دبي: نظمت الوكالة البرازيلية لتنشيط التجارة والاستثمار "آبكس برازيل"، مؤتمر الابتكار الزراعي والأمن الغذائي "آجريتوكس" Agritalks في فندق الريتز كارلتون بدبي مؤخراً، وذلك بهدف تسليط الضوء على الممارسات الزراعية في قطاع الأعمال الزراعية البرازيلية والفرص الاستثمارية المتاحة ضمن هذا القطاع.

وضم المؤتمر، الذي نُظم على هامش معرض "إكسبو 2020 دبي"، صانعي السياسات وأبرز قادة الفكر والمؤثرين في قطاع الأعمال التجارية الزراعية، وقادة غرف التجارة في البرازيل والإمارات.

وألقى "فيرناندو كامارجو"، نائب وزير الزراعة والثروة الحيوانية والإمداد البرازيلي، كلمة رئيسية في القمة، بحضور كل من "مارو مينداس"، حاكم ولاية "ماتو جروسو" البرازيلية، و"جوليو بوساتو"، رئيس الرابطة البرازيلية لمنتجي القطن (ABRAPA)، و"سيلسو موريتي" رئيس المؤسسة البرازيلية للبحوث الزراعية ((EMBRAPA، وعدد من القادة الرئيسيين الآخرين.

وكشف المؤتمر أن شركة معالجة الأغذية البرازيلية (BRF)، التي تعتبر من بين أكبر شركات الأغذية في العالم، تستثمر 155 مليون دولار في أبوظبي لإنتاج منتجات الصلصة والبيتزا والخبز والبرجر للسوق المحلية وللتصدير إلى بلدان في منطقة الشرق الأوسط وآسيا، بما يعزز العلاقات القوية التي تجمع بين البرازيل والإمارات.

وقال بيان صدر عن المنظمين إن "المبادرة هدفت إلى تعزيز مساهمة الزراعة البرازيلية في قطاع الأغذية العالمي من خلال مناقشات رفيعة المستوى مع أصحاب المصلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وهذا ساعدنا على توسيع نطاق العلاقة المؤسسية مع هذه السوق وترسيخ مكانة البرازيل كشريك استراتيجي".

وأضاف البيان أن "المؤتمر عالج التحديات الرئيسية المتعلقة بالأمن الغذائي في المنطقة، كاستنزاف موارد المياه العذبة، وارتفاع درجات الحرارة، وتصحر الأراضي. كما اقترح أيضاً استراتيجيات من أجل الاستخدام الأمثل للأراضي المزروعة وتعزيز جودة المنتج المحلي من خلال ممارسات وحلول مبتكرة مثل الزراعة المائية، والزراعة العمودية، والزراعة العضوية، وتربية الأحياء المائية، التي تساعد المنطقة في تحقيق التنوع والأمن الغذائي إلى حد ما".

وأشار البيان إلى أن "مؤتمر أجريتوكس ركز على الممارسات المستدامة والمبتكرة التي ينتهجها قطاع الزراعة وتربية المواشي البرازيلي، وكذلك التقنيات المعتمدة على المستوى الوطني ضمن قطاع الأعمال التجارية الزراعية".

ونظم مؤتمر "أجريتوكس" خمس جلسات تناولت مواضيع متعلقة بالاستدامة، والربحية، والانتاجية وتمويل الصناعة والسياسات الحكومية ذات الصلة بقطاع الزراعة. كما استعرض المؤتمر أيضاً قصص نجاح أتاحت تبادل المعلومات لتعزيز التعاون المشترك بهدف الابتكار والتغلّب على التحديات بطرق مستدامة".

واستعرض برنامج المؤتمر أيضاً التقنيات الزراعية البرازيلية أمام أصحاب المصلحة الدوليين، بالإضافة إلى مشاركة رؤى معمقة مع الجمهور، وواضعي السياسات، والمنظمات الحكومية، وقادة الرأي، والشركات الناشئة، والحاضنات، والمراكز البحثية، والجامعات، والمستثمرين، والمجتمع الأكاديمي، ووسائل الإعلام، وشركات صناعة الأغذية، وغيرهم من الأطراف المعنية الأخرى.

ويعد مؤتمر "أجريتوكس" المنصة العالمية الوحيدة التي تجمع منظمات خاصة وحكومية ومؤسسات تعليمية وطلبة بهدف تحسين المنظومة الإيكولوجية لقطاع الزراعة. واستعرضت النسخ السابقة من المؤتمر الفرص في قطاع الأعمال التجارية الزراعية البرازيلية أمام أسواق الولايات المتحدة والهند والمملكة المتحدة.  

وابتكرت البرازيل، بالاعتماد على العلوم والتكنولوجيا والإبداع، نموذجاً مستداماً وتنافسياً للزراعة الاستوائية على مدار أربعة عقود من الزمن. وتقدر مساهمة سوق الأعمال التجارية الزراعية بنحو 25 % من الناتج المحلي الإجمالي الوطني للبرازيل. وخلال الأعوام الخمسة الماضية، أنشأت البرازيل منظومة بيئية حيوية للزراعة الرقمية تضم أكثر من 20 مركزاً منتشرة في جميع أنحاء البلاد، وأكثر من 2000 شركة ناشئة تركز على تطوير تقنيات وحلول خاصة بقطاع الزراعة وتربية المواشي.   

وكشفت وزارة الزراعة والثروة الحيوانية والإمداد البرازيلية عن أن قطاع التجارة الزراعية صدّر سلع زراعية بقيمة إجمالية بلغت 110.70 مليار دولار خلال الفترة الممتدة من يناير إلى نوفمبر 2021، حيث سجل زيادة قدرها 18.4 % مقارنة بالفترة ذاتها من العام الذي سبقه، وتجاوز أيضاً النتائج التي تم تحقيقها خلال عامي 2019 و2018.

وتضمنت قائمة أبرز 10 وجهات للصادرات البرازيلية خلال العام 2021 الصين، الولايات المتحدة، الأرجنتين، هولندا، تشيلي، سنغافورة، كوريا الجنوبية، المكسيك، اليابان، وأسبانيا. وجاء فول الصويا، والسكر، ودبس السكر، واللحم البقري الطازج والمثلج والمجمد، ومسحوق فول الصويا وغيرها من منتجات علف الحيوانات، واللحوم ولحوم الحيوانات الأخرى، ولحوم الدواجن وأحشائها الصالحة للأكل الطازجة والمثلجة والمجمدة، ضمن قائمة المنتجات الأكثر تصديراً من البرازيل.

وفي إطار جهودها لضمان إمدادات غذائية آمنة في ظل تقلبات الأسواق، استثمرت الحكومة الإماراتية في مشاريع زراعية متنوعة، بما في ذلك عقد شراكات مع جهات خارجية، ودعوة المستثمرين للابتكار في مجال الممارسات الزراعية في الإمارات، وحتى إتاحة ملكية تامة بنسبة 100 % للاستثمارات الأجنبية في الدولة ضمن قطاع الزراعة.

ويشغل الغطاء النباتي 66.3 % من المساحة الجغرافية للبرازيل، خامس أكبر بلد في العالم، مع 70 مليون هكتار من الأراضي الزراعية و90 مليون هكتار من المراعي المتدهورة. وتعمل البرازيل على تطوير نماذج إنتاج مستدامة.

#بياناتحكومية 

- انتهى -

نُبذة عن الجناح البرازيلي في «إكسبو 2020 دبي»: 

سيكون الجناح البرازيلي جزءا من هذا المحور الموضوعي الأخير، الذي يعيد التأكيد على أهمية التنوع الحيوي، ثقافة الحفاظ على البيئة، التنافسية استنادا إلى الاستدامة وصورة التعددية الثقافية المعروفة عن البرازيل.  يُمثل «اكسبو 2020 دبي» لحظة متميزة في الترويج للتنوع البرازيلي وفرصة لعرض خصائصه المُتفردة على العالم. ويرتبط الحدث بجهود (أبيكس- برازيل) في الترويج التجاري للمشروعات الزراعية، التقنيات المُبتَكَرَة، بالإضافة إلى ترسيخ صورة جذابة اقتصادياً للدولة كوجهة طبيعية للاستثمارات الأجنبية. وسيساهم الحدث أيضاً في تعزيز التعددية الإقليمية والعرقية بالبرازيل، تسليط الضوء على تنوع وثراء المطبخ البرازيلي، وابراز تنوع العرقيات التي هاجرت إلى البرازيل. 

  وتتولى (أبيكس- برازيل) المسؤولية عن بناء الجناح وتنظيم مُشاركة البرازيل في «اكسبو 2020 دبي». ومن الجدير بالذكر أن (أبيكس- برازيل) تولت أيضا تنظيم المُشاركة البرازيلة في كلٍ من «اكسبو 2015 ميلانو» و«اكسبو 2010 شنغهاي». 

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2022

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.