|17 أبريل, 2019

مخاوف من خفض الرواتب في لبنان تفجّر احتجاجات

مسؤولون لبنانيون يشيرون إلى ضرورة اتخاذ إجراءات قد تمس رواتب الموظفين وتعويضاتهم

130522

130522

REUTERS/Jamal Saidi

المصدر: جريدة الشرق الأوسط الدولية 

 

تهدد قرارات الحكومة اللبنانية الرامية لتخفيض رواتب موظفي القطاع العام، بثورة اجتماعية، بدأت ملامحها باحتجاجات في الشارع أمس، خرجت استباقاً لأي خطوة قد تلجأ إليها الحكومة في موازنة عام 2019.

وقطع العسكريون المتقاعدون أمس الطرق في مختلف المناطق اللبنانية، بالإطارات المشتعلة، رافضين خفض رواتب العسكريين في الخدمة الفعلية وفي التقاعد، مشددين على عدم المس بالمكتسبات والحقوق.

ويأتي هذا التحرك بعد تلميحات من وزراء ومسؤولين اقتصاديين تفيد بأن الحكومة ستكون مضطرة لاتخاذ إجراءات موجعة تطال رواتب الموظفين وتعويضاتهم.

كذلك، دعت هيئة التنسيق النقابيّة، في حضور روابط أساتذة التعليم الثانوي والأساسي والمهني والتقني ونقابة المعلمين ومتقاعدي الثانوي والأساسي الرسمي وموظفي الإدارة العامّة، إلى «تنفيذ الإضراب العام والشامل في الإدارات العامة والمدارس والثانويات الرسمية والخاصة والمعاهد والمهنيات وفي دور المعلمين ومراكز الإرشاد والتوجيه والمؤسسات العامة والبلديات، اليوم الأربعاء، على أن تبقي اجتماعاتها مفتوحة، محتفظة بحقها بأعلى درجات التصعيد».

 

Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved. Provided by SyndiGate Media Inc. (Syndigate.info).

Disclaimer: The content of this article is syndicated or provided to this website from an external third party provider. We are not responsible for, and do not control, such external websites, entities, applications or media publishers. The body of the text is provided on an “as is” and “as available” basis and has not been edited in any way. Neither we nor our affiliates guarantee the accuracy of or endorse the views or opinions expressed in this article. Read our full disclaimer policy here.

المزيد من الأخبار من اقتصاد