إعلانات
|20 أبريل, 2019

7.4 مليون درهم مبيعات الأسماك في أبوظبي العام الماضي

بلغت القيمة الإجمالية لمبيعات الأسماك في إمارة أبوظبي خلال العام الماضي نحو 7.4 مليون درهم، وفقاً لتقرير صادر مؤخراً من جمعية أبوظبي لصيادي الأسماك

130522

130522

Reuters/Amr Abdallah Dalsh

المصدر: جريدة الاتحاد الإماراتية

بلغت القيمة الإجمالية لمبيعات الأسماك في إمارة أبوظبي، خلال العام الماضي، 7 ملايين و435 ألف درهم، وفقاً لتقرير صادر مؤخراً من جمعية أبوظبي لصيادي الأسماك.
ووصل حجم إيرادات العمولات إلى 5 ملايين و986 ألف درهم، كما بلغت إيرادات رافعة القوارب نحو 785 ألف درهم، وفق التقرير الذي أشار إلى وجود زيادة في إيرادات الإيجارات المسجلة عن عام 2017، ونجاح في تحقيق أكبر عائد من الإيرادات التشغيلية ورفعها.
وأكد محمد مجرن المرر، رئيس جمعية أبوظبي لصيادي الأسماك، أن الجمعية تواصل تطوير مختلف المجالات المتعلقة بتعزيز دور الصيادين في قطاع الثروة السمكية، خاصة بعد إقرار الجمعية العمومية خلال الأسبوع الماضي، لبيان الدخل الشامل للسنة المالية المنتهية في العام الماضي. وأشار إلى أن الجمعية تعمل باستمرار على إيصال وجهة نظر العاملين في مهنة الصيد إلى الجهات المعنية وآرائهم في مختلف القرارات الصادرة عبر عدد من الاجتماعات، لافتاً إلى أن الصياد هو المحور الرئيس في منظومة عمل القطاع السمكي، وهو الأمر الذي يتطلب إشراكه بفاعلية لتحقيق التوازن المطلوب في استدامة الثروة السمكية، وتحقيق العائد المتوقع منه. ولفت إلى أن عوائد بيع الأسماك تمثل جزءاً رئيساً ومهماً في مداخيل الصيد، وتشكل نسباً تصل إلى 18% من حجم الإيرادات التشغيلية التي تم تحقيقها خلال العام الماضي، كما تعمل الجمعية، ممثلة بمجلس الإدارة، على استقبال مختلف الاقتراحات ووجهات النظر والوقوف على احتياجات الصيادين، بهدف تعزيز دورها باعتبارها المنصة الشاملة للصيادين العاملين في الإمارة.
من جهة أخرى، يستعد الصيادون في أبوظبي لتنفيذ القرار الوزاري رقم 82 لسنة 2019 بشأن استخدام معدة الصيد بالقراقير في مياه الصيد بإمارة أبوظبي ابتداءً من الأول من شهر مايو 2019، وذلك في إطار خطة حماية شاملة لضمان تعافي مصايد الأسماك في إمارة أبوظبي، وبناءً على توصيات هيئة البيئة في أبوظبي والدراسات وبرامج الرصد التي أجرتها.

(Provided by SyndiGate Media Inc. (Syndigate.info

Disclaimer: The content of this article is syndicated or provided to this website from an external third party provider. We are not responsible for, and do not control, such external websites, entities, applications or media publishers. The body of the text is provided on an “as is” and “as available” basis and has not been edited in any way. Neither we nor our affiliates guarantee the accuracy of or endorse the views or opinions expressed in this article. Read our full disclaimer policy here.

المزيد من الأخبار من اقتصاد