في إشارة لتحول محتمل  في علاقة الرئيس الأمريكي جو بادين بولي العهد السعودي محمد بن سلمان، نقلت شبكة سي إن إن عن مصادر، يوم الخميس، أنه يتم الترتيب للقاء محتمل بين الثنائي لأول مرة، قد يكون الشهر المقبل.

يأتي اللقاء المحتمل بعد فترة من التوتر انتقد خلالها بايدن ملف حقوق الإنسان ومقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، فيما لم تستجب السعودية لمطالب أمريكية لزيادة إنتاج النفط لكبح ارتفاع الأسعار على خلفية العقوبات ضد روسيا.

لم يتواصل بايدن بشكل مباشر مع محمد بن سلمان منذ توليه منصبه، واختار بدل من ذلك التحدث مباشرة مع والده الملك سلمان.

وقد نقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن مصادر مارس الماضي أن بن سلمان والشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الإمارات الحالي - والذي كان وقتها ولي عهد أبو ظبي-  رفضا تلقي مكالمة من بايدن للتحدث حول أسعار النفط.

(إعداد: شيماء حفظي، تحرير: ياسمين صالح، للتواصل yasmine.saleh@lseg.com)
#أخبارسياسية
للاشتراك في تقريرنا اليومي الذي يتضمن تطورات الأخبار الاقتصادية والسياسية، سجل هنا