شركة جديدة تدرج بالبورصة

التقرير به نظرة سريعة على البورصة الكويتية

  
البورصة الكويتية

البورصة الكويتية

REUTERS/Stephanie McGehee

أعلنت هيئة أسواق المال الكويتية الثلاثاء موافقتها على إدراج شركة لاند المتحدة العقارية في بورصة الكويت، وذلك بحسب بيان الهيئة المنشور على موقع بورصة الكويت الرسمي.

خلفية سريعة عن لاند المتحدة العقارية

تأسست عام 2008 وتعمل في مجال الاستثمار العقاري فيما يبلغ رأسمالها 15 مليون دينار (49 مليون دولار). من أبرز مشاريع الشركة 8 Mall وهو مجمع تجاري يقع في منطقة السالمية القريبة من العاصمة الكويتية وهو عبارة عن 3 طوابق تضم مكاتب ومحلات تجارية، وفق تقارير صحفية محلية.

لم يعطي البيان الكثير من التفاصيل أو يحدد موعد الإدراج الذي يأتي في وقت تتقدم فيه الكثير من الشركات المدرجة بالفعل في البورصة بطلبات للانسحاب لأسباب متعددة منها الأعباء المالية والإدارية، بحسب بيانات سابقة منشورة على موقع البورصة.

أعداد الانسحابات والإدراجات

منذ بداية العام الحالي تم إدارج شركتين فقط في البورصة وهما: شركة بورصة الكويت نفسها، وشركة شمال الزور الأولى للطاقة والمياه، في حين بلغ عدد الشركات المنسحبة 5 تقريبا وغالبية الانسحابات كانت بسبب الرسوم وقلة التداول، كما أن هناك شركات أخرى تقدمت بطلبات انسحاب ولم يبت بطلباتها حتى الآن، وفق بيانات رسمية منشورة على موقع البورصة.

وكمثال على الانسحابات، وافقت هيئة أسواق المال مؤخرا على طلب شركة إسمنت الخليج، التي تأسست عام 1977 وأدرجت في البورصة عام 1990 وتقوم بإنتاج وتسويق الاسمنت، بالانسحاب من البورصة، وفق بيان منشور على موقع البورصة الكويتية بتاريخ 10 سبتمبر الماضي.

وفي بيان آخر منشور على موقع البورصة بتاريخ 5 مارس الماضي، قالت شركة إسمنت الخليج إن قرار الانسحاب من البورصة كان بسبب زيادة رسوم الاشتراك السنوية.

خلفية سريعة عن الرسوم

(المعلومات بحسب ملف رسوم الاشتراك السنوي على موقع البورصة)

تتقاضى شركة البورصة من الشركات المدرجة فيها رسوم مقابل الخدمات التي تقدمها لهذه الشركات كالتداول، وصفقات البيع والشراء، وغيرها. وتتراوح قيمة الرسوم السنوية التي تتقاضاها البورصة من الشركات بين الحد الأدنى 10,000 دينار كويتي (32.7 ألف دولار) والحد الأعلى 125,000 دينار (408.6 ألف دولار). ويعتمد مبلغ الرسوم على حجم القيمة السوقية لكل شركة.

رأي محلل

قال فهد الشريعان الرئيس التنفيذي لشركة كي أي سي للوساطة المالية الكويتية التي تأسست عام 2006 وتعمل في مجال الوساطة المالية والاستثمار في اتصال هاتفي مع موقع زاوية عربي من الكويت إن: "طلب شركة لاند المتحدة العقارية من هيئة أسواق المال الموافقة على إدراجها في البورصة في هذه الأوضاع يعكس قدرة الشركة على الوفاء بالالتزامات المفروضة عليها".

خلفية سريعة على تطورات البورصة الكويتية

بحسب فهد، عانت البورصة الكويتية من ظاهرة انسحابات سابقا بعد إنشاء هيئة أسواق المال عام 2010 ووضعها شروط والتزامات رقابية وفنية محددة ينبغي على الشركات التقيد بها من أجل المحافظة على إدراجها في البورصة.

وبلغ عدد انسحابات الشركات من البورصة منذ العام 2012 أي بعد بدء تطبيق تعلميات هيئة أسواق المال أكثر من 50 شركة، فيما بلغ إجمالي عدد الإدراجات منذ ذلك التاريخ حوالي 15، وتركزت أسباب الانسحابات على قلة التداول، وتخفيف الأعباء الإدارية إلى جانب تفاقم الخسائر المتراكمة وغيرها، وفق موقع البورصة الرسمي.

(إعداد: محمد الحايك. وقد عمل محمد في السابق في عدة مؤسسات، منها صحيفة الراي الكويتية، وقناة أخبار المستقبل الفضائية اللبنانية)

(تحرير ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

تغطي زاوية عربي أخبار وتحليلات اقتصادية عن الشرق الأوسط والخليج العربي وتستخدم لغة عربية بسيطة.

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا

المزيد من عَقَارات