وقّعت المؤسسة العامة للمناطق الصناعية “مدائن”، برنامج تعاون مع جامعة صحار، وذلك تعزيزا لدور الشراكة القائم بين القطاعين العام والخاص في مجالات التعاون لخدمة القطاع الصناعي، وإيجاد آلية للتنسيق المشترك فيما يتعلق باحتضان وتسريع وتعزيز ريادة الأعمال في سلطنة عمان من خلال احتضان الشركات الناشئة، تقديم التدريب الفني، التصنيع والاختبار للنماذج الأولية، إثبات المفهوم التصميمي والتقني، خدمات الملكية الفكرية، وتطوير الدراسات الفنية ودراسات الجدوى، وقّع الاتفاقية هلال بن حمد الحسني، الرئيس التنفيذي لـ "مدائن"، والدكتور حمدان بن سليمان الفزاري ،  القائم بأعمال رئيس الجامعة.

ويهدف برنامج التعاون إلى العمل على دراسة تطوير تكنولوجيا البلاستيك بما ينسجم مع أهداف الجهتين من خلال توفير قاعدة صناعية للصناعات البلاستيكية في ولاية صحار تحقّق القيمة المضافة للإنتاج الكمي الكبير للمواد الأولية البلاستيكية المنتجة في سلطنة عمان، وبالتالي المساهمة في تقديم الدعم الفني والتكنولوجي والحلول الصناعية للمصانع القائمة وتشجيع الاستثمار في شركات تصنيع المنتجات البلاستيكية المختلفة وخلق المزيد من الفرص الوظيفية، حيث تسعى المؤسسة والجامعة من خلال البرنامج إلى تقديم الدعم واستقطاب المؤسسات المتخصصة في هذا المجال، كما يهدف برنامج التعاون إلى العمل على اقتراح وتطوير برنامج تدريبي تقني للعاملين في الشركات والمصانع المستثمرة بالمدن الصناعية التابعة لـ "مدائن" (صحار، نزوى، صور، ريسوت، البريمي، الرسيل، سمائل، عبري، المنطقة الحرة بالمزيونة، وواحة المعرفة مسقط)، وضمن التخصصات والإمكانيات التقنية المتاحة لجامعة صحار وأكاديمية الابتكار الصناعي، كما ستعمل "مدائن" بموجب هذا البرنامج بالتسويق والترويج عن مشروع "إنتاج صحار" الذي يعمل حاليا" تحت مظلة الجامعة من خلال تشجيع الشركات الصناعية المستثمرة في المدن الصناعية للاستفادة من الخدمات التصنيعية والبحث والتطوير المتاحة، خصوصا في مجال الصناعات الميكانيكية الدقيقة، بالإضافة إلى استمرار سعي المؤسسة لتسهيل الحصول فرص تدريب لطلبة البكالوريوس في جامعة صحار في الشركات المستثمرة في المدن الصناعية حسب تخصصهم، وتشجيع الشركات والمصانع المستثمرة في المدن الصناعية على تقديم منح دراسية لخرجي الدبلوم العام لإكمال الدراسة لمراحل الدبلوم والبكالوريوس والدراسات العليا في التخصصات التي تلبي متطلبات التوظيف للشركات والمصانع المستثمرة في المدن الصناعية، وكذلك مساهمة المختصين من المؤسسة في المجالس الاستشارية في كليات الجامعة لتبادل الخبرة والمساهمة في تطوير البرامج الدراسية بما ينسجم مع سوق العمل.

يذكر أن هذا البرنامج يأتي انطلاقا من مبدأ التعاون المشترك وتعزيز مجال تبادل الخبرات والإمكانيات لدى المؤسسة والجامعة، وبلورة لنظام الشراكة بين القطاعين العام والخاص، بما يحقق لتعاون المشترك للمساهمة في دعم مكانة سلطنة عمان كمركز إقليمي ريادي في مجالات التصنيع والابتكار والتميز في مبادرات الاعمال وجذب الاستثمارات الصناعية وتطوير البنية الأساسية المتطورة نحو تحقيق قيمة محلية مضافة، وإرساء خطوات مضافة نحو تحقيق رؤية عمان 2040 لتنويع اقتصادها والعمل نحو الاستدامة القائمة على المعرفة والابتكار ودعم البحث والتطوير.

#بياناتحكومية 

-انتهى-

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2022

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.