إعلانات
23 مارس, 2017

أبوظبي تستضيف قمة القيادات الثقافية العالمية الشهر المقبل

أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة: تستضيف العاصمة الإماراتية أبوظبي الشهر القادم قمة القيادات الثقافية العالمية 2017، الحدث العالمي الأول من نوعه الذي يجمع نخبة من الشخصيات الثقافية والإبداعية في العالم لمناقشة دور الثقافة في مواجهة التحديات العالمية الراهنة، وأثر التقنيات الحديثة في تغيير المشهد الثقافي والتواصل بين الحضارات، ونتائج هذه التحولات على التعليم والاقتصاد والسياسة وجميع جوانب

أبوظبي تستضيف قمة القيادات الثقافية العالمية الشهر المقبل

23 03 2017

بحضور نخبة من الشخصيات الثقافية والإبداعية من أكثر من 80 دولة حول العالم


أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة: تستضيف العاصمة الإماراتية أبوظبي الشهر القادم قمة القيادات الثقافية العالمية 2017، الحدث العالمي الأول من نوعه الذي يجمع نخبة من الشخصيات الثقافية والإبداعية في العالم لمناقشة دور الثقافة في مواجهة التحديات العالمية الراهنة، وأثر التقنيات الحديثة في تغيير المشهد الثقافي والتواصل بين الحضارات، ونتائج هذه التحولات على التعليم والاقتصاد والسياسة وجميع جوانب الحياة اليومية.

ستقام القمة على مدى خمسة أيام في الفترة من 9-13 أبريل 2017 في منارة السعديات في المنقطة الثقافية في السعديات بأبوظبي بمشاركة ما يقرب من 300 شخصية من أكثر من 80 دولة حول العالم بمن في ذلك قادة بارزين من القطاعات الحكومية والفنية والتراثية والتعليمية والإعلامية والعلمية والتقنية. وستتناول أعمال القمة مجموعة من المواضيع التي تركز على طريقة استخدام الأدوات والمصادر الثقافية المختلفة لمواجهة التحديات العالمية الملحّة.

يستمد هذا الحدث طابعه العالمي المتميز من تنوع الحضور والمشاركين فيه، وبرنامج الأعمال الحافل، بالإضافة إلى عروض الأداء الحيّة التي يقدمها عدد من أبرز الفنانين في العالم. وتسعى هذه المبادرة الدولية إلى تمهيد الطريق لإنشاء منصة ثقافية جديدة تشجع على بناء علاقات تعاون جديدة ومد جسور التواصل الثقافي والحضاري بين الدول، فضلاً عن دعم الفنون والمواهب الفنية في العالم. كما ستكرّم القمّة بعضاً من أبرز الشخصيات لإنجازاتهم الاستثنائية في مجال الدبلوماسية الثقافية وبصماتهم الواضحة في المجال الثقافي على نطاق أوسع.

يضم برنامج قمّة القيادات الثقافية العالمية في أبوظبي جلسات نقاش في الفترة الصباحية وورش عمل في مجالات مختلفة في الفترة المسائية بمشاركة خبراء متخصصين في الثقافة والفنون يقدّمون وجهات نظرهم وتفسيرات توضيحية حول ثلاثة محاور أساسية ستتداولها القمّة.

وبهذه المناسبة قالت سعادة نورة محمد الكعبي، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، ورئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الإعلامية في أبوظبي وTwoFour54: "إن استضافة أبوظبي لهذه القمّة الثقافية الفريدة من نوعها يعزز من مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كوجهة ثقافية دولية مرموقة مضطلعة في ميادين الفنون والتكنولوجيا ووسائل الإعلام، والذي بدوره يوفر دعماً ثابتاً لجهودنا الحثيثة في بناء مستقبل واعد، بحسب توجيهات قيادتنا الحكيمة ونظرتهم المستقبلية الثاقبة. وتحتضن الدولة ما يزيد عن 200 جالية ثقافية، وتزدهر بوجودها الثقافي في المنطقة واعتزازها بالحفاظ على تاريخها وتراثها الغني، حتى باتت مقراً لمؤسسات ثقافية دولية مشهورة من بينها متحف اللوفر، ومتحف جوجنهايم، وجامعة نيويورك وغيرها من المنظمات الأخرى".

من جهته، قال سعادة محمد خليفة المبارك، رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة: "تتولى هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة مسؤولية الترويج للتراث الثقافي والتاريخي الغني لإمارة أبوظبي، والعمل لاستدامة حضورها المتنامي على الساحة الفنية العالمية، وذلك فضلاً عن إبراز تنوع الثقافات التي تحتضنها دولة الإمارات العربية المتحدة والذي جعلها نموذجاً يُحتذى في التعايش والتسامح واحترام الآخر بين دول العالم. ومن خلال استضافتها لأحداث عالمية بأهمية قمة القيادات الثقافية العالمية، تتجلى الجهود التي تبذلها أبوظبي للحفاظ على التراث الثقافي العالمي والذاكرة الإنسانية وحرصها على دعم الفنون على اختلاف أنواعها. لقد عملنا على تصميم برنامج القمة بعناية وبدقة لضمان حضور ومشاركة جمهور من مختلف الخلفيات الثقافية التي ستسهم في بناء تعاون حقيقي بين دول العالم وإحداث فرق حقيقي على المدى الطويل".

إعلانات

تشرف هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة على تنظيم قمة القيادات الثقافية العالمية بالتعاون مع "مجموعة أف بي"، ناشر مجلة "فورين بولسي"، و"شركة تي سي بي فينتشرز"، المتخصصة في إنتاج المشاريع الفنية والاستشارات الفنية والثقافية. للمزيد من المعلومات حول القمة العالمية، يرجى زيارة موقعنا الإلكتروني www.culturesummitabudhabi.com.

أسماء بعض أبرز الشخصيات التي ستحضر قمة القيادات الثقافية العالمية في أبوظبي:

·     مادلين أولبرايت، وزير الخارجية السابق للولايات المتحدة الأمريكية

·     إيرينا بوكوفا، المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو)

·     بانميلا كاسترو، فنان جرافيتي

·     جوليان كراوتش، مصمم ومخرج حائز على جوائز

·     تان دن، ملحن حائز على جائزة الأوسكار

·     إدريس خان، فنان تشكيلي عالمي

·     آرون كوبلين، فنان رائد في مجال وسائط الإعلام الرقمية

·     ليز ليرمان، مصمم رقصات حائز على جائزة ماك آرثر

·     روبرت لينش، الرئيس، والرئيس التنفيذي، أمريكانز فور ذا أرتس (أمريكان من أجل الفنون)

·     سيمون ماجومدار، رئيس طهاة وشخصية تلفزيونية

·     إيملين ميشيل، مطربة من هاييتي وسفيرة لمنظمة الصليب الأحمر

·     موتاباروكا، شاعر ملقب بمعتنق الجامايكية، وموسيقي، وممثل، ومقدّم لبرامج تلفزيونية حوارية

·     الشاب باريس، مغني راب، وفنان أداء في مجال موسيقى الرقص الإلكترونية

·     ديبورا روتر، مدير مركز كينيدي

·     دارين ووكر، رئيس مؤسسة فورد

·     شيري ويستن، نائب الرئيس التنفيذي، والتأثير عالمي والعمل الخيري، ورشة سمسم

·     ريتشارد آرمسترونغ، مدير متحف ومؤسسة سولومون آر. جوجنهايم

·     دستين يلين، فنان أمريكي

بعض المؤسسات المشاركة في القمّة: الصندوق العربي للفنون والثقافة؛ أشوكا يوروب؛ مسرح بايرفيت (زامبيا)؛ معهد بيركلي للمشاريع الإبداعية؛ جوقة بلغاريا النسائية؛ بيركلي؛ كارنيجي هول؛ متحف التصميم في فنلندا؛ كورال غرفة إستونيا الفيلهارموني؛ المهرجان الصحراوي (مالي)؛ فاوند ساوند نيشن أند وان بيت؛ جامعة جورج ماسون؛ جوينجا (زمبابوي)؛ إنفيزيبل بوردرز؛ المسرح الوطني في كينيا؛ إنقاذ كلكتا (الهند)؛ رابطة أمريكا اللاتينية للدراسات اللغوية؛ مسرح السوق (جنوب أفريقيا)؛ مسرح الرقص الوطني (جامايكا)؛ ناشونال سوداست (الولايات المتحدة الأمريكية)؛ الأوركسترا السمفونية الوطنية (بيلاروسيا)؛ مؤسسة أوركسترا الشباب الوطنية (جنوب أفريقيا)؛ نور للتعليم وتنمية القدرات (أفغانستان)؛ جامعة نورث وسترن (قطر)؛ جامعة نيويورك أبوظبي؛ صندوق التنمية الثقافية (مصر)؛ أوركسترا باي دي لا لوار (فرنسا)؛ جامعة رودس؛ متحف كولومبيا البريطانية الملكي (كندا)؛ قارعي الطبول من بوروندي؛ دار الأوبرا الوطنية السلوفينية؛ تياترو لا فينيس (إيطاليا)؛ مركز جامعة كاليفورنيا لفنون الأداء؛ لجنة اليونسكو ليبريا؛ مسرح ويتس (جنوب أفريقيا)؛ ورابطة مؤلفي زيمبابوي.

-انتهى-

للاستفسارات الصحفية:

مهرة سعيد

فريق العلاقات العامة

0505461700

Mahra.Saeed@edelmandabo.com

حول هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة

تتولى هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة حفظ وحماية تراث وثقافة إمارة أبوظبي والترويج لمقوماتها الثقافية ومنتجاتها السياحية وتأكيد مكانة الإمارة العالمية باعتبارها وجهة سياحية وثقافية مستدامة ومتميزة تثري حياة المجتمع والزوار. كما تتولى الهيئة قيادة القطاع السياحي في الإمارة والترويج لها دولياً كوجهة سياحية من خلال تنفيذ العديد من الأنشطة والأعمال التي تستهدف استقطاب الزوار والمستثمرين. وترتكز سياسات عمل الهيئة وخططه وبرامجها على حفظ التراث والثقافة، بما فيها حماية المواقع الأثرية والتاريخية، وكذلك تطوير قطاع المتاحف وفي مقدمتها إنشاء متحف زايد الوطني، وجوجنهايم أبوظبي، واللوفر أبوظبي. وتدعم الهيئة أنشطة الفنون الإبداعية والفعاليات الثقافية بما يسهم في إنتاج بيئة حيوية للفنون والثقافة ترتقي بمكانة التراث في الإمارة. وتقوم الهيئة بدور رئيسي في خلق الانسجام وإدارته لتطوير أبوظبي كوجهة سياحية وثقافية وذلك من خلال التنسيق الشامل بين جميع الشركاء.للمعلومات الإعلامية يرجى الاتصال على

tcaabudhabi.ae/ar

حول مجموعه أف بي

تعد مجموعة فورين بوليسي الجهة التي تتولى نشر مجلة فورين بوليسي وForeignPolicy.com وإنتاج "إف بي إيفنتس". وقد أصبحت فورين بوليسي المصدر العالمي الرائد للأخبار العالمية، حيث تقوم بتوفير مجموعة متنامية من الدراسات المستقبلية والتحليلات العالمية بالإضافة إلى التوسع السريع في عمليات إعداد التقارير الأصلية. يعمل لدى فورين بوليسي أكثر من 30 صحفياً وكاتباً متعاوناً منتظماً يكتبون آلاف المقالات كل عام مع التركيز بشكل خاص على القضايا العالمية الرئيسية في مجال الأمن الوطني، والتكنولوجيا، والأسواق، والطاقة والموارد. اكتسبت المجوعة مكانتها الريادية بفضل رؤيتها وقدرتها على استقراء المستقبل وتوقع التغيير. ويكمن السر وراء ذلك في اعتمادها على مستشارين موثوقين مثل "إف.بي. جروب"، المجموعة العالمية الرائدة في توفير الرؤى والتحليلات حول الشؤون العالمية.

حول شركة تي سي بي فينتشرز

شركة تي سي بي فينتشرز هي هيئة فنية متخصصة في تطوير وإدارة مشاريع الفنون والأعمال الاستشارية الدولية المتعلقة بالفنون. تعتمد الشركة على الخبرة الواسعة لفريق عملها المكون من فنانين ومذيعين ومديرين يعملون على أعلى المستويات في شمال وجنوب أمريكا وأوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط وآسيا.

حول قمّة القيادات الثقافية العالمية في أبوظبي

تجمع "قمة القيادات الثقافية" للمرة الأولى أبرز المسؤولين والمعنيين بالفن والإعلام والسياسات الثقافية من مختلف أنحاء العالم لبحث الفرص والتحديات المشتركة. ويأتي هذا الحدث في لحظة فاصلة في تاريخ الإنسان الذي يقف على بعد سنوات قليلة من تحول سيجعل جميع البشر متصلين فيما بينهم ضمن نظام عالمي واحد. وبفضل الانتشار السريع للهواتف وتقنيات الحوسبة الذكية، سيمهد هذا النظام، الانترنت، الطريق لنظام ثقافي عالمي موحد. وبينما رسمت الجغرافيا في الماضي الحدود الفاصلة بين الثقافات، وأدت إلى ثراء توجهات ورؤى إبداعية وتعابير مختلفة، تسببت، في الوقت ذاته، بالعديد من التوترات والتحديات التي نواجهها حالياً.

www.culturesummitabudhabi.com

© Press Release 2017

المزيد من الأخبار من البيانات الصحفية