04 يناير, 2016

اتجاهات الاستثمار في عالم مضطرب خلال 2016

وسط الاضطرابات المالية والاقتصادية التي تعصف بالعالم منذ سنوات وترافقها اضطرابات سياسية ونزاعات مسلحة حولنا في كل مكان ، يصبح اتخاذ القرار باستثمار الأموال عملية معقدة للغاية ، لجهة معرفة النشاط الذي يمثل فرصًا للربح والنمو ، ومعرفة السوق التي يمكن الدخول فيها، النهار في هذا الملف استطلعت آراء خبراء ومستثمرين في محاولة منها لكشف اتجاهات الاستثمار في المرحلة الراهنة وتسليط الضوء على الفرص التي

04 01 2016

وسط الاضطرابات المالية والاقتصادية التي تعصف بالعالم منذ سنوات وترافقها اضطرابات سياسية ونزاعات مسلحة حولنا في كل مكان ، يصبح اتخاذ القرار باستثمار الأموال عملية معقدة للغاية ، لجهة معرفة النشاط الذي يمثل فرصًا للربح والنمو ، ومعرفة السوق التي يمكن الدخول فيها، النهار في هذا الملف استطلعت آراء خبراء ومستثمرين في محاولة منها لكشف اتجاهات الاستثمار في المرحلة الراهنة وتسليط الضوء على الفرص التي ربما تكون متاحة أكثر من غيرها.

 ويشير الخبراء إلى فرص محلية عديدة تلائم الاستثمارات الصغيرة والمتوسطة ، وهو الأمر الذي نركز عليه أكثر من غيره ، ومن ذلك نحو 15 نشاطًا تجاريًا في السوق المحلية وذلك من واقع سجلات وزارة التجارة وتأكيدات مسؤولين فيها ، بعض هذه الأنشطة جديد نوع ما مثل تقديم خدمات مواقف السيارات الصف ، وإجمالًا فإن قطاعي التسويق والفنادق استحوذ على 1300 ترخيص تجاري في العام الماضي 2014 بنسبة 22 في المئة من إجمالي التراخيص الصادرة في 15 قطاعًا.

وفيما يتعلق بالمصارف ، فيبدو أنها تبحث عن بارقة أمل في مشاريع التنمية لتوظيف فائض سيولتها ، بينما تعاني شركات الاستثمار من غياب الفرص الكافية ، وقد باتت البنوك تبحث عن منافذ آمنة لتوظيف سيولتها ومن بين الخيارات الرئيسة التي يبدو أنها الأنسب للمصارف يوجد العقار والأسهم العالمية والسندات وذلك بنسب مفاضلة تتراوح على الترتيب بين 40 و30 و20 في المئة.

أما عن قطاع المطاعم والذي توسع الكويتيون مؤخرًا في الاستثمار فيه يبدو أن الغلبة ستكون لأولئك الذين يبتعدون أن الأصناف التقليدية التي تشهد منافسة شرسة ، والذين نجحوا في ادخال أصناف بديلة إلى السوق ومنتجات غذائية مبتكرة مثل الكب كيك والويفر، وغير ذلك.

© Annahar 2016