ماريدايف المصرية تتحول للخسارة في 2020 لأول مرة منذ سنوات

سجلت خسائر بـ 143.3 مليون دولار

  
صورة دولارات، رويترز

صورة دولارات، رويترز

REUTERS/Mohamed Azakir

تحولت شركة الخدمات الملاحية والبترولية ماريدايف إلى الخسارة في عام 2020، إذ سجلت خسائر سنوية بنحو 143.3 مليون دولار، مقابل أرباح بقيمة 2.6 مليون دولار في عام 2019، بحسب النتائج المالية المجمعة للشركة المنشورة اليوم الثلاثاء على موقع البورصة المصرية.

وقالت الشركة، في تقرير مجلس إدارتها المرفق بالقوائم المالية، إن "من أكثر العوامل التي أدت إلى هذا الحجم من الخسائر هو تأثير تفشي فيروس كورونا في قطاع البترول وخدماته".

وأضافت الشركة أنها تكبدت خسائر بـ 74 مليون دولار من الخدمات الملاحية والبترولية، ونحو 69.2 مليون دولار من خسائر مشروعات. 

نبذة عن الشركة

تأسست  عام 1978، ومقرها في مدينة بورسعيد شرق القاهرة، ولديها شركات تابعة تعمل في مجالات الأعمال البحرية والتركيبات والإنشاءات، بالإضافة للأعمال التجارية والخدمات البحرية، والخدمات الفنية للشركات البترولية، وهي أحد أكبر الشركات العاملة في ذلك المجال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهي مدرجة في البورصة المصرية منذ عام 1984، بحسب موقعها الإلكتروني وبيان اليوم.

نظرة على نتائج الشركة في السنوات الماضية

كان 2020 هو العام الأول الذي تسجل فيه شركة ماريدايف خسائر سنوية منذ 2015، العام الذي انهارت فيه أسعار البترول، بحسب القوائم المالية للشركة المنشورة على موقعها الإلكتروني. وفي ما يلى نظرة على نتائج الشركة منذ عام 2015:

2019:  أرباح بقيمة 2.6 مليون دولار 

2018:  أرباح بقيمة 14 مليون دولار

2017:  أرباح بنحو 23.5 مليون دولار

2016:  أرباح بنحو 21.1 مليون دولار

2015:  خسائر بنحو 25.2 مليون دولار

(إعداد: مريم عبد الغني، وقد عملت مريم سابقا في عدة مؤسسات إعلامية من بينها موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وتلفزيون الغد العربي)

( للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

سجل الآن ليصلك تقريرنا اليومي الذي يتضمن مجموعة من أهم الأخبار لتبدأ بها يومك كل صباح

© ZAWYA 2021

بيان إخلاء مسؤولية منصة زاوية
يتم توفير مقالات منصة زاوية لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقدم المحتوى أي نصائح قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء تتعلق بملاءمة أو قيمة ربحية أو استراتيجية ‏سواء كانت استثمارية أو متعلقة بمحفظة الأعمال . للشروط والأحكام

المزيد من طاقة