* تم التحديث بتفاصيل

وصل الرئيس الأمريكي جو بايدن لجدة مساء الجمعة  في زيارة هي الأولى من نوعها وعقد لقاء مع الملك سلمان وولي العهد محمد بن سلمان في رحلة تاريخية تهدف لتحسين العلاقات بين البلدين.

وعقد بايدن اجتماع  آخر مع محمد بن سلمان وبحضور عدد من المسؤولين من البلدين من بينهم عبد العزيز بن سلمان وزير الطاقة السعودي، بحسب لقطات مباشرة بثتها قناة العربية أظهرت وفدي البلدين على طاولة مستديرة.

وحضر اللقاء أيضا من جانب أمريكا اموس هولشتاين،  كبير المستشارين في أمن الطاقة ووزير الخارجية أنتوني بلينكن.

ومن الجانب السعودي حضرت ريما بنت بندر سفيرة السعودية للولايات المتحدة وحضر كذلك عادل الجبير وزير الدولة للشؤون الخارجية ووزير الخارجية السعودي  فيصل بن فرحان.

وتوترت العلاقة بين البلدين منذ تولي بايدن السلطة في أوائل عام 2021 الذي انتقد سياسات المملكة واتهمها بقتل الأطفال باليمن.

وكان في استقبال بايدن في المطار أمير منطقة مكة خالد الفيصل. واستقبل بن سلمان بايدن في قصر السلام بجدة وصافحه بقبضة يد.

وأظهرت لقطات للقاء على تويتر صوت صحفية تسأل بصوت عالي بالإنجليزية: " الرئيس بايدن، هل السعودية لا زالت منبوذة؟".

وكان بايدن قد وصف السعودية بالدولة المنبوذة في حديث له سابق وقت الانتخابات الرئاسية.

ولم يرد بايدن على السؤال.

للمزيد عن زيارة بايدن للسعودية:

كم ومتى؟ سؤال يشغل العالم حول النفط من السعودية

بايدن في السعودية: هل تدخل مطالب واشنطن إلى "الدُرج"؟

 

(إعداد: شيماء حفظي وريم شمس الدين، تحرير: ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@lseg.com)

للاشتراك في تقريرنا اليومي الذي يتضمن تطورات الأخبار الاقتصادية والسياسية، سجل هنا

#أخبارسياسية