أبوظبي: أعلنت "خدمة"، إحدى الشركات الرائدة في مجال إدارة وصيانة المرافق على مستوى المنطقة، عن إطلاق منصتها الرقمية المبتكرة "خدمة هوم" التي توفر للمستأجرين والملّاك فرصة الاستفادة من خدمات الصيانة الاحترافية التي تقدمها الشركة. وتتوفر المنصة، التي تمتاز بسهولة الاستخدام، عبر بوابة إلكترونية مخصصة وتطبيق للهواتف المتحركة يعمل بنظامي أندرويد و"آي أو إس"، حيث تتيح للعملاء حجز وإدارة مجموعة واسعة من الخدمات والحلول المتوفرة عند الطلب وعلى  مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع بمجرد نقرة زر.

وفي هذا السياق، قال عبداللطيف الصفاقسي، الرئيس التنفيذي لشركة "خدمة": "يبحث العملاء باستمرار عن الحلول وخدمات الصيانة الاحترافية الموثوقة التي يمكن الوصول إليها بسهولة، وهنا يأتي دور البوابة الإلكترونية وتطبيق ’خدمة هوم‘ اللذان سيقدمان للعملاء تجربة فريدة وسلسة ويسهل الوصول إليها عبر أي جهاز متصل بالإنترنت".

وأضاف الصفاقسي قائلا: "تتوفر خدماتنا وحلولنا على مدار الساعة ويستفيد منها الكثيرون من المستأجرين والملاك في مجمعاتنا، وها نحن اليوم نسّخر قوة التكنولوجيا لنتيح لجميع سكان الإمارة  فرصة التمتع بأكثر من 60 خدمة احترافية بأسعار مناسبة وبمنتهى السهولة.  وقد أثبت التطبيق والمنصة خلال الفترة التجريبية، كفاءتهما العالية ولاقيا استحسان عملائنا، ونحن على ثقة بأن سكان أبوظبي سيستمتعون بالمزايا القيمة التي يتم تقديمها".

ومن خلال خدمات البوابة الإلكترونية وتطبيق "خدمة هوم"، المتاحة للمستخدمين في أبوظبي، يمكن للعملاء حجز مجموعة واسعة من خدمات الصيانة الاحترافية المتكاملة المتوفرة عند الطلب؛ وطلب عروض الأسعار؛ وتتبع الخدمات؛ وتتبع فنيي الصيانة بشكل مباشر، وإجراء المدفوعات عبر الإنترنت بما يشمل وسيلتي الدفع "أبل باي" و"جوجل باي". وتشمل باقة الحلول المتوفرة: خدمات السباكة؛ وتنسيق الحدائق؛ والأشغال المدنية؛ وصيانة أنظمة تكييف الهواء؛ وخدمات الصيانة الكهربائية والكثير غيرها. ويمكن للعملاء أيضاً حجز الخدمة لمرة واحدة، أو حجز باقة طويلة الأجل وفقاً لاحتياجاتهم وميزانياتهم.

يمكن الوصول إلى بوابة "خدمة هوم"عن طريق تسجيل الدخول على موقع  home.khidmah.com

يمكن تنزيل تطبيق "خدمة هوم" عبر موقع https://bit.ly/3gtNRBd الخاص ب"جوجل بلاي" و https://apple.co/3Jdi8Ao الخاص ب "آب ستور".

#بياناتشركات

- انتهى -

نبذة عن "خدمة":

تمتلك شركة "خدمة" خبرة تزيد على 10 سنوات، وتدير حالياً أكثر من 80 مرفقاً، وتوفر حلولاً مبتكرة لإدارة المرافق وصيانة المنازل بتكلفة فعّالة. وتغطي هذه الحلول، الحائزة على جوائز عديدة، العقارات السكنية والتجارية والبيع بالتجزئة في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة عموماً.

وتتنوع الخدمات التي تقدمها شركة "خدمة" للعملاء بين الإدارة المتكاملة للمرافق، وهندسة المواقع الطبيعية، وخدمات التنظيف، وصيانة المباني، ومكافحة الحشرات، والعمالة الفنية، وإدارة الطاقة، وغيرها الكثير. وتوفر الشركة للعملاء حلولاً فردية أو جماعية تتناسب مع الاحتياجات الخاصة والميزانية المحددة لكل عميل.

وتحرص "خدمة" على تطبيق أفضل الممارسات والتقنيات المعتمدة في القطاع للمضي قدماً في تحسين جودة الخدمات، وتعزيز فعّالية التكلفة، والحد من الآثار البيئية.

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2022

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.