إعلانات
|06 مايو, 2019

المصارف السعودية تحقق أعلى أرباح ربعية خلال 12 عاما بـ14.1 مليار ريال

12.7 % نمو خلال الربع الأول بسبب نمو الإيرادات الرئيسية لمعظم المصارف السعودية

130522

130522

REUTERS/Faisal Al Nasser
المصدر: جريدة الاقتصادية السعودية 
 

بلغت قيمة الأرباح المجمعة للمصارف السعودية خلال الربع الأول 2019 نحو 14.103 مليار ريال، مسجلة نموا نسبته 12.7 في المائة بما يعادل 1.59 مليار ريال، مقارنة بـ 12.509 مليار ريال خلال الفترة نفسها من عام 2018.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى النتائج المالية للمصارف في موقع شركة السوق المالية السعودية "تداول"، فسجلت أرباح المصارف خلال الربع الأول 2019 أعلى مستوياتها الربعية في 12 عاما وتحديدا منذ الربع الأول 2008. وذلك بسبب نمو الإيرادات الرئيسة لمعظم المصارف وهي (صافي دخل العمولات الخاصة).
ويبلغ عدد المصارف السعودية 12 مصرفا منها تسعة مصارف سجلت نموا في أرباحها للربع الأول 2019 مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق 2018.
وجاء أكثر البنوك مساهمة في نمو الأرباح المجمعة للمصارف في الربع الأول 2019 مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، "بنك الرياض" الذي نمت أرباحه بنسبة 44.7 في المائة بما يعادل نحو 508 ملايين ريال من 1.137 مليار ريال في الربع الأول 2018 إلى 1.645 مليار ريال بالربع الأول 2019.
ويرجع نمو أرباح البنك إلى ارتفاع إجمالي دخل العمليات بنسبة 21.1 في المائة، وذلك نظرا للارتفاع في صافي دخل العمولات الخاصة وصافي دخل الأتعاب والعمولات، على الرغم من ارتفاع إجمالي مصاريف العمليات بنسبة 4.7 في المائة.
وجاء ثانيا "مصرف الراجحي" الذي نمت أرباحه بنسبة 21.1 في المائة بما يعادل نحو 503 ملايين ريال من 2.382 مليار ريال إلى 2.885 مليار ريال في الربع الأول 2019.
وأرجع البنك نمو الأرباح إلى ارتفاع صافي الدخل نتيجة ارتفاع دخل العمليات بنسبة 12 في المائة، وذلك نظرا لارتفاع صافي الدخل من العمولات الخاصة والدخل من رسوم الخدمات البنكية.
في المقابل انخفض اجمالي مصاريف العمليات انخفاضا طفيفا بنسبة 0.3 في المائة، ويعود ذلك بشكل رئيس إلى انخفاض مخصص خسائر الائتمان بنسبة 13.5 في المائة، إضافة إلى انخفاض مصاريف الايجار.
ثالثا من حيث المساهمة في نمو الأرباح المجمعة للمصارف في الربع الأول 2019، كان بنك "ساب" حيث نمت أرباحه بنسبة 23.8 في المائة بما يعادل نحو 247 مليون ريال إلى 1.286 مليار ريال في الربع الأول 2019.
وأرجع البنك النمو إلى تراجع مخصص الائتمان بنسبة 56 في المائة بما يعادل نحو 116.47 مليون ريال، إضافة إلى ارتفاع إجمالي دخل العمليات بنسبة 11.8 في المائة، ويعود ذلك بشكل رئيس إلى ارتفاع صافي دخل العمولات الخاصة بنسبة 12.4 في المائة وارتفاع صافي أرباح تحويل العملات بنسبة 2.2 في المائة.
"البنك الأهلي" جاء رابعا بنمو نسبته 6 في المائة بما يعادل 178 مليون ريال، من 2.987 مليار ريال إلى 3.165 مليار ريال في الربع الأول 2019.
وأرجع البنك النمو إلى ارتفاع إجمالي دخل العمليات بنسبة 3.6 في المائة، ويعود ذلك إلى ارتفاع صافي دخل العمولات الخاصة الاستثمارات، في حين انخفضت مصاريف العمليات الأخرى الذي قابله جزئيا انخفاض في دخل رسوم الخدمات المصرفية ودخل من تحويل عملات أجنبية.
خامسا "مصرف الإنماء" بنمو أرباح بلغت نسبته 21.8 في المائة بما يعادل نحو 127 مليون ريال، من 582 مليون ريال إلى 709 ملايين ريال.
وأرجع المصرف نمو أرباحه إلى ارتفاع صافي الدخل نتيجة لارتفاع إجمالي دخل العمليات بنسبة 16 في المائة، ويعود ذلك بشكل رئيس إلى ارتفاع الدخل من التمويل والاستثمار، إضافة إلى ارتفاع الدخل من رسوم الخدمات المصرفية والدخل من الاستثمارات في القيمة العادلة وأرباح تبادل العملات.
فيما جاء سادسا من حيث المساهمة في نمو الأرباح المجمعة للمصارف "البنك العربي" الذي ارتفعت أرباحه بنسبة 12.7 في المائة بما يعادل نحو 104 ملايين ريال، من 816.5 مليون ريال إلى 920 مليون ريال خلال الربع الأول 2019.
وأرجع البنك نمو الأرباح إلى ارتفاع صافي الربح للربع الحالي بسبب ارتفاع إجمالي دخل العمليات بنسبة 6.5 في المائة ناتج بشكل رئيس من الارتفاع في دخل العمولات الخاصة وأرباح تحويل العملات الأجنبية صافي دخل المتاجرة ودخل العمليات الأخرى؛ إضافة إلى الزيادة في حصة البنك من أرباح الشركات الزميلة.
وحل بنك "البلاد" سابعا بنمو أرباحه بنسبة 23.6 في المائة بما يعادل نحو 60 مليون ريال إلى 317 مليون ريال خلال الربع الأول 2019.
وأرجع البنك نمو الأرباح إلى ارتفاع صافي الدخل نتيجة لارتفاع إجمالي دخل العمليات بنسبة 16.5 في المائة، وذلك نتيجة لارتفاع صافي الدخل من الموجودات الاستثمارية والتمويلية، إضافة إلى الارتفاع في صافي دخل وأتعاب العمولات وصافي مكاسب الاستثمارات ودخل العمليات الأخرى وتوزيعات أرباح.
ثامنا جاء "بنك الجزيرة" بنمو في أرباحه بنسبة 7.3 في المائة بما يعادل 18 مليون ريال، من 245.3 مليون ريال إلى 263 مليون ريال في الربع الأول 2019.
وأرجع البنك نمو الأرباح إلى ارتفاع صافي الدخل بنسبة 7 في المائة بسبب الارتفاع في دخل العمليات بنسبة 8 في المائة، وهذا الارتفاع يعود بشكل رئيس إلى الارتفاع في صافي دخل العمولات الخاصة وصافي دخل تحويل العملات الأجنبية وصافي دخل الأتعاب والعمولات البنكية والأرباح من الاستثمارات غير التجارية.
بينما جاء تاسعا بنك "السعودي الفرنسي" بنمو في أرباحه بنسبة 1.2 في المائة بما يعادل 14 مليون ريال، وأرجع البنك ذلك إلى انخفاض إجمالي مصاريف العمليات بنسبة 6.1 في المائة نظرا لانخفاض الرواتب والمصاريف المتعلقة بالموظفين ومصاريف الإيجار والمباني ومصاريف العمليات الأخرى والمصاريف العمومية والإدارية الأخرى.
أما المصارف التي سجلت تراجعا في الأرباح تصدرهم "سامبا" بنسبة 7.4 في المائة إلى 1.208 مليار ريال، وذلك بسبب ارتفاع مخصصات خسائر الائتمان بنسبة كبيرة بلغت 2532 في المائة من 12.192 مليون ريال في الربع الأول 2018 إلى 320.916 مليون ريال في الربع الأول 2019.
وجاء ثانيا "البنك الأول" الذي سجل تراجعا بنسبة 23.3 في المائة إلى 220 مليون ريال في الربع الأول 2019.
ويعزى التراجع في الأرباح إلى ارتفاع إجمالي مصاريف العمليات بنسبة 17.8 في المائة، ويرجع ذلك بشكل رئيس إلى ارتفاع كل من مخصص انخفاض خسائر الائتمان وأخرى، مخصص الانخفاض في قيمة الموجودات المالية الأخرى، مصاريف الاستهلاك والإطفاء إضافة إلى المصاريف العمومية والإدارية.
وآخرها بنك "السعودي للاستثمار" الذي تراجعت أرباحه بنسبة 0.4 إلى 360 مليون ريال. ويعزى التراجع إلى ارتفاع إجمالي مصاريف العمليات بنسبة 5.1 في المائة نتيجة ارتفاع رواتب ومصاريف الموظفين، ومصاريف عمومية وإدارية أخرى.

Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved. Provided by SyndiGate Media Inc. (Syndigate.info).

Disclaimer: The content of this article is syndicated or provided to this website from an external third party provider. We are not responsible for, and do not control, such external websites, entities, applications or media publishers. The body of the text is provided on an “as is” and “as available” basis and has not been edited in any way. Neither we nor our affiliates guarantee the accuracy of or endorse the views or opinions expressed in this article. Read our full disclaimer policy here.

المزيد من الأخبار من اقتصاد