|21 مايو, 2019

البنك المركزي: ارتفاع حجم السيولة في مصر إلى 3.674 تريليون جنيه بنهاية فبراير الماضي

6.4 % زيادة في السيولة المالية خلال النصف الأول من العام المالي في مصر

130522

130522

REUTERS/Stringer

المصدر: موقع البورصة نيوز المصري 

أعلن البنك المركزي،أن حجم السيولة المحلية بلغ نحو 3.674 تريليون جنيه في نهاية فبراير الماضي مسجلا زيادة قدرها 220.4 مليار جنيه بمعدل 6.4% خلال الفترة من يوليو /فبراير من العام المالي (2018 – 2019).
وذكر البنك المركزي – في أحدث تقرير له يوم الثلاثاء أن الزيادة في السيولة المحلية انعكست على نمو أشباه النقود بمقدار 200.4 مليار جنيه بمعدل 7.6% والمعروض النقدي بمقدار 20 مليار جنيه بمعدل 2.4 %.
وأرجع البنك المركزي الزيادة في أشباه النقود نتيجة لارتفاع الودائع غير الجارية بالعملة المحلية بمقدار 169.6 مليار جنيه بمعدل 8.8%، وارتفاع الودائع بالعملات الأجنبية بما يعادل 30.8 مليار جنيه بمعدل 4.3 %، أما الزيادة في المعروض النقدي فجاءت نتيجة لارتفاع الودائع الجارية بالعملة المحلية بنحو 14.5 مليار جنيه بمعدل 3.8 %، وارتفاع النقد المتداول خارج الجهاز المصرفي بمقدار 5.5 مليار جنيه بمعدل 1.2%.
وأشار التقرير إلى أن الزيادة المحققة في السيولة المحلية خلال الفترة من يوليو/فبراير من العام المالي (2018/2019) جاءت نتيجة لارتفاع صافي الأصول المحلية وانخفاض صافي الأصول المحلية لدى الجهاز المصرفي، حيث انخفض صافي الأصول الأجنبية بما يعادل 56 مليار جنيه خلال الفترة من يوليو /فبراير من العام المالي الحالي نتيجة لتراجع صافي الأصول الأجنبية لدى البنوك بما يعادل 46 مليار جنيه وصافي الأصول الأجنبية لدى البنك المركزي بما يعادل10 مليارات جنيه.
وزادت الأصول المحلية لدى الجهاز المصرفي بمقدار 276.4 مليار جنيه بمعدل 8.8 % خلال الفترة ذاتها من العام المالي الحالي كمحصلة لارتفاع الائتمان المحلي بنحو269.8 مليار جنيه بمعدل 7.8%، وتراجع الرصيد السالب لصافي بنود الموازنة بنحو 6.6 مليار جنيه بمعدل 1.2%.
وأشار التقرير إلى أن الائتمان المحلي ارتفع نتيجة لزيادة صافي المطلوبات من الحكومة بمقدار 181.7 مليار جنيه والمطلوبات من القطاع العائلي بمقدار 43.4 مليار جنيه، ومن قطاع الأعمال العام بمقدار5.6 مليار جنيه ومن قطاع الأعمال الخاص بنحو39.1 مليار جنيه

© 2019 Alborsanews.com Provided by SyndiGate Media Inc. (Syndigate.info).

Disclaimer: The content of this article is syndicated or provided to this website from an external third party provider. We are not responsible for, and do not control, such external websites, entities, applications or media publishers. The body of the text is provided on an “as is” and “as available” basis and has not been edited in any way. Neither we nor our affiliates guarantee the accuracy of or endorse the views or opinions expressed in this article. Read our full disclaimer policy here.

المزيد من الأخبار من اقتصاد