شركة طاقة الإماراتية تحصل على تمويل بقيمة 1.1 مليار دولار لمشروع محطة كهرباء

  
صورة لأحد محطات شركة طاقة

صورة لأحد محطات شركة طاقة

زاوية عربي

أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) عن إتمام صفقة تمويل لإنشاء محطة الفجيرة F3 الكهربائية بقيمة 4.2 مليار درهم إماراتي (1.1 مليار دولار)، وذلك بحسب بيان الشركة المنشور على موقعها الرسمي اليوم.

خلفية عن محطة الفجيرة F3

(المعلومات بحسب بيان اليوم)

تقع في إمارة الفجيرة، وتعد أكبر محطة لتوليد الكهرباء تعمل بالغاز في الإمارات وتبلغ قدرتها الإنتاجية 2.4 جيجاواط أي ما يعادل توفير الكهرباء ل380,000 منزل في البلاد.

ومن المتوقع أن تبدأ المحطة الإنتاج الأولي بحلول صيف عام 2022 على أن تصل إلى قدرتها الإنتاجية الكاملة بحلول صيف عام 2023.

التفاصيل

تمويل المحطة أتى من مجموعة من المصارف التجارية العالمية ومنها: بنك اليابان للتعاون الدولي، بنك بي إن بي باريبا الفرنسي، بنك ميزوهو الياباني، مجموعة سوميتومو ميتسوي المصرفية اليابانية، سوميتومو ترست بنك الياباني، وبنك ستاندرد تشارترد البريطاني، وفق البيان.

سيتم تنفيذ المشروع بالتعاون بين كل من شركة طاقة، شركة مياه وكهرباء الإمارات، شركة مبادلة للاستثمار، وشركة ماروبيني اليابانية، بحسب البيان أيضا.

وستمتلك كل من طاقة ومبادلة حصة 60% من المشروع في حين ستمتلك شركة ماروبيني اليابانية ال40% المتبقية.

خلفية سريعة عن الشركات

(المعلومات بحسب مواقعها الرسمية)

طاقة: مقرها أبوظبي وتعمل على توفير إمدادات المياه، الكهرباء، النفط، والغاز. وتتواجد الشركة في عدد من المناطق والدول حول العالم ومنها: أوروبا، أمريكا الشمالية، العراق، المغرب، الهند، وغانا.

شركة مياه وكهرباء الإمارت: تأسست عام 2018 وهي إحدى الشركات لمؤسسة أبوظبي للطاقة الحكومية، وتعمل في مجال ىتوفير المياه والطاقة.

شركة مبادلة للاستثمار: شركة استثمار مملوكة لحكومة أبوظبي، لديها استثمارات وشركات في أكثر من 50 دولة حول العالم، فيما تبلغ قيمة أصولها حوالي 300 مليار دولار.

شركة ماروبيني: تعمل هي وشركاتها التابعة في عدد من القطاعات منها: الأنشطة التجارية، الطاقة، الاتصالات، والزراعة وغيرها. مقرها اليابان ولديها 136 مكتب وفرع في 68 بلد حول العالم.

(إعداد: محمد الحايك. وقد عمل محمد في السابق في عدة مؤسسات، منها صحيفة الراي الكويتية، وقناة أخبار المستقبل الفضائية اللبنانية)

(تحرير: تميم عليان، للتواصل: Yasmine.Saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا

المزيد من مجلس التعاون الخليجي