العبيدي يتعهد ببناء مؤسسة عسكرية رصينة

وأضاف وزير الدفاع «ان العام جديد يطل والعراق ينتظره المزيد من العمل

  

02 01 2016

تعهد وزير الدفاع، خالد العبيدي، ببناء مؤسسة عسكرية رصينة قادرة على مواجهة الارهاب وسحقه، مؤكدا ان العراق سيحقق نصراً مؤزرا على أعداء الوطن والإسلام.

وقال العبيدي في بيان صحفي: ان «عام 2015 مر بجميع انتصاراته وأفراحه، المتمثلة بتحرير أراض عراقية من الإرهابيين، وكذلك بما شهد من فقدان لأبناء شجعان قدموا للوطن أعز ما يملكون».

وأضاف وزير الدفاع «ان العام جديد يطل والعراق ينتظره المزيد من العمل الدؤوب، لتحقيق انتصارات جديدة على أعداء الوطن والإسلام، بهمة أبنائه الغيارى، متأملا ان يتكلل العام الحالي الجديد ببناء مؤسسة عسكرية رصينة».

وقال العبيدي: ان «المؤسسة العسكرية المراد بناؤها، ينبغي ان تشبه «الراية العراقية» التي يلوذ بها الجميع ويستجير، بغض النظر عن تلاوينهم الدينية والعرقية أو المذهبية، جيش كالوطن يحمي ويدافع عن كل العراقيين، ويتشح بنصر مؤزر على داعش ومطاردة كل من يرفع السلاح خارج إطار القانون والدستور من أذناب الإرهابيين والدواعش أو من يتشبه بهم".

وكان وزير الدفاع، قد تعهد «بطرد وسحق جميع افراد داعش خلال العام الحالي 2016 من جميع مناطق تواجدهم في البلاد» لافتاً إلى أن «الجيش لديه انجازات» وبشأن دور الحشد الشعبي والبيشمركة، قال العبيـــدي: إنه «تم زج ضـــباط كبار في الحشد العشائري لتدريب عنــاصره وتأهيلهم» موضحا ان «النـــقص الحاصل بالـــقوات الـــبرية ادى الى الاستعانة بالحشد الشعبي» مشيراً الى «توفير معسكرات ومقرات تدريب للـــحشد الشعبي».وأضاف وزير الدفاع ان «قوات البيشمركة ستلعب دورا كبيراً في العمليات العسكرية المقبلة لاستعادة مدينة الموصل» لافتا الى ان «هذه القوات تعد جزءا من الجيش العراقي».

© Al Sabaah 2016

المزيد من العالم