أفرجت السلطات الإيرانية عن اللاعب الدولي السابق لمنتخب إيران لكرة القدم فوريا غفوري بكفالة بعد احتجازه على خلفية الاحتجاجات المشتعلة عقب مقتل الشابة مهسا أميني.

وكان غفوري قد اعتُقل أثناء مران لفريقه فولاد خوذستان بسبب تصريحاته التي اعتبرت مسيئة للنظام في إيران، بعد أيام من احتجاج لاعبي منتخب إيران على الأوضاع القائمة عبر رفض غناء النشيد الوطني للبلاد في مباراته أمام إنجلترا بكأس العالم المقامة حاليا في قطر.

وذكرت وكالة فارس للأنباء الإيرانية على صفحاتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن غفوري أفرج عنه بكفالة.

وتلتقي إيران مساء الثلاثاء مع الولايات المتحدة في الدوحة في مباراة سيعني الفوز بها تأهل إيران للدور التالي من البطولة.
 

(إعداد: عادل كُريّم، للتواصل zawya.arabic@lseg.com)

#أخبارسياسية

لقراءة الموضوع على أيكون، أضغط هنا

للاشتراك في تقريرنا اليومي الذي يتضمن تطورات الأخبار الاقتصادية والسياسية، سجل هنا