صندوق مصر السيادي يطرح مجمع التحرير على مستثمرين محليين وأجانب

الإعلان عن الفائز نهاية الربع 3

  
مجمع التحرير الحكومي، في وسط ميدان التحرير بالقاهرة. صورة من الصفحة الرسمية لمجلس الوزراء المصري

مجمع التحرير الحكومي، في وسط ميدان التحرير بالقاهرة. صورة من الصفحة الرسمية لمجلس الوزراء المصري

قالت وزارة التخطيط المصرية، في بيان اليوم الأحد، إن صندوق مصر السيادي، انتهى من إعداد مذكرة الطرح الخاصة بمشروع تطوير مجمع التحرير، وعرضها على مستثمرين ومطورين أجانب ومحليين.

وقالت هالة السعيد، وزيرة التخطيط، ورئيسة مجلس إدارة الصندوق، في البيان، إن إتاحة مذكرة الطرح الخاصة بمجمع التحرير أمام المستثمرين، "تأتي في وقت مناسب بعد النجاح الكبير للحدث التاريخي لموكب نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري إلى متحف الحضارة مرورا بمجمع التحرير".

تطوير المجمع التاريخي

يستهدف صندوق مصر السيادي، الذي آلت إليه ملكية مبنى المجمع التاريخي في ميدان التحرير، بوسط القاهرة، لجذب مطورين وشركاء من أجل إعادة تأهيل وتطوير المجمع.

وقال أيمن سليمان، الرئيس التنفيذي لصندق مصر السيادي، في البيان إن تطوير المجمع يستهدف تحويله إلى مبنى متعدد الاستخدامات (فندقي- تجاري- إداري- ثقافي).

وأضاف أن "تنويع استخدامات المبنى سيضمن وجود عائد مستمر سواء من المكون الفندقي أو التجاري، خاصة أن منطقة التحرير هي منطقة جذب قوية للمكاتب والشركات بفضل موقعها الاستراتيجي ما بين شرق وغرب القاهرة".

وقالت وزيرة التخطيط، إن المجمع تم إخلائه بالكامل من كل الهيئات الحكومية التي كانت تشغل المبنى.

المشاركة في التطوير

قال أيمن سليمان، إن تطوير مجمع التحرير، سيتم بالشراكة بين صندوق مصر السيادي، والشركة الفائزة، حيث يساهم الصندوق بالأصل المتمثل في مبنى المجمع والدراسات الفنية والرفع المساحي، فيما يساهم الشريك أو المطور العقاري بالتمويل ومكونات التطوير الأخرى.

وأضاف أنه من المنتظر الاتفاق مع المطور بنهاية الربع الثالث من العام الجاري، على أن يتم تحديد الإطار الزمني لعملية التطوير بالاتفاق مع المطور الفائز بالمشروع، مع إعطاء أولوية في الاختيار للأسرع في الانجاز.

وقالت وزيرة التخطيط، إنه "من المتوقع أن يتقدم للمشاركة في عملية التطوير عدد من كبرى الشركات المصرية والعربية والعالمية، وإنه "سيتم المفاضلة بينها بشفافية واختيار الأنسب للدخول في شراكة مع الصندوق السيادي".

خلفية عن المجمع

(بحسب بيان اليوم)

يرجع تاريخ إنشاء مجمع التحرير إلى 70 سنة، بموجب تكليف ملكي، كأول مبني إداري، يضم دواوين الحكومة في مصر، وحمل اسم "مجمع الحكومة"، وجرى تغيير اسمه فيما بعد لـ "مجمع التحرير". ويتكون المجمع من 13 طابق، بمساحة بنائية 58 ألف متر مربع، و 1,356 غرفة.

قام بتصميم المبنى، المعماري المصري، محمد كمال إسماعيل، عام 1948، وتم الانتهاء منه في 1951، على الطراز المعماري الحداثي القائم على الأشكال الهندسية البسيطة الخالية من الزخارف الخارجية، والذي اتخذ منه ميدان التحرير شكله الحالي.

نبذة عن صندوق مصر السيادي

تأسس عام 2018 برأسمال 200 مليار جنيه (12.8 مليار دولار)، بحسب بيانات حكومية سابقة. 

ويهدف الصندوق لجذب استثمارات خاصة لمصر وترويج أصول الدولة القابلة للاستثمار بالشراكة مع القطاع الخاص المصري والأجنبي.

(إعداد عبدالقادر رمضان ويعمل عبدالقادر في موقع مصراوي المصري كما انه عمل سابقا في عدة مؤسسات منها، موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وجريدة البورصة المصرية، وقناة سي بي سي الفضائية المصرية)

(تحرير ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

 

© ZAWYA 2021

بيان إخلاء مسؤولية منصة زاوية
يتم توفير مقالات منصة زاوية لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقدم المحتوى أي نصائح قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء تتعلق بملاءمة أو قيمة ربحية أو استراتيجية ‏سواء كانت استثمارية أو متعلقة بمحفظة الأعمال . للشروط والأحكام