لدعم خطط الشركة للاستحواذ والتوسع في الأعمال التشغيلية وتغطية المصروفات الرأسمالية

الحربي: نستهدف دعم التوجه الحكومي بتعزيز التحول الرقمي والاستثمار في البنية التحتية لقطاع الاتصالات

الفليج: الوطني الشريك الأول لكبرى الشركات المحلية والإقليمية في تمويل خططها التوسعية

مدينة الكويت: وقعت شركة الاتصالات الكويتية stc، ومجموعة بنك الكويت الوطني اتفاقية تمويل طويلة الامد، بقيمة 50 مليون دينار كويتي تمتد لفترة 6 سنوات، وذلك بهدف دعم خطتها لتعزيز التحول الرقمي، واستراتيجيتها للتوسع في نطاق الاعمال من خلال تنفيذ عمليات الاستحواذ والتوسع في الأعمال التشغيلية وتغطية المصروفات الرأسمالية.

 وحضر مراسم توقيع العقد ممثلو الادارة التنفيذية من كلٍ من المؤسستين بحضور المهندس/ مزيد بن ناصر الحربي الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات الكويتية stc والسيد/ صلاح الفليج الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني - الكويت، والسيد/ محمد بن مبارك الفاران الرئيس التنفيذي للقطاع المالي لشركة الاتصالات الكويتية stc والسيد/ علي فردان مدير عام بنك الكويت الوطني - البحرين.  

وبهذه المناسبة، علق الحربي الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات الكويتية stc، قائلا": " يعكس توقيع هذه الاتفاقية جهود التعاون المشترك والثقة المتبادلة والشراكة الاستراتيجية طويلة الأمد التي تتمتع بها المؤسستان منذ إطلاق stc لعملياتها التجارية في الكويت، وبهذه المناسبة أود أن أتقدم إلى الإدارة التنفيذية وفريق عمل بنك الكويت الوطني بالشكر على جهودهم وكفاءتهم والمهنية العالية لإتمام هذه الاتفاقية والتي تصب في مصلحة الجميع".

وأضاف: "تؤكد هذه الاتفاقية ثقتنا بالاقتصاد الكويتي وآفاق النمو المستقبلي للبلاد، ونهدف من خلالها الى دعم التوجه الحكومي الخاص بتعزيز التحول الرقمي والاستثمار في البنية التحتية لقطاع الاتصالات و شبكة الجيل الخامس 5G المبتكرة لجعلها مصدرة لتكنولوجيا المعلومات في المنطقة والتي تعزز رؤية "الكويت 2035" لتحويل الكويت الى مركز مالي وتجاري فضلاً عن ذلك فإن اتفاقية التمويل هذه تمثل ثقة القطاع المصرفي في أداء stc التشغيلي والمالي وما تتمتع به من ملاءة وتدفقات مالية ذات جودة عالية والتي تدعم الشركة في تنفيذ خططها الاستراتيجية التي ترتكز على توسيع نطاق الأنشطة والانتقال من الخدمات التقليدية إلى الخدمات الرقمية والسحابية وانترنت الاشياء ومراكز البيانات والحلول المعلوماتية المتطورة في مجال الاتصالات المتكاملة والحلول المتقدمة، بما يدعم عملية التحول الرقمي بدولة الكويت.

 وأكد الحربي: " ترتكز خطط stc  المستقبلية على ريادة السوق والاسبقية من خلال تقديم نموذج فعال يرتكز على المنصات الرقمية حيث نسعى للدخول في شراكات استراتيجية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والبحث على المزيد من الاستثمارات الذكية في ظل التحديات القائمة في السوق"

كما أضاف الحربي: "لن نألو جهداً في سبيل تعزيز تكاملية حلول الاعمال والعروض والخدمات المقدمة الى عملائنا الافراد ودعم احتياجات الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة وكذلك المؤسسات الكبيرة من خلال تقديم حلول متكاملة ومرنة قابلة للتطبيق تحت سلة واحدة من الخدمات بأعلى كفاءة تقنية ، الامر الذي يخلق قيمة مضافة لعملاء stc وعوائد أفضل لمساهميها".

ومن ناحيته، قال الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت السيد/ صلاح الفليج -: " تشكل صفقة التمويل تأكيداً جديداً على عمق العلاقات الوطيدة والممتدة لسنوات طويلة والتي تجمع مجموعة بنك الكويت الوطني مع شركة stc".

وأكد الفليج على أن الوطني يواصل الاحتفاظ بموقعه الريادي كونه البنك الرئيسي لتمويل الصفقات والمشروعات الكبرى في الكويت، وذلك بفضل قوة ميزانيته العمومية والخبرات الطويلة التي يمتلكها إضافة إلى العلاقات الاستثنائية والمستدامة مع عملائه على الصعيدين المحلي والعالمي.

وأضاف الفليج أن البنك يتمتع بمكانة قوية وحصة مهيمنة في سوق تمويل الشركات المحلية والتمويل التجاري تضمن مشاركته في كبرى الصفقات التي تشمل العديد من القطاعات الحيوية وذلك بفضل المستوى المتميز لخدمة العملاء وما يقدمه البنك من قيمة مضافة يدعمها انتشاره الإقليمي والدولي.

وأشار الفليج إلى أن الوطني يواصل اقتناص الفرص على الساحة المحلية والإقليمية استناداً إلى دوره التاريخي في قيادة تحالفات الصفقات الضخمة وتمويل المشاريع الاستراتيجية الكبرى في عدد من القطاعات ليرسخ بذلك موقعه الرائد في كونه الشريك الأول لكبرى الشركات المحلية والإقليمية في تمويل خططها التوسعية.

ريادة محلية وانتشار دولي

هذا ويعد بنك الكويت الوطني أكبر مؤسسة مالية في الكويت ويتمتع بهيمنة على قطاع البنوك التجارية ويحافظ في الوقت نفسه على أعلى التصنيفات الائتمانية على مستوى كافة البنوك في المنطقة بإجماع وكالات التصنيف الائتماني المعروفة: موديز، وستاندر آند بور وفيتش. كما يتميز بنك الكويت الوطني بانتشار شبكته محلياً وعالمياً، والتي تمتد في 4 قارات لتشمل أفرع وشركات تابعة ومكاتب تمثيل في كل من الصين، وجينيف، ولندن، وباريس، ونيويورك، وسنغافورة، بالإضافة إلى تواجدها الإقليمي في كل من لبنان، ومصر، والبحرين، والسعودية، والعراق، والامارات.

خدمات فريدة وانجازات عديدة

نجحت stc  ، خلال الفترة الماضية في دعم استثمارات القطاع الخاص بما يصب في مصلحة دفع الاقتصاد المحلي، كما ساهمت في إعادة تعريف  قطاع الاتصالات الحيوي باعتباره أكثر القطاعات تاثيراً في  تطور التكنولوجيا العالمية، وانطلاقا من الحاجة الملحة لاعتماد التكنولوجيا الرقمية,  دأبت stc  في تنفيذ خطتها التي تهدف إلى مواصلة تقديم الحلول الرقمية الرائدة وخدمات الاتصالات لعملائها.

وعلى صعيد متصل، كانت لاستراتيجية التحول الرقمي التي وضعتها stc ونفذتها على مدى السنوات القليلة الماضية عاملاً رئيسياً من عوامل النجاح التي ساعدت الشركة في تحقيق إسهامات بارزة تصب في مصلحة الاقتصاد المحلي والمبادرات الحكومية والطلب المتزايد على الحلول الرقمية وتكنولوجيا المعلومات التي تعزز رؤية الكويت 2035 لتحويل الكويت الى مركز مالي وتجاري.

 #بياناتشركات

- انتهى -

عن stc

شركة الاتصالات الكويتية  (stc )شركة مساهمة كويتية، تأسست بموجب المرسوم الأميري رقم 187 بتاريخ 22 يوليو 2008 لتشغيل وإدارة شبكة المحمول والاتصالات المتنقلة الثالثة GSM في دولة الكويت بموجب القانون رقم 2 لعام 2008. وعليه بدأت stc  عملياتها في ديسمبر 2008 وأدرجت في بورصة الكويت في ديسمبر 2014. تعتبر رائدة في تمكين التحول الرقمي وتقديم خدمات ومنصات مبتكرة للعملاء في الكويت، وهي إحدى شركات مجموعة stc  ، حيث حققت مركزاً ريادياً في سوق الاتصالات في فترة وجيزة من خلال استراتيجيتها التي ترتكز على العملاء والموظفين.

تقدم stc  حزمة مبتكرة من أفضل المنتجات والخدمات والحلول ذات القيمة والجودة العالية والتي تتناسب مع متطلبات وحاجات العملاء، سواء الأفراد أو الشركات .  في عام 2019 استحوذت stc  على 100% من رأسمال شركة كواليتي نت للتجارة العامة والمقاولات (solutions by stc) ، مزود خدمات الإنترنت في الكويت.

تقدم stc   اليوم سرعات إنترنت كبيرة بسبب تطبيقها لتقنية 5G  المتقدمة وامتلاكها لأكبر شبكة في الكويت على الإطلاق.

تسعى stc  لدعم العديد من المبادرات ضمن برنامجها للمسؤولية الاجتماعية الذي يدعم مختلف المبادرات في مجالات الصحة والتعليم والبيئة والرياضة وريادة الأعمال، التي تعود بالنفع على المجتمع والموظفين.

نبذة عن بنك الكويت الوطني:

تأسس بنك الكويت الوطني في العام 1952 كأول بنك وطني وأول شركة مساهمة على مستوى دولة الكويت ومنطقة الخليج العربي. حقق بنك الكويت الوطني أرباحاً بقيمة 1.2 مليار دولار أمريكي (362.2 مليون دينار كويتي) في العام 2021، في حين بلغ صافي موجودات البنك 109.9 مليار دولار أمريكي (33.3 مليار دينار كويتي) بنهاية العام 2021، وبلغ إجمالي حقوق المساهمين 11.0 مليار دولار أمريكي (3.3 مليار دينار كويتي).

يعد بنك الكويت الوطني أكبر مؤسسة مالية في الكويت ويتمتع بهيمنة فعليه على قطاع البنوك التجارية. وحافظ بنك الكويت الوطني على أعلى التصنيفات الائتمانية على مستوى كافة البنوك في المنطقة بإجماع وكالات التصنيف الائتماني المعروفة: موديز، وستاندر آند بور وفيتش. كما يتميز بنك الكويت الوطني من حيث شبكته المحلية والعالمية، والتي تمتد لتشمل أفرع وشركات تابعة في كل من الصين، وجينيف، ولندن، وباريس، ونيويورك، وسنغافورة، بالإضافة إلى تواجدها الإقليمي في لبنان، والأردن، ومصر، والبحرين، والسعودية، والعراق والامارات.

تصنيف بنك الكويت الوطني طويل الأجل

  • وكالة موديز للتصنيف الائتماني: A1
  • وكالة فيتش للتصنيف الائتماني: A+
  • وكالة ستاندر آند بور للتصنيف الائتماني: A          
Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2022

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.