أعلنت الولايات المتحدة، مساء الاثنين، مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في غارة جوية في العاصمة الأفغانية كابل ضمن عملية لمكافحة الإرهاب في أفغانستان.

والظواهري (71 عام) كان الرجل الثاني في تنظيم القاعدة الذي قاده أسامة بن لادن، وكان الرجلان هما من خططا لهجمات 11 سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة، وأصبح الظواهري زعيم التنظيم بعد مقتل بن لادن عام 2011 في باكستان.

والظواهري هو جراح عيون مصري، خدم كجراح بالجيش المصري لمدة 3 سنوات، وسجن في الثمانينيات لانتمائه للحركات الإسلامية المتشددة في مصر، وغادر مصر بعد الإفراج عنه، ورصدت الولايات المتحدة مكافأة بقيمة 25 مليون دولار لمن يساعد في الوصول إليه.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن، في خطاب متلفز لإعلان مقتل الظواهري أورده الموقع الإلكتروني للبيت الأبيض: "الآن تحققت العدالة"، مضيفا أن الظواهري متورط في التخطيط لهجمات 11 سبتمبر التي خلفت 2,977 قتيل.

وأضاف بايدن: "أعطيت الموافقة النهائية للنيل منه، وكانت المهمة ناجحة".

ونُفذت الغارة الجوية باستخدام طائرة مسيرة يوم 30 يوليو باستخدام صواريخ "هيلفاير"، بحسب ما نقلته رويترز عن مسؤول كبير في إدارة بايدن. وكانت شائعات مختلفة تتردد عن وجود الظواهري في المنطقة القبلية بباكستان أو داخل أفغانستان.

وأدانت حركة طالبان -التي تسيطر على الحكم في أفغانستان- في بيان للمتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد الغارة الجوية التي قتلت الظواهري.

فيما قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، الاثنين بحسب رويترز، إن حركة طالبان انتهكت "على نحو صارخ" اتفاق الدوحة من خلال استضافة الظواهري وإيوائه. ووقع اتفاق الدوحة بين الولايات المتحدة وحركة طالبان وحدد موعد نهائي لسحب القوات الأمريكية من أفغانستان.

ولدى طالبان علاقة وثيقة مع تنظيم القاعدة، فقد بايع التنظيم طالبان وهو لذلك ملزم بالولاء للحركة وجدد البيعة عدة مرات، لكن اتفاق السلام الذي وقعته طالبان مع واشنطن في 2020 يلزمها بعدم السماح للقاعدة أو أي جماعة متطرفة أخرى بالعمل في المناطق الخاضعة لسيطرتها، بحسب بي بي سي.

يأتي هذا فيما رحبت السعودية بإعلان الرئيس الأمريكي مقتل زعيم تنظيم القاعدة الظواهري، وقالت وزارة خارجيتها في بيان إن الظواهري "يعد من قيادات الإرهاب التي تزعمت التخطيط والتنفيذ لعمليات إرهابية مقيتة في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية وعدد من دول العالم الأخرى".
 

(إعداد: شيماء حفظي، تحرير: مريم عبد الغني، للتواصل rim.shamseddine@lseg.com)
#أخبارسياسية

للاشتراك في تقريرنا اليومي الذي يتضمن تطورات الأخبار الاقتصادية والسياسية، سجل هنا