قطر تحدد شروط وضوابط جديدة لتملك الأجانب للعقارات

القرار شمل تسهيل منح الإقامة مقابل تملك عقار بمبالغ محددة

  
صورة للعاصمة القطرية الدوحة

صورة للعاصمة القطرية الدوحة

REUTERS/Fadi Al-Assaad

أصدر مجلس الوزراء القطري قرار حدد بموجبه شروط وضوابط جديدة لتملك الأجانب للعقارات والانتفاع - الاستثمار - بها في البلاد، وذلك بحسب بيان نشرته وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا) اليوم.

التفاصيل والضوابط

(بحسب بيان اليوم)

بموجب القرار، يحق للأجانب تملك العقارات في 9 مناطق هي:

منطقة الخليج الغربي (لقطيفية)، منطقة اللؤلؤة، منتجع الخور، الدفنة (المنطقة الإدارية رقم 60)، الدفنة (المنطقة الإدارية رقم 61)، عنيزة (المنطقة الإدارية)، لوسيل، الخرايج، وجبل ثعيلب.

ويحق للأجانب الاستثمار في 16 منطقة هي:

مشيرب، فريج عبد العزيز، الدوحة الجديدة، الغانم العتيق، منطقة الرفاع والهتمي العتيق، اسلطة، فريج بن محمود 22، فريج بن محمود 23، روضة الخيل، المنصورة وفريج بن درهم، نجمة، أم غويلينة، الخليفات، السد، المرقاب الجديد، فريج النصر، ومنطقة مطار الدوحة الدولي.

ووفق تقارير صحفية محلية، سمح القرار الجديد للأجانب بتملك عقارات في 9 مناطق ارتفاعا من 3 مناطق فقط في وقت سابق.

بنود القرار

(وفق نفس البيان)

بموجب القرار تبلغ مدة حق الاستثمار أو الانتفاع 99 عام، فيما يحق للأجانب مقيمين وغير مقيمين في قطر تملك وحدات سكنية فقط داخل مجمعات سكنية ومحلات تجارية داخل المولات في أي مكان بالدولة بشرط عدم إجراء أي تعديلات عليها.

تم السماح لصناديق الاستثمار العقارية والشركات غير القطرية بالاستثمار العقاري.

منح الإقامة

ونقلت وكالة قنا عن بيان اليوم انه: "بالتزامن مع القرار الصادر عن مجلس الوزراء تم تسهيل إجراءات منح الإقامة لملاك العقارات التي لا تقل قيمتها عن 730 ألف ريال قطري ما يعادل 200 ألف دولار أمريكي، بحيث يحصل مالك العقار من هذه الفئة على إقامة له ولأسرته بدون مستقدم طيلة تملكه للعقار".

وسيحصل مالك العقار الذي لا تقل قيمته عن 3.65 مليون ريال (مليون دولار) على مزايا الإقامة الدائمة التي تشمل الصحة، التعليم، والاستثمار في بعض الأنشطة التجارية - لم يذكرها التقرير -.

(إعداد: محمد الحايك. وقد عمل محمد في السابق في عدة مؤسسات، منها صحيفة الراي الكويتية، وقناة أخبار المستقبل الفضائية اللبنانية)

(تحرير: تميم عليان، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

تغطي زاوية عربي أخبار وتحليلات اقتصادية عن الشرق الأوسط والخليج العربي وتستخدم لغة عربية بسيطة.

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا

المزيد من مجلس التعاون الخليجي