تسلسل زمني للخلاف بين أبل و ووردبرس

ما الذي حدث ولماذا؟

  
صورة لشعار شركة أبل، رويترز

صورة لشعار شركة أبل، رويترز

REUTERS/Lee Jae-Won

زاوية عربي

تصدر خلاف بين شركتي أبل  و ووردبرس الأخبار في عالم التكنولوجيا على مدار الأيام الماضية، على خلفية تصريحات لمؤسس ووردبرس ماثيو مولين واغ  حول حظر أبل تحديثات تطبيق ووردبرس لنظام تشغيل iOS من على متجر التطبيقات Apple Store.

خلفية سريعة جدا عن ووردبرس:

(بحسب موقع الشركة)

تأسست شركة ووردبرس عام 2005. وتقدم الشركة برنامج سهل يسمح بنشر المحتوى على المواقع الإلكترونية. وتقول الشركة إن برنامجها هو أكثر أنظمة النشر شيوعا، حيث يستخدمه حاليا ما يزيد عن 20% من مواقع المحتوى على الإنترنت.

إليكم التسلسل الزمني للخلاف:

(بحسب تقارير إعلامية عالمية)

- 21 أغسطس: كتب مؤسس ووردبرس ماثيو مولين واغ في تغريدة عبر حسابه على موقع تويتر أن متجر تطبيقات أبل حظر تحديثات تطبيق ووردبرس بالمتجر، وإن عودتها تتطلب أن يجري التطبيق تغييرات بإضافة عمليات شراء داخل التطبيق. وقالت تقارير إعلامية إن التغييرات في حال إدخالها كانت ستمنح أبل -وهي الشركة الأعلى قيمة في العالم نسبة 30% من مبيعات ووردبرس داخل التطبيق.

- 23 أغسطس: أوضحت شركة أبل أن مشكلتها مع تطبيق ووردبرس راجعة إلى أن التطبيق يعلن عن قائمة بخدمات مميزة يقدمها، في حين أن مستخدميه يستطيعوا فقط تفقد هذه القائمة بدون ان يستطيعوا شراء أي منها من داخل التطبيق فعلياً .

- نشر مؤسس ووردبرس تغريدة جديدة عبر تويتر قال فيها إن شركة أبل راجعت حالة تطبيق ووردبرس لديها وأخبرته أنه لا يحتاج إلى إضافة أي عمليات شراء داخل التطبيق لكي يتمكن من الاستمرار في تحديثه على المتجر. 

- اعتذرت شركة آبل وقالت إن الخلاف مع ووردبرس جرى حله، بعد أن وجدت أن مؤسس ووردبرس قد حذف خيار الخدمات المدفوعة من داخل التطبيق، وإن التطبيق أصبح الآن مجانيا بالكامل ولا يتضمن الإعلان عن عمليات شراء داخله.

(إعداد: مريم عبد الغني، وقد عملت مريم سابقا بموقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وتلفزيون الغد العربي وموقع HuffPost Arabi)

(تحرير ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

تغطي زاوية عربي أخبار وتحليلات اقتصادية عن الشرق الأوسط والخليج العربي وتستخدم لغة عربية بسيطة.

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا

المزيد من العالم