خلال ورشة عمل نظمتها في مقرها بالتعاون مع "كلايد اند كو" وبحضور 310 مشاركاً

دبي : نظمت غرفة تجارة دبي مؤخراً في مقرها بالتعاون مع "كلايد اند كو" ورشة عمل حول قانون العمل الإماراتي الجديد، وذلك وسط مشاركة واسعة من مختلف قطاعات مجتمع الأعمال وصلت إلى 310 مشاركاً، سعياً منها لاطلاعهم على أحدث المتغيرات القانونية في بيئة العمل، ومساعدة الشركات على ممارسة الأعمال بسهولة ويسر.

وحضر ورشة العمل مهتمون من أعضاء غرفة تجارة دبي وممارسو المهنة القانونية ومستشارون وأخصائيو عقود ومستثمرون ومدراء وأصحاب الشركات ومدراء الموارد البشرية، حيث ساهمت الورشة بتعريف المشاركين على قانون العمل الجديد والذي دخل حيز التنفيذ اعتباراً من 2 فبراير الحالي. كما وسلطت الورشة الضوء على السمات الرئيسية للقانون الجديد، وأبرز التغييرات، بالإضافة إلى تقديم أفضل الممارسات عند التعامل مع قضايا الموظفين وإدارة المتطلبات الجديدة في ضوء التطورات الأخيرة.

وأدار الورشة كل من ريبيكا فورد، شريك في "كلايد اند كو"، وسامانثا اللابي، المدير القانوني في "كلايد اند كو"، حيث شاركا الحضور المزايا الرئيسية للقانون الجديد، وكيفية الإعداد له وتنفيذه، وأنواع عقود العمل، بالإضافة إلى تعريف الحضور بنظام العمل الموحد لدولة الإمارات للقطاعين العام والخاص، والسياسات الداخلية في مكان العمل مثل الإبلاغ عن المخالفات والتمييز واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي والفصل من العمل.

وأكدت جهاد كاظم، مدير إدارة الخدمات القانونية في غرفة دبي أن الإعلان مؤخراً عن قانون عمل جديد في دولة الإمارات بشأن تنظيم علاقات العمل جاءت لتعزز تنافسية مجتمع الأعمال، وتحسن بيئة العمل خاصة خلال هذه الظروف الاستثنائية، مؤكدةً أن القانون الجديد يصب لصالح بيئة الأعمال، لا سيما أن سوق العمل في الإمارات يسير بنمط تصاعدي وعلينا فهم الأطر القانونية التي تنظم سوق العمل والتوظيف في الدولة.

وأضافت كاظم أن ورشة العمل تساهم في تعزيز وعي ممثلي الشركات بتأثير قانون العمل وتطبيقاته على ممارساتهم وتعاملاتهم مع موظفيهم، معتبرةً ان القانون يعتبر عصرياً وشاملاً لكل المتطلبات الوظيفية التي تضمن حقوق الموظفين والشركات.كما تهدف الورشة إلى مساعدة  للمشاركين في  فهم السمات الرئيسية للقانون الجديد، ، مؤكدة كذلك حرص غرفة تجارة دبيعلى إطلاع أعضائها ومجتمع الأعمال في دبي على آخر المستجدات والتحديثات والقوانين الجديدة في الدولة المتعلقة بقطاعات الأعمال المختلفة، وذلك لضمان سهولة ممارسة الأعمال التجارية في الدولة.

وبدورها قالت ريبيكا فورد: "يسرنا في "كلايد اند كو" أن نتعاون مجدداً مع غرفة تجارة دبي لتنظيم ورش عمل تركز على التوظيف، وورشة العمل هذه تركز على قانون العمل الجديد في دولة الإمارات واللوائح التنفيذية. وقمنا خلال الورشة بتسيلط الضوء على القانون الجديد واللوائح الداعمة، وأبرز التغييرات والتطورات الرئيسية التي تهم مجتمع وأصحاب الأعمال."

وتنظم غرفة تجارة دبي بانتظام العديد من الورش التدريبية والتعريفية التي تهم قطاع الأعمال في الإمارة، وتساهم في تعزيز وعيهم بآخر التطورات والمستجدات القانونية والتشريعية التي تنظم بيئة الأعمال وتساهم بخلق بيئةٍ محفزةٍ لها.

#بياناتحكومية 

- انتهى -

للمحررين:

غرف دبي هي مؤسسة ذات نفع عام لا تهدف إلى الربح تدعم رؤية إمارة دبي في تعزيز مكانتها كمركز اقتصادي عالمي، وتوفر سبل الدعم لكافة مكونات المنظومة الاقتصادية عبر حماية مصالح مجتمع الأعمال في الإمارة والاستمرار في تطوير بيئة الأعمال عبر حلول الأعمال المبتكرة. وفي مارس 2021، أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" إعادة هيكلة غرفة دبي، وتأسيس 3 غرف للإمارة وهي غرفة تجارة دبي وغرفة دبي العالمية وغرفة دبي للاقتصاد الرقمي، تمارس مهامها تحت مظلة غرف دبي.

تابعوا غرفة دبي على الروابط الالكترونية التالية:

www.facebook.com/dubaichamber

www.twitter.com/dubaichamber

http://www.linkedin.com/company/dubai-chamber-of-commerce-&-industry/

www.youtube.com/DubaiChamberTV

www.instagram.com/dubaichamber

 

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2022

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.