صوت 65 نائب لبناني يوم الثلاثاء لصالح نبيه بري ليفوز برئاسة المجلس النيابي للمرة السابعة منذ أن انتخب للمرة الأولى عام 1992.

وفي تصويت تم بثه مباشرة، قدم 23 نائب ورقة بيضاء فيما ألغيت 40 ورقة كُتب عليها "العدالة للمرفأ" في إشارة إلى انفجار مرفأ بيروت في 4 أغسطس 2020 وأخرى "الجمهورية القوية" وغيرها.

وفي كلمة عقب انتخابه نشرتها وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، دعا بري إلى ان يكون التنافس من أجل الأفضل للبنانيين والبلاد، مشيرا إلى انه سيلقي خلفه "كل إساءة وألاقي الورقة البيضاء بقلب أبيض ونية صادقة لإنقاذ لبنان".

ويأتي انتخاب رئيس مجلس النواب بعد الانتخابات النيابية التي حصلت في 15 مايو أدت الى خسارة القوى السياسية المعتادة في البلاد للغالبية النيابية وبروز ما يُعرف بالـ "تغييريين" أو قوة سياسية جديدة انبثقت عن موجة احتجاجات شهدتها البلاد عام 2019 نتيجة تردي الأوضاع السياسية والاقتصادية.

وينحدر رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري، من بلدة في الجنوب وهو من المذهب الشيعي وهو حليف حزب الله اللبناني.

وحضر الجلسة جميع النواب البالغ عددهم 128. وكان لعدد من نواب "التغيير" تيمنا بالحركة الاحتجاجية عام 2019 بعض المواقف خلال الجلسة. يبلغ عدد نواب "التغيير" 14 بحسب بعض النشطاء السياسيين في لبنان من إجمالي 128 عضو في البرلمان.

فمثلاً انسحب فراس حمدان وميشال دويهي من الترشح لمنصب أمين سر المجلس النيابي وعلل حمدان السبب في ذلك الى اعتراضه على الأعراف الطائفية. 

أمّا مارك ضو وهو نائب من قوى التغيير فانتشرت له صورة على مواقع التواصل الاجتماعي أعاد نشرها يظهر فيها حاملا لافتة بصور ضحايا انفجار مرفأ بيروت. 

ونشر أسامة سعد وهو نائب مستقل تعليقه المتلفز على حسابه في توتير يقول فيه إنه صوت بورقة بيضاء على كل المناصب بسبب ما وصفه "تقاسم معتاد للقرار في البرلمان وإن اقتحمت قوى جديدة المشهد، ولا قدرة لقوى التغيير الجديدة على انتزاع مراكز دون مقايضات سياسية مع القوى الطائفية".

وفي جلسة اليوم، فاز النائب الياس بو صعب وهو وزير سابق وينتمي للتيار الوطني الحر بمنصب نائب رئيس مجلس النواب بعدما تفوق على منافسه بـ 65 صوت مقابل 60 صوت لغسان سكاف المستقل مع ورقتين بيضاء وورقة ملغاة.

والتيار الوطني الحر هو حزب أسسه ميشال عون، رئيس الجمهورية الحالي-- وهو حزب حليف لحزب الله.

وتراجعت قيمة الليرة اللبنانية إلى نحو 31 ألف للدولار مقابل 28 ألف ليرة للدولار في وقت سابق من اليوم على الرغم من سريان قرار المركزي اللبناني بشراء الليرة من المواطنين من دون سقف منذ يوم الاثنين ولغاية 3 أيام.

وساهم هذا القرار في دعم العملة مطلع الأسبوع. 

 


(إعداد: شيماء حفظي وريم شمس الدين، تحرير:ريم شمس الدين، للتواصل rim.shamseddine@lseg.com)

#أخبارسياسة

للاشتراك في تقريرنا اليومي الذي يتضمن تطورات الأخبار الاقتصادية والسياسية، سجل هنا