إعلانات
|18 مارس, 2019

الصندوق الصناعي السعودي يوقع أول اتفاقية تمويل لتحسين كفاءة الطاقة

قيمة الاتفاقية 25 مليون ريال وتهدف لإنشاء محطة جديدة لتوليد الطاقة بالاعتماد على الكهرباء والبخار

130522

130522

REUTERS/Faisal Al Nasser
المصدر: جريدة الاقتصادية السعودية
 
أطلق صندوق التنمية الصناعية السعودي ضمن برنامج "تنافسية" حزمة من المنتجات، من بينها "تمويل تحسين كفاءة الطاقة" و"تمويل التحول الرقمي"، لتلبية احتياجات المستثمرين بهدف تحسين كفاءة الطاقة وخفض تكلفة التشغيل، إضافة إلى توظيف أحدث التقنيات في تطوير آليات العمل وتحسين الإنتاجية، وذلك من خلال تقديم مجموعة من المحفزات.
وقع الصندوق الصناعي أخيرا أول اتفاقية تمويل لتحسين كفاءة الطاقة مع شركة المسيرة الدولية للاستثمارات الصناعية المحدودة بمبلغ 25 مليون ريال لإنشاء محطة جديدة لتوليد الطاقة من خلال استحداث نظام جديد للتوليد يعتمد الكهرباء والبخار.
يوفر برنامجا "تمويل تحسين كفاءة الطاقة" و"تمويل التحول الرقمي" عديدا من المزايا والحوافز الاستثنائية، مثل إتاحة فترات سداد أطول، لا تقل عن سبع سنوات، ومدد سماح تصل إلى 24 شهرا، واتباع إجراءات مختصرة تستغرق ثمانية أسابيع بحد أقصى، إضافة إلى تقديم خدمات استشارية متخصصة. وحول متطلبات التقديم للاستفادة من برنامج "تنافسية"، كشف الصندوق الصناعي أن المتطلبات تتضمن أن يكون المشروع قائما، وأن تكون التقنية المراد تنفيذها مدروسة ومجدية تجاريا.
ويعول الصندوق الصناعي على برنامجه الجديد "تنافسية" أن يحقق تحولا نوعيا في القاعدة الصناعية في المملكة، بصفته الممكن المالي الرئيس لبرنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية، ما يعزز من إمكانات قطاع الصناعة في الانتقال إلى تقنيات الجيل الرابع، فضلا عن توليد فرص عمل مباشرة وغير مباشرة، وتنويع مصادر الدخل، والإسهام في الناتج المحلي الإجمالي.
يذكر أن الصندوق أطلق عددا من البرامج والمبادرات، منها برنامج "آفاق" لدعم وتحفيز المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال، وبرنامج "توطين" لدعم المحتوى المحلي، إضافة إلى توسيع نطاق عمله ليشمل قطاعات الطاقة والتعدين والخدمات اللوجستية، مع التوسع في دعم القطاع الصناعي.

(Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved. Provided by SyndiGate Media Inc. (Syndigate.info

Disclaimer: The content of this article is syndicated or provided to this website from an external third party provider. We are not responsible for, and do not control, such external websites, entities, applications or media publishers. The body of the text is provided on an “as is” and “as available” basis and has not been edited in any way. Neither we nor our affiliates guarantee the accuracy of or endorse the views or opinions expressed in this article. Read our full disclaimer policy here

المزيد من الأخبار من قوانين وتشريعات