قال الرئيس التونسي قيس سعيد إنه سيتم تشكيل لجنة عليا بهدف "الإعداد لتأسيس جمهورية جديدة" تنهي أعمالها في ظرف أيام معدودات، في إشارة إلى تشكيل لجنة لإعداد دستور جديد للبلاد.

وأضاف سعيد، في كلمة يوم الأحد بحسب ما نقلته وكالة الأنباء التونسية، أنه سيتم تشكيل هيئتين داخل اللجنة العليا إحداهما ستضطلع بالحوار الوطني.

وتابع أن الحوار الوطني بشأن الإصلاحات سيشمل أربع منظمات رئيسية في تونس، في إشارة إلى الاتحاد العام التونسي للشغل والهيئة الوطنية للمحامين بتونس والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، لكنه أضاف أن الحوار لن يتضمن من "باعوا أنفسهم ولا وطنية لهم ولمن خربوا وجوعوا ولمن نكلوا بالشعب".

وكان الاتحاد العام التونسي للشغل، الذي يحظى بشعبية كبيرة في البلد، دعا سعيد في وقت سابق يوم الأحد إلى إطلاق حوار وطني على الفور، واصفا إياه بأنه "قارب النجاة الأخير".

وقال الأمين العام للاتحاد إنه من غير المسموح استمرار حالة "الضبابية والتفرد السائدة حاليا".

وكان سعيد أقال في 25 يوليو الماضي الحكومة السابقة وعلق عمل البرلمان قبل أن يقيله في وقت لاحق واحتكر السلطات في تونس، وهي خطوات لاقت انتقادات.
 

(إعداد: مريم عبدالغني، للتواصل yasmine.saleh@lseg.com) 

#أخبارسياسية

للاشتراك في تقريرنا اليومي الذي يتضمن تطورات الأخبار الاقتصادية والسياسية، سجل هنا