|08 مايو, 2019

المراكز العربية السعودية تسعر طرحها الأولي عند الحد الأدنى

مصادر لرويترز: الشركة سعرت الطرح الأولي عند 26 ريالا للسهم وإن الشريحة المخصصة للمؤسسات تمت تغطيتها

130522

130522

Reuters/Waleed Ali

المصدر: رويترز

قال مصدران إن شركة المراكز العربية السعودية لإدارة مراكز التسوق قد سعرت طرحها العام الأولي عند الحد الأدنى للنطاق الاسترشادي، وتتجه لجمع 2.47 مليار ريال (659 مليون دولار).

وهذا سيجعله ثاني أكبر طرح أسهم في المملكة منذ أن جمع البنك الأهلي التجاري ستة مليارات دولار في 2014، حسبما أظهرته بيانات رفينيتيف.

وقال المصدران إن الشركة سعرت الطرح الأولي عند 26 ريالا للسهم، بينما كان النطاق الاسترشادي السابق بين 26 و33 ريالا على أساس بيع 95 مليون سهم.

وقال أحد المصدرين ومصدر ثالث إن الشريحة المخصصة للمؤسسات تمت تغطيتها.

وطرح المراكز العربية، المملوكة لمجموعة فواز الحكير، سيكون الأول في المملكة بموجب قاعدة تسمح ببيع الأوراق المالية بالأساس إلى مشترين مؤهلين من المؤسسات في الولايات المتحدة.

وأفادت نشرة اكتتاب صادرة في 28 ابريل نيسان أن الشركة تملك 19 مركز تسوق، مما يجعلها أكبر مالك ومشغل لمراكز التسوق في المملكة من حيث إجمالي المساحة الإيجارية، كما في 31 ديسمبر كانون الأول 2018.

قال أوليفييه نوجارو الرئيس التنفيذي للشركة إن المراكز العربية تخطط لزيادة عدد المراكز إلى 27 في غضون أربع سنوات، بما في ذلك أربع مراكز تسوق سيجري تدشينها في الاثني عشر شهرا المقبلة.

وأضاف أنه يجري تشييد أربعة دور عرض سينمائي بالفعل مع إنشاء 12 دار عرض أخرى على مدى العامين القادمين. ورُفع حظر استمر عقودا على دور العرض السينمائي في المملكة العام الماضي.

وأوضحت النشرة أن حصيلة بيع الأسهم الجديدة ستُستخدم لسداد ديون. وتشمل الصفقة 65 مليون سهم قائم يبيعها المساهمون الحاليون و30 مليون سهم جديد ومن المقرر أن تُدرج الأسهم في أواخر مايو أيار. وارتفع المؤشر السعودي أكثر من 14 بالمئة منذ بداية العام مما يجعله من الأفضل أداء في الخليج في 2019.

وتنضم البورصة السعودية وهي الأكبر في الشرق الأوسط إلى مؤشر ام.اس.سي.اي للأسواق الناشئة الشهر الجاري مما سيزيد اهتمام المستثمرين الأجانب في السوق السعودية.

وتشجع السعودية مزيدا من الشركات ذات الملكية العائلية على الإدراج في البورصة، في مسعى لتعميق أسواقها المالية، في إطار إصلاحات تستهدف الحد من اعتماد المملكة على إيرادات النفط.

واُحتجز فواز الحكير، المساهم الكبير في مجموعة فواز الحكير، في حملة على الفساد شنتها السلطات السعودية وجرى خلالها احتجاز العشرات من كبار المسؤولين ورجال الأعمال في فندق ريتز كارلتون بالرياض في أواخر 2017.

وأُطلق سراح العديد منهم، بمن فيهم الحكير، بعد تبرئتهم أو توصلهم إلى تسويات مع الحكومة.

يتولى مورجان ستانلي وسامبا كابيتال والأهلي كابيتال وجولدمان ساكس تقديم المشورة المالية وإدارة الدفاتر للطرح العام الأولي. ومن بين مديري الدفاتر الآخرين المجموعة المالية هيرميس السعودية وسيتي جروب والإمارات دبي الوطني كابيتال وكريدي سويس وناتكسيس.

(الدولار = 3.7503 ريال سعودي)

المزيد من الأخبار من الأسواق