأسست عام 2001 ومقرها الرئيسي في مملكة البحرين. ويتبع المجلس العام منظمة التعاون الإسلامي .(OIC) ويمثل المجلس العام المظلة الرسمية للصناعة المالية الإسلامية على مستوى العالم، ويهدف إلى دعم وتطوير صناعة الخدمات المالية الإسلامية وحمايتها، ودعم التعاون بين أعضاء المجلس العام والمؤسسات المالية الأخرى ذات الإهتمام والأهداف المشتركة. ويضم المجلس العام في عضويته أكثر من 130 مؤسسة مالية، موزعة على أكثر من 34 دولة، تضم أهم الفاعلين في السوق المالية الإسلامية، ومؤسسات دولية متعددة الأطراف، ومؤسسات وجمعيات مهنية في الصناعة، ويعرف بأنه أحد المنظمات واللبنات الرئيسة في بنية المالية الإسلامية.

للمزيد من المعلومات عن المجلس العام، الرجاء زيارة موقعنا الإلكتروني  www.cibafi.org
هاتف:  17357300 00973، بريد الكتروني:  media@cibafi.org

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية