إعلانات
|10 أكتوبر, 2018

مصادر: أدنوك الإماراتية تبني منشأة لتخزين النفط في جبال الفجيرة

قال أحد المصادر إن منشأة مندوس تحت الأرض ستصل طاقتها الاستيعابية لتخزين نحو 40 مليون برميل من النفط وإنها من المتوقع أن تكتمل بحلول عام 2020.

مصادر: أدنوك الإماراتية تبني منشأة لتخزين النفط في جبال الفجيرة
Teneo Strategy handout via Thomson Reuters Projects
دبي 10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت مصادر مطلعة لرويترز إن شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) تبني منشأة لتخزين النفط الخام تحت جبال مدينة الفجيرة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال أحد المصادر إن منشأة مندوس تحت الأرض ستصل طاقتها الاستيعابية لتخزين نحو 40 مليون برميل من النفط وإنها من المتوقع أن تكتمل بحلول عام 2020.

وقالت المصادر إن إس.كيه للهندسة والإنشاءات الكورية الجنوبية فازت بعقد لبناء المنشأة.

وأحجمت ادنوك عن التعليق، بينما لم ترد إس.كيه على طلب للتعقيب.

إعلانات

ووقعت أدنوك العام الماضي اتفاقا لتخزين نحو ستة ملايين برميل من النفط في موقع التخزين بمنجالور بالهند، آخذة نحو نصف الطاقة الاستيعابية للموقع.

وفي مايو أيار، وردت أدنوك أولى شحناتها من النفط الخام إلى شركة الاحتياطيات البترولية الاستراتيجية الهندية مع سعى أدنوك لتعزيز حصتها السوقية في آسيا.

والإمارات من كبار منتجي منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وتضخ نحو ثلاثة ملايين برميل يوميا من الخام وتخطط لزيادة طاقتها الإنتاجية إلى 3.5 مليون برميل يوميا بحلول نهاية العام الجاري.

وإمارة الفجيرة الواقعة على الساحل الشرقي لدولة الإمارات عند مدخل مضيق هرمز هي واحدة من الموانئ الكبرى في المنطقة إلى جانب ميناء صحار العماني، كما أنها نقطة مزدحمة لإعادة تزود ناقلات الخام بالوقود في طريقها إلى وجهات بعيدة خارج الخليج.

ويحمل خط أنابيب أبوظبي للنفط الخام (أدكوب)، البالغة طاقته الاستيعابية 1.5 مليون برميل يوميا، الجزء الأكبر من إنتاج الإمارات من الخام إلى مواقع التخزين البرية ومنشآت التحميل البحرية في الفجيرة ويتفادى مضيق هرمز.

(تغطية صحفية رانيا الجمل في دبي - تغطية إضافية جان تشونج في سول - إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية)