ضربة "أوميكرون": العملات المشفرة ليست ذهب

بتكوين وأخواتها تعرضت لتذبذبات حادة

  
صورة افتراضية لعملة بتكوين. العملات المشفرة شهدت تقلبات حادة بعد ظهور سلالة "أوميكرون" المتحورة من فيروس كورونا.

صورة افتراضية لعملة بتكوين. العملات المشفرة شهدت تقلبات حادة بعد ظهور سلالة "أوميكرون" المتحورة من فيروس كورونا.

REUTERS/Edgar Su

تعرضت العملات المشفرة في الأيام الأخيرة لتذبذبات حادة بعد الكشف عن سلالة "أوميكرون" الجديدة، وهو ما يهدد الترويج لهذه الأصول الرقمية باعتبارها "ملاذات آمنة" مثل الذهب.

والعملات المشفرة هي عملات افتراضية ليس لها وجود مادي وغير مغطاة بأصول ملموسة، ويجري تداولها عبر شبكة الإنترنت، ولا يصدرها أي بنك مركزي، ولا تخضع لإشراف أي جهة رقابية ولا تتحكم فيها أي سلطة مركزية.

وأدت المخاوف العالمية من تأثير "أوميكرون" على التعافي الاقتصادي إلى موجة نزوح للاستثمارات إلى الملاذات الآمنة مثل الذهب والسندات الأمريكية والين الياباني.

والملاذات الآمنة هي أصول يلجأ إليها المستثمرون عادة في أوقات عدم اليقين والأزمات الاقتصادية لحماية أموالهم من الخسائر.

قال أحمد معطي، المدير التنفيذي لشركة "في أى ماركتس" في اتصال هاتفي من القاهرة، إن "التراجع الكبير في العملات المشفرة بعد ظهور الفيروس المتحور الجديد، هو ضربة للفرضية القائلة إنها ملاذ آمن مثل الذهب، وهي فرضية جرى تداولها منذ بداية أزمة كوفيد".

استفادة الحيتان

وبحسب منصة "كوين ماركت كاب"، سجلت عملة "بتكوين" حوالي 51 ألف دولار بحلول الساعة الثانية ظهرا بتوقيت دبي، بزيادة 8%، لكنها تظل في المنطقة الحمراء خلال تعاملات الأسبوع متراجعة بنحو 9.5%.

أما عملة "إيثريوم"، فقد تعافت اليوم من خسائر أمس وارتفعت بأكثر من 9.5% فوق مستوى 4 آلاف دولار.

"تراجع العملات المشفرة أو صعودها لا يحكمه قواعد معينة، لأنه سوق لا يخضع إلى قواعد تنظيمية، لكن ما يبدو أمامنا هو أن هناك مجموعات مرتبطة قررت البيع بشكل كبير، ما أثار مخاوف صغار المستثمرين، واتجهوا لمزيد من البيع"، بحسب ما قاله معطي.

وكان جاستن دي أنثان، رئيس مبيعات في بورصة عملات مشفرة مقرها هونغ كونغ، قال لوكالة رويترز، إن "الحيتان في مجال العملات المشفرة استفادت من الصعود، ثم دفعت الأسعار للانخفاض"

وبحسب ما قاله أنثان، فإن التراجع في أسعار العملات المشفرة قد يكون "فرصة شراء للعديد من المستثمرين الذين ربما شعروا في السابق بأنهم فاتهم القارب".

(شيماء حفظي، صحفية متخصصة في الشأن الاقتصادي، وتركز بشكل أساسي على القصص التحليلية، وهي محررة في موقع مصراوي المصري)

(تحرير: عبدالقادر رمضان. للتواصل yasmine.saleh@refinitiv.com)

سجل الآن ليصلك تقريرنا اليومي الذي يتضمن مجموعة من أهم الأخبار لتبدأ بها يومك كل صباح

#تحليل سريع

© ZAWYA 2021

بيان إخلاء مسؤولية منصة زاوية
يتم توفير مقالات منصة زاوية لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقدم المحتوى أي نصائح قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء تتعلق بملاءمة أو قيمة ربحية أو استراتيجية ‏سواء كانت استثمارية أو متعلقة بمحفظة الأعمال . للشروط والأحكام