فشل مجلس النواب اللبناني، يوم الخميس، في التوصل لاتفاق حول مرشح رئاسي يخلف الرئيس ميشال عون الذي انتهت ولايته منذ أكثر من شهر.

وتعتبر هذه المرة الثامنة التي يحاول فيها النواب اللبنانيون انتخاب رئيس.

ووفقا لوكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، حضر الجلسة، التي ترأسها رئيس البرلمان نبيه بري، 111 نائب اقترع 52 منهم بورقة بيضاء.

وحصل النائب ميشال معوض على أكثر الأصوات من بين المرشحين الآخرين بـ 37 صوت لكنها لم تكن كافية لإنجاح عملية التصويت إذ ينص الدستور على أن يحظى المرشح الفائز في الدورة الأولى من التصويت على غالبية الثلثين من الأصوات. 

ورأى النائب فيصل كرامي الذي فاز بالمقعد النيابي مؤخرا بعد الطعن في المجلس الدستوري بحسب ما نقلته الوكالة عن لسانه "ولكن ما شهدته اليوم هو عود على بدء: الاسلوب نفسه والاشخاص أنفسهم يعطونا النتائج نفسها، لذلك نحن صوتنا مع التوافق لان دستورنا وروحه ينصان على 86 صوتا للتوافق".

وستنعقد جلسة جديدة لمجلس النواب يوم الخميس المقبل.

 انتهت ولاية رئيس الجمهورية السابق ميشال عون في 31 أكتوبر الماضي ودخل لبنان في مرحلة من الفراغ الرئاسي الذي يتخوف مراقبون من أن يؤدي إلى تفاقم الأزمة الاقتصادية والمالية التي يعيشها لبنان منذ ثلاث سنوات.

وحذر البنك الدولي الأسبوع الماضي السلطات اللبنانية من مخاطر انهيار القطاع المالي وأشار في تقرير له إلى أنه " من المرجح أن يؤدي الفراغ السياسي غير المسبوق إلى زيادة تأخير التوصل لأي اتفاق بشأن حل الأزمة وإقرار الإصلاحات الضرورية، مما يعمِّق محنة الشعب اللبناني".

للمزيد:

البنك الدولي: الاقتصاد اللبناني يواصل الانكماش لكن بوتيرة أبطأ

 

(إعداد: جيهان لغماري، تحرير: ريم شمس الدين،  للتواصل zawya.arabic@lseg.com)

#أخبارسياسية 

لقراءة الموضوع على أيكون، أضغط هنا

للاشتراك في تقريرنا اليومي الذي يتضمن تطورات الأخبار الاقتصادية والسياسية، سجل هنا