|10 يونيو, 2019

عُمان تفرض ضرائب 100% على خمس سلع انتقائية

السلع تتضمن التبغ ومشروبات الطاقة والمشروبات الكحولية في مسعى لجمع 100 مليون ريال عماني

130522

130522

Getty Images/Chris Jackson

المصدر: موقع ForbesMiddleEast 

تستعد سلطنة عمان لفرض ضرائب على سلع انتقائية تتضمن التبغ ومشروبات الطاقة والمشروبات الكحولية، لتحذو حذو جيرانها بدول الخليج، وذلك في إطار سعي الدولة لجمع نحو 100 مليون ريال عماني (260 مليون دولار)، لتعويض تراجع عائدات النفط.

ومن المرتقب بدأ تطبيق الضرائب الجديدة بدءاً من 15 يونيو/ حزيران الجاري، وبموجب القانون يتم فرض ضريبة بنسبة 100% على مشروبات الطاقة والتبغ ومشتقاته، والمشروبات الكحولية ولحم الخنزير، كما ستفرض ضرائب على المشروبات الغازية بنسبة 50% من سعر بيع التجزئة.

وتأتي الضريبة الجدبدة بالسلطنة في إطار الاتفاقية الموحدة للضريبة الانتقائية لدول مجلس التعاون حيث تم تطبيقها في عدة دول بينها السعودية والإمارات والبحرين.

وتعد السلع الخمس التي تم فرض ضرائب عليها هي التي جاءت في الاتفاقية الخليجية الموحدة وبنفس النسب المفروضة لكل منها.

تعتبر الضريبة الانتقائية هي ضريبة استهلاك وهي تصنف كضريبة غير مباشرة يقع عبئها النهائي على المستهلكين، ويتم حسابها من خلال سعر السلعة المباع للمستهلك مضروب في النسبة المفروضة عليها.

كان رئيس اللجنة الاقتصادية والمالية بمجلس الشورى صالح بن سعيد مسن الكثيري قد صرح في نوفمبر/ تشرين الثاني أن تطبيق الضريبة الانتقائية في السلطنة يؤدي إلى حصيلة ضريبية تصل إلى حدود 100 مليون ريال عماني سنوياً (260 مليون دولار).

وأقر مجلس الشورى العماني في نهاية 2017 مشروعي الاتفاقيتين الموحدة لضريبة القيمة المضافة والضريبة الانتقائية لدول مجلس التعاون.

وقد بدأت كل من السعودية والإمارات والبحرين في تطبيق ضريبة القيمة المضافة، بينما تخطط عمان لإدخالها حيز التنفيذ في نهاية العام الحالي.

تسعى السلطنة لتنويع مصادر الدخل غير النفطي بعد تراجع أسعار النفط عالمياً، وأشارت التقديرات الأولية لإقفال الحسابات الحكومية للسنة المالية 2018 ، إلى انخفاض عجز الموازنة العامة للسلطنة من 3 مليارات ريال عماني وفقا للموازنة المعتمدة إلى 2.7 مليار ريال عماني، وهو ما يعود لارتفاع الإيرادات إلى حوالي 10.9 مليار ريال عماني مقارنة بتقديرات الموازنة والبالغة 9.5 مليار ريال عماني.

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى المشترك ومحتوى الطرف الثالث 


إن محتوى هذه المقالات يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي إلى شركة ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل هذه المواقع الإلكترونية أو الجهات أو التطبيقات أو الناشرين الإعلاميين من غير التابعين أو المرتبطين بشركة’ريفينيتيف ‘. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال من قِبل ’ ريفينيتيف ‘. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذه المقالات.
2019 FORBES MIDDLE EAST ALL RIGHTS RESERVED Provided by SyndiGate Media Inc. (Syndigate.info).

المزيد من الأخبار من قوانين وتشريعات